آخر الأخبار الرياضةالرياضة

الوحدات يستعد ورسائل الجماهير تبث العزيمة لـ”عهد” الانتصار

إياب نصف نهائي كأس الاتحاد الآسيوي

مصطفى بالو

عمان- بدأ فريق الوحدات استعداداته في بيروت مساء أمس، من خلال الوحدة التدريبية التي أجراها على ملعب نادي الأنصار في العاصمة اللبنانية، وعينه على التعويض ومصالحة جماهيره، والبحث عن الانتصار المؤهل على مستضيفه العهد اللبناني، في مباراة الرد التي تقام عند الساعة السابعة مساء يوم غد على ملعب المدينة الرياضية، ضمن إياب نصف نهائي كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بعد ان انتهت مباراة الذهاب في عمان بفوز العهد بنتيجة 0-1.
رسائل الجماهير
الوحدات الذي سافر الى بيروت محملا برسائل جماهيره الوفية، والتي احتشدت خلفه لمؤازرته ورفع الحالة المعنوية قبل السفر الى بيروت، بالتأكيد وقف لاعبيه عند عبارات عديد اليافطات التي رفعتها جماهيره في عمان:” ومنها:” “مهما جرى ومهما صار.. انتو بعينينا كبار”، و”امسحوا المستحيل من قائمة الخيارات”، ما يلهب حماس اللاعبين، ويؤكد اهمية الفوز في هذه المباراة، وخطف بطاقة التأهل من يد العهد، في “معركة” تنافسية تتحلى بالروح الرياضية والتنافس الشريف، وتقديم الفريق “الأخضر” ما يثلج صدور جماهيره، ويريحهم بالاداء المقنع والنتيجة التي تدفعه الى المشهد النهائي، من البطولة القارية التي تعاند فريق الوحدات منذ 10 نسخ سابقة شارك فيها الفريق.
ولوحة اخرى من الوفاء، والرغبة الجماهيرية التواقة للانتصار القاري، قابلها وفد فريق الوحدات لدى وصوله الى مطار بيروت، عندما احتشدت جماهيره في استقباله، الى جانب المسؤولين في نادي العهد اللبناني، بـ”رجالنا قادرون”، وأبرموا مع المنظومة الخضراء “عهد” الانتصار، وهم الذين استقبلوهم بالاهازيج والهتافات الجماهيرية والوحداتية، وعززوا من جاهزيتهم النفسية، ورافقوهم الى مقر إقامتهم، وكأنهم يدفعونهم الى الاستعداد بروح معنوية عالية، ويؤكدون لهم :ان المستحيل ليس وحداتيا”، في هذه المهمة الصعبة وليست المستحيلة –على حد تعبير الجماهير الوحداتية في لبنان-.
بدء المشوار
وبدأ مشوار الوحدات التحضيري لهذه المباراة، والذي شهده ملعب نادي الأنصار اللبناني-حيث كان يدرب الجهاز الفني الحالي للوحدات-، والذي اختاره المدير الفني للفريق بذات توقيت المباراة، وركز فيه على تنفيذ أفكاره لهذه المباراة، وهو الذي وضح تفاصيل مباراة الذهاب امام ناظريه وجهازه المعاون، وايضا قدم للاعبين شرحا تكتيكيا مفصلا عن تلك المباراة، واوضح لهم الاخطاء وعمد الى معالجتها، الى جانب محاضرات لتعزيز الجانب النفسي وطي صفحة الذهاب، والتعامل مع هذه المباراة وكأنها حاسمة على لقب ما، في الوقت الذي يؤكد فيه أبو زمع افكاره من خلال التدريب الأخير الذي يقام على ملعب المباراة مساء اليوم.
ويعاني فريق الوحدات من غيابات مؤثرة، لاسيما بهاء فيصل ويزن ثلجي وسامي الهمامي وسليم عبيد، وهو الذي انطلق أبو زمع الى تعويضها، وفق تجهيز اوراقه الخاصة بزيادة القوة الدفاعية، وكذلك تحرير وتعزيز القوة الهجومية، والتأكيد على قوة منطقة العمليات التي يتميز بها الفريق الضيف الى جانب مقدمته الهجومية.
العهد اللبناني يتحضر
على الطرف الآخر، يواصل فريق العهد اللبناني تحضيراته في بيروت، وهو الذي شدد مديره الفني باسم مرمر على إغلاق التدريبات امام الجماهير والإعلام، بهدف زيادة تركيز لاعبيه في هذه المباراة، معتبرا أن الشوط الاول من المباراة انتهى بفوز فريقه في عمان، إلا أنه اكد أن بطاقة التأهل لم تحسم بعد، وهناك شوط ثان سيقاتل فيه فريقه لانجاز المطلوب، ومرور فريق نحو هدفه القاري-على حد تعبير مرمر-.
ويستفيد العهد اللبناني المتوج بلقبي الدوري وكأس بلاده، من عاملي الأرض والجماهير وجاهزية لاعبيه، وارتفاع معنوياتهم في ظل مرورهم على طريق الانتصارات المحلية والقارية، في الوقت الذي يؤكد فيه احترامه لفريق الوحدات، وأن الفريق اللبناني لا بديل له سوى الفوز في هذه المباراة المهمة-بحسب تصريحات صحفية للجهاز الفني ولاعبي الفريق اللبناني-.
ومن المنتظر ان يعقد الاجتماع الفني للمباراة صباح اليوم، ويعقبه المؤتمر الصحفي الذي يتحدث فيه المديران الفنيان للوحدات أبوزمع، وللعهد اللبناني باسم مرمر، وقائدي الفريقين عن حظوظهما في هذه المباراة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock