آخر الأخبار الرياضةالرياضة

الوحدات يلاقي الحسين إربد والعقبة والأهلي في مباريات لـ “3 أشواط” وديا بالكرة

مصطفى بالو

عمان – يبدأ فريق نادي الوحدات لكرة القدم، برنامج مبارياته الودية يوم بعد غد الإثنين، عندما يستضيف فريق الحسين إربد على ملعب النادي بمنطقة غمدان، ثم يستضيف فريق العقبة مساء يوم الخميس المقبل في ذات المكان، حيث يتضمن برنامج مباريات الوحدات الودية، 5 مباريات تختتم في السابع والعشرين من تموز (يوليو) الحالي، مع بدء العد التنازلي لاستئناف مباريات دوري المحترفين لكرة القدم، حين يستضيف الوحدات فريق السلط عند الساعة السادسة من مساء يوم الإثنين في الثالث من شهر آب (أغسطس) المقبل، على ستاد عمان الدولي لحساب الجولة الثانية من دوري المحترفين، بعد أن أنهى فريق الوحدات الجولة الأولى، بفوز مهم على نظيره الأهلي بنتيجة 5-0.
“من 3 أشواط”
وعن أهمية خوض فريق الوحدات أول 3 مباريات ودية من “3 أشواط” على غير المألوف؟، رد المدير الفني لفريق الوحدات الكابتن عبدالله أبو زمع بالقول: “هي نظرة تدريبية وأسلوب تتبعه أغلب المدارس التدريبية العالمية، والهدف رفع التأكيد على الجوانب البدنية بالدرجة الأولى، ومشاهدة دقيقة لجميع اللاعبين، وترتيب الأفكار التكتيكية وطريقة اللعب، والبدء برسم الصورة النهائية للتشكيل قبل انطلاق المباريات الرسمية، حيث سيخوض الفريق أول 3 مباريات ودية تشمل كل منها ثلاثة أشواط، ثم سنخوض في آخر مبارتين أمام شباب الأردن والصريح في مباراة عادية من شوطين، وبذلك نكون قد خرجنا بالمطلوب من جميع المباريات كجهاز فني ولاعبين”.
سألت “الغد” المدير الفني عبدالله أبو زمع: ما الغاية من توزيع لاعبي الوحدات الى تشكيلتين، “الأخضر والأبيض”، وإقامة لقاءات ودية يتوفر فيها كل اجواء المنافسة الحقيقية؟، أجاب: “يملك الفريق مجموعة متناسقة متقاربة المستوى، سواء على صعيد أسماء الخبرة والشباب والمحترفين، وكلي ثقة بجميع اللاعبين، وجميعهم يعرف أسلوبي في اشعال المنافسة بين اللاعبين، واختيار الأفضل في تشكيلتي الرسمية لكل مباراة، وهو ما أردت تأكيده خلال فكرة المباريات الودية بين “الأخضر والأبيض-، وإدخال اللاعبين أجواء المباريات الرسمية، وتغليفها بأجواء روح الفريق والأسرة الواحدة، والذي لا يقلل من أهمية تلك المباريات، حيث التقى الفريقان في مباراتين، الأولى فاز فيها “أبيض” الوحدات بنتيجة 2-0، والثانية تعادل الفريقين بنتيجة 1-1، ومارست دور “خاصية الفار” في المباراتين لأضيف نكهة ترفيه رسمية إلى المبارتين، وقمت بإلغاء ركلة جزاء بداعي أنها غير صحيحة ليخرج الفريقان “حبايب”، والحمدلله أدى هذا الاسلوب التدريبي المتطور لتحقيق ما نريد بدنيا وفنيا وتكتيكيا وتنافسيا”.
وأضاف: “يعي جميع اللاعبين، أن تلك المباريات وكافة التدريبات وأيام المعسكر التدريبي المغلق، تحت عدسة رصد الجهاز الفني، وما زلت أقول، لدي ثقة بجميع اللاعبين، لكن لا مكان محجوز في تشكيلة الفريق، وعلى الجميع أن يجتهد لنيل ثقة الجهاز الفني بالوصول إلى تشكيل الفريق الرسمي لكل مباراة، والحمدلله خرجنا من أيام المعسكر المغلق بالعديد من الايجابيات، وأشكر التزام اللاعبين، واشكر إدارة الوحدات على الوقوف خلف الفريق، وننظر الآن إلى المنافسات الرسمية، وندرك أن كل مباراة لن تكون سهلة، وطريقنا مزدحمة إلى ألقاب المسابقات المحلية، لكنه هدفنا الذي نسعى اليه بكل جهودنا، ونتمنى أن يحالفنا التوفيق لإسعاد جماهيرنا، ونتمنى ايضا قرارا حكوميا يعيد الجماهير إلى المدرجات، خاصة في ظل تعافي الوطن والحمدلله إلى حد كبير من تداعيات كورونا، حيث أن جماهير الوحدات بالنسبة لنا السند والقوة ورأس المال”.
“لصالح الكرة الأردنية”
وعند سؤال أبو زمع عن آخر التطور بشأن مطالب المدربين بقائمة الـ”23” لاعبا؟، قال: “قبل فترة وجيزة، وقعنا 10 مدربين لفرق أندية المحترفين على عريضة تضمنت تأكيد مطلبنا باعتماد مطلبنا هذا، طبعا نقدر ونجل المدربين اللذين لم يوقعا، وما زلنا نؤكد على مطالبنا، مع التغييرات التي أجراها “فيفا” في جميع الدوريات العالمية، وكما صرحت سابقا، قائمة الـ23 لاعبا تصب في مصلحة لاعبي الفرق باعتبارهم الأصل في المنتخبات الوطنية، حيث تراعي ضغط المباريات المفروض وإراحتهم وتجنب الإصابات قدر الإمكان، كما انها تتيح للمدربين إمكانية اعطاء الفرصة للاعبين الشباب الى حد كبير، ما يساعد في تطورهم وإمكانية مشاهدتهم من قبل مدربي المنتخبات الوطنية، وكما كنا نحن المدربين حريصين على إقامة الدوري وعدم إلغائه، وهو ما تحقق، نؤكد مطلبنا باعتماد قائمة 23 لاعبا في كشف كل فريق خلال المباريات الرسمية، والذي يصب لمصلحة الكرة الأردنية، ونتمنى أن تأخذ دائرة المسابقات في اتحاد الكرة بمطالب المدربين”.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
41 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock