آخر الأخبار الرياضةالرياضة

الوحدات يخشى طموح الصريح.. والبقعة يسعى لاجتياز العقبة

عاطف البزور

عمان– تتواصل اليوم منافسات الجولة 14 من دوري المناصير للمحترفين لكرة القدم؛ إذ يحل فريق الوحدات “23 نقطة” ضيفا على نظيره الصريح “13 نقطة” عند الساعة 4 مساء على ستاد الحسن، فيما سيكون ستاد عمان عند الساعة 6.30 مساء شاهدا على مواجهة البقعة “12 نقطة” وشباب العقبة “16 نقطة”.
الصريح * الوحدات
تتشابه حالة الفريقين من الناحية المعنوية قبل مواجهة اليوم، فالوحدات يعيش حالة من التفاؤل بعد شعور لاعبيه أن الفرصة ما تزال أمامهم لمواصلة المنافسة والاحتفاظ باللقب، نتيجة الأداء المميز والانتصار الكبير الذي تحقق في الجولة الماضية على الفريق الشمالي الآخر الحسين إربد.
ويدرك الفريق أن الفوز وحده هو الحل المثالي لمواصلة المشوار، بينما فريق الصريح صاحب الانطلاقة المميزة في الإياب، سيكون ندا قويا وعنيدا، وهو يمتلك أسماء بارزة ذات تأثير في الخطوط كافة، ما يعزز من فرصه في تحقيق نتيجة إيجابية.
فنيا تميل الكفة والأفضلية النسبية لفريق الوحدات، الذي يطمح اليوم الى مواصلة الانتصارات والاقتراب أكثر من موقع الصدارة؛ حيث يميل أداء الفريق دائما الى السرعة، في ظل انطلاقات أحمد الياس وديمبا من الأطراف، وهما يشكلان زخما يسهم في إسناد عبيدة السمرية ورجائي عايد وسعيد مرجان ويزن ثلجي في منطقة المناورة، والتقدم لإسناد الثنائي حمزة الدردور وبهاء فيصل لزيادة الضغط على دفاعات الصريح والوصول لشباك الحارس خالد العثامنة.
وفي المقابل، يعول الصريح على رضوان الشطناوي وصدام الشهابات ويوسف ذودان وأنس المحسيري، في قيادة الهجمات من منطقة العمليات، والتقدم خلف الروابدة واليفيرا وايمانول، لتشكيل قوة ضغط على دفاعات الوحدات والوصول لمرمى الحارس تامر صالح.
البقعة * شباب العقبة
يحسب لفريق شباب العقبة نشاطه وتقديمه الأفضل من مباراة لأخرى، وتجلى ذلك بالتعادل أمام الفيصلي والفوز الكبير على فريق الأهلي، والعقبة فريق مجتهد يلعب بشكل هجومي ويسجل من أنصاف الفرص، ويجمع النقاط سعيا لتحقيق مراده وطموح أنصاره، والأمر ذاته ينطبق على فريق البقعة الذي خرج بتعادل بطعم الفوز من موقعة الجزيرة في الجولة الماضية، ويلعب اليوم للفوز بهدف الابتعاد عن مواقع الخطر.
فنيا يعتمد فريق العقبة على قدرات ربيع البريمي وأنس بلحوس وعيسى السباح وطارق القماز والمهاجمين مايكل وماركوس، فيما يرتكز الأداء البقعاوي على قدرات أحمد ياسر إلى جوار عدنان عدوس وخضر الحاج وعودة الخزاعلة في منطقة العمليات، ويمتاز الفريق بسرعة تغيير طريقة اللعب وفق مقتضيات أحداث المباراة، مع الاعتماد على الهجمات السريعة من القلب والأطراف، معتمدا على سرعة انطلاقات أحمد أبوكبير وبلال الدنكير إلى جوار المهاجم حاتم أبو خضرة في المتابعة واستغلال الفرص المتاحة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock