آخر الأخبار الرياضةالرياضة

الوحدات يخشى مفاجآت العقبة وشباب الأردن يستضيف الرمثا

مصطفى بالو – يخشى الوحدات المتصدر برصيد 29 نقطة، مفاجآت مستضيفه شباب العقبة (17 نقطة)، خلال المباراة التي ستجمعهما عند الساعة التاسعة والنصف مساء اليوم، على ملعب تطوير العقبة، في ختام الجولة 13 من دوري المحترفين لكرة القدم.

الوحدات يستقبل شباب العقبة بطموح القبض على الصدارة

وفي مباراة ثانية اليوم، يحذر فيه شباب الأردن (16 نقطة)، ضيفه حامل اللقب الرمثا (11 نقطة)، عند الساعة السابعة مساء على ستاد الملك عبدالله الثاني.

شباب العقبة – الوحدات

ويتطلع المدير الفني لفريق الوحدات ديدييه جوميز، لمواصلة انتصاراته المتتالية، لاحكام قبضته على الصدارة، مطالبا لاعبيه التركيز لانجاز المطلوب، ومن المتوقع أن يعتمد على عبدالله الفاخوري في حراسة المرمى، ويتقدمه مهند خيرالله وزيد جابر، بإسناد من الظهيرين فراس شلباية ومحمد أبو حشيش اللذين يقومان عادة بطلعات هجومية، لتنشيط انطلاقات منذر أبو عمارة، أنس العوضات وأحمد سمير، خلف المهاجم شهاب القنبر، في الوقت الذي ينكمش فيه سمير إلى جانب بيتانج في محور العمليات.

على الطرف الآخر، يتقدم مدرب العقبة رائد الظاهر بجرأته المعهودة، المزدانة بالواقعية والكثافة العددية في منطقة العمليات، بتواجد محمد الحسنات، غيث مدادحة، أنس أبو جبلة، وعيسى السباح، المطالبين بمراقبة مفاتيح لعب الوحدات، والضغط المبكر من ملعب الأخير، والارتداد لزيادة قوة البوابة الخلفية التي يتواجد فيها محمد أبو حلاوة، ياسر الرواشدة، منذر رجا، وأنس بدوي، امام حارس المرمى حماد الأسمر، والتأكيد على تقارب الخطوط واللعب الجماعي وسرعة الانتقال من الدفاع إلى الهجوم، لتمويل المهاجم أسامة عفار في المقدمة الهجومية.

شباب الأردن – الرمثا

حوار حصد النقاط والتقدم خطوة مهمة على سلم الترتيب، يلقي بظلاله على أجواء مباراة شباب الأردن والرمثا، وإن كانت ظروف الفريقين متباينة في الواقع التنافسي لهذا الموسم، إلا أنه طالما حفلت لقاءات “أسود غمدان” و”غزلان الشمال” بالقوة والندية، بحثا عن الفوز الذي يظهر قاسما مشتركا ملحا في رغبات الفريقين.

وينطلق مدرب شباب الأردن وسيم البزور من حيوية شبابه، وتقديم لمحات تكتيكية بثوب الأداء الجماعي المنسجم، معولا على عقلية كل من فضل هيكل وأحمد صبرة في إدارة الألعاب، وتنويع حلول الاختراق بين قدرات زيد أبوعابد، خالد الدردور ووسيم ريالات، خلف مشاكسات المهاجم دوجلاس، والتراجع المدروس والدفاع من ملعب المنافس، وتشكيل “حواجز” دفاعية، بهدف تأمين المنطقة الخلفية التي يتواجد فيها كارلوس، سليم عبيد، شوقي القزعة، فيصل أبوشنب لحماية مرمى الحارس أحمد الجعيدي.

ويهتم مدرب الرمثا أسامة قاسم، باستنفار طاقات لاعبيه، والنظر إلى الأمام بهدف حصد النقاط، والهرب من أزمة “القاع” التي يعيشها حامل اللقب حاليا، مهتما بإيقاف قوة المنافس في جماعيته وحيويته وترابط خطوطه، من خلال إجادة عامر ابوهضيب وعبدالرحمن أبو الكاس باللعب بين خطوط المنافس، بهدف فتح ثغرات البناء وتنشيط انطلاقات يزن زحراوي، هاشم بني خالد ومجد الزعبي، والاستفادة من خبرة حمزة الدردور في الطلعات الهجومية، والتأكيد على ترابط الخطوط ومجابهة حيوية الشباب في منتصف الملعب، بهدف زيادة الامان لرباعي الدفاع كوليبالي، هادي الحوراني، يوسف أبوالجزر وهايل ذيابات، وحماية مرمى الحارس مالك شلبية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock