آخر الأخبار الرياضةالرياضة

الوحدات يلاقي الرمثا.. والفيصلي بضيافة الكرمل في نصف النهائي

خروج الأهلي والعقبة والمنشية وأم القطين من ربع نهائي كأس الأردن

محافظات- الغد- يستضيف فريق الوحدات نظيره الرمثا عند الساعة 11 من مساء يوم الجمعة 24 أيار (مايو) الحالي على ستاد الملك عبدالله الثاني، وفي التوقيت ذاته سيكون الفيصلي ضيفا على الكرمل في لقاء يقام على ستاد عمان، في ذهاب الدور نصف النهائي من بطولة كأس الأردن- المناصير لكرة القدم.
وتقام مباراتا الإياب عند الساعة 11 من مساء يوم الاثنين 27 منه، بحيث يستضيف الفيصلي نظيره الكرمل على ستاد عمان، بينما تقام مباراة الرمثا والوحدات على ستاد الحسن، لتحديد الفريقين المتأهلين لخوض المباراة النهائية للبطولة يوم الجمعة 31 منه.
وكانت فرق الوحدات والرمثا والفيصلي والكرمل قد حجزت بطاقات التأهل من الدور ربع النهائي أول من أمس؛ حيث جدد الرمثا فوزه على المنشية 3-0 في مباراة جرت على ستاد الحسن، بعد أن كان الرمثا فاز ذهابا 2-1، فيما تعادل الوحدات مع الأهلي 0-0 على ستاد الملك عبدالله الثاني، بعد أن كان الوحدات فاز ذهابا 5-1، وخسر الفيصلي أمام شباب العقبة 0-1 على ستاد عمان، بعد أن كان الفيصلي فاز ذهابا 3-1، فيما شهدت مباراة الكرمل وأم القطين التي جرت على ملعب الأمير محمد أحداثا مثيرة في الوقت بدل الضائع؛ حيث تمكن الكرمل من إدراك التعادل 2-2 وخطف بطاقة التأهل بفارق الأهداف على أرض الخصم، بعد أن انتهى لقاء الذهاب الى التعادل 1-1.
وعقب نهاية المباراة، قام جمهور أم القطين بخلع المقاعد على يمين المنصة وإلقائها على أرضية الملعب وسط حضور أمني كبير بحث عن إخراج الجمهور حسب التعليمات، وفي الساحة الخارجية واصل الدرك ضبط النفس في محاولات لاحتواء الجماهير قبل أن يقوم بعضهم بإلقاء الحجارة على سيارات ورجال الدرك، ليتم السيطرة على الوضع من جديد وإبعاد الجمهور الى خارج حدود المدينة الرياضية.
الرمثا 3 المنشية 0
نجح فريق الرمثا في احتواء منافسه مبكرا، وفق أداء متوازن بفضل تحركات الخزاعلة وأبو الجزر ومحمد شرارة ومحمد راتب، الذين نجحوا في ضبط الإيقاع والتنويع في الخيارات الهجومية ودعم انطلاقات الزحراوي والحموي، وأخذت الفرص بالظهور منذ الدقيقة الأولى؛ حيث ضربت رأسية عبدالله ديارا العارضة، فيما تألق الحارس أحمد الصغير في التصدي لكرة الزحراوي.
وتحرر المنشية من المواقع الدفاعية والامتداد نحو مرمى مالك شلبية، الذي بقي بعيدا عن الخطر، بعدما باءت محاولات نهار الشديفات وأحمد ومحمود الحوراني بالفشل، خاصة وأن رأسية أحمد الحوراني انحرفت قليلا عن القائم، فيما واصل الرمثا طلعاته الهجومية عبر الهجمات السريعة المتنوعة من المحاور كافة والتي تعددت معها الفرص التي وقف لها الدفاع المنشاوي وحارسه بالمرصاد، قبل أن يتمكن سائد الخزاعلة من افتتاح التسجيل د:36، عندما استقبل عرضية شرارة وغمز الكرة برأسه داخل المرمى.
واشتعلت مجريات الشوط في اللحظات الأخيرة والتي ارتدت معها كرة شرارة من القائم، لينطلق لاعبو المنشية بهجمات سريعة وخطيرة وضعت مرمى الرمثا في دائرة الخطر، وتألق مالك شلبية بالتصدي لكرة محمود الحوراني وأخرى لعدي الشديفات، احتج معها لاعبو المنشية، بداعي أن الكرة تجاوزت خط المرمى لينتهي الشوط رمثاويا بهدف بدون مقابل.
هدفان رمثاويان
في الشوط الثاني أحكم الرمثا سيطرته على المجريات، بعد أن أحسن لاعبوه تشديد القبضة على منطقة العمليات، ونجحوا في الوصول الى المرمى من أقصر الطرق لكن بدون فاعلية، في ظل التغطية الدفاعية التي فرضها لاعبو المنشية، الذين اعتمدوا على المناولات الطويلة، إلا أن الرمثا واصل ضغطه ونجح الحارس أحمد الصغير في إبعاد تسديدة الخب الصاروخية، في الوقت الذي هدد فيه الحوراني مرمى الرمثا بكرة رأسية مرت بجوار القائم.
وارتفع الحوار الهجومي بين الفريقين مع أفضلية للرمثا، الذي ترجم أفضليته بهدف التعزيز الثاني، عندما توغل أبو الجزر وعكس كرة داخل المنطقة تابعها سائد الخزاعلة برأسه في الشباك د:58.
واستسلم بعدها فريق المنشية وانفتحت دفاعاته أمام سرعة الهجمات الرمثاوية، ليضيف البديل لؤي الدردور الهدف الثالث عندما استقبل كرة محمد شرارة وتابعها داخل الشباك د:77.
وكان يمكن للنتيجة أن تتضاعف لو أحسن الخزاعلة والحموي وشرارة استغلال الفرص التي توالت على مرمى الحارس أحمد الصغير ليخرج الرمثا بفوز كبير.
شباب العقبة 1 الفيصلي 0
لم ترتق المباراة للمستوى المأمول، خاصة من جانب فريق الفيصلي الذي ظهر مترهلا، وفي خط الوسط الذي مال للجانب الدفاعي على حساب الواجبات الهجومية، من خلال تواجد إحسان حداد ومهدي علامة وأنس جبارات، فيما بدا محمد بني عطية بعيدا عن مستواه، ما دفع خليل بني عطية لمحاولة تولي الجانب الهجومي في وسط الميدان، ولكن بدون فاعلية، ما أبقى التونسي هشام السيفي بعيدا عن مرمى حماد الأسمر.
وحاول سالم عجالين وعدي زهران التقدم للإسناد ولكن أيضا بدون فاعلية، فيما بقي براء مرعي وشهاب بن فرج في العمق الدفاعي لحماية مرمى معتز ياسين.

لاعب الفيصلي احسان حداد يحاول تخليص الكرة من لاعب العقبة ماركوس – (تصوير: أمجد الطويل)


العقبة الذي كان الأكثر جدية في التقدم، اعتمد على انطلاقات عيسى السباح في الميمنة وماركوس في الميسرة، ما شكل ضغطا على دفاعات الفيصلي، كما عمد العقبة لتواجد كثيف في الوسط من خلال محمد الحسنات وطارق القماز وأحمد محمود لتضييق المساحات على لاعبي الفيصلي، مع الدفع بمحمود جمال في المقدمة.
الفيصلي كان البادئ في الوصول لمرمى العقبة، عندما نفذ زهران ركلة حرة مباشرة من الميسرة على رأس جبارات الذي لعبها بيد الحارس، لتغيب بعدها الخطورة الفيصلاوية التي منحت لاعبي العقبة فرصة التقدم، وبالتالي النجاح في تسجيل هدف التقدم د:12 عندما رفع ماركوس كرة عرضية على رأس محمود جمال الذي سددها في المرمى الهدف الأول.
تقدم العقبة لم يستفز الفيصلي كثيرا الذي ظلت ألعابه بطيئة وغير منظمة، واكتفى بتسديدة حداد مرت قريبة من القائم، قبل أن يرسل عجالين كرة من ركلة حرة أحدثت دربكة بدون الوصول للشباك.
العقبة، بدوره، عمد الى إنهاء الشوط الأول متقدما، ما دفعه للتراجع في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، ما منح الفيصلي فرصة التقدم للهجوم بعد أن طرأ تحسن ملحوظ على الأداء ولكن بدون فاعلية.
لا تغيير
الفيصلي بدأ الشوط الثاني بإشراك عمر هاني مكان محمد بني عطية، لتفعيل الجانب الهجومي، لينجح بشكل نسبي في الوصول لمرمى حماد؛ حيث سدد حداد كرة أبعدها الحارس لركنية قبل أن يرتقي بن فرج لكرة عرضية لعبها بجانب القائم.

جماهير أم القطين تحتج بعد خروج فريقها من بطولة الكأس – (الغد)


مع مرور الوقت كشف العقبة عن طموحاته بالتأهل، من خلال التقدم للمواقع الهجومية، ونشط السباح في أكثر من مناسبة، كان أخطرها عندما خطف الكرة من شهاب بن فرج، قبل أن يعكس كرة عرضية أمسكها معتز، قبل أن يطالب لاعبو العقبة بركلة جزاء بداعي أن الكرة لمست يد مدافع الفيصلي، وتتواصل المباراة، ويلجأ راتب العوضات مدرب الفيصلي لتعزيز الدفاعات بإشراك أنس بني ياسين مكان بن فرج، لإيقاف النشاط الهجومي العقباوي، الذي بدا أكثر فعالية ونشاطا من الفيصلي، فيما زج العقبة بالمحترف مايكل مكان محمود جمال لتفعيل الجانب الهجومي، كما عاد وأشرك خالد العسولي مكان الظهير عبدالرؤوف.
وزج الفيصلي بإبراهيم دلدوم مكان مهدي لتعزيز الجانب الدفاعي، لتتواصل مجريات المباراة ومحاولات عقباوية بعد أن تقدم المدافعون منذر رجا وأنس بلحوس ومحمود مشعل للإسناد، لا سيما وأن الوقت بدل الضائع شهد لعب الفيصلي بعشرة لاعبين بعد خروج بني ياسين مصابا، ولكن بدون جدوى لينتهي اللقاء بفوز معنوي للعقبة بنتيجة 1-0.
الوحدات 0 الأهلي 0
ثوب وحداتي جديد، بالأسماء التي قدمها المدير الفني للفريق التونسي قيس اليعقوبي، وإن تقمص التكتيك ذاته بطريقة 4-1-4-1، وتنوعت الأوراق الجديدة في خياراته، ومضى الفريق يصول ويجول في منطقة العمليات، معتمدا على قدرات عبيدة السمارنة في ضبط الارتكاز دفاعيا، ومساندة ثائر أحمد الذي تواصل مع صالح راتب، أنس العوضات، ومعاذ العموري، لدفع حضور المهاجم الوحيد سعيد مرجان، وإن كان واقع الأهلي لم يختلف كثيرا، إلا في ترتيبات جديدة من قبل المدير الفني جمال محمود، الذي تعامل مع غيابات فريقه الكثيرة، معتمدا على “كماشة” أبو حلاوة، محمد دهشان، يزن دهشان، وحازم جودت الدفاعية أمام مرمى محمد خاطر.
الوحدات الذي أمسك بزمام المبادرة في منطقة العمليات، وأجبر محمد العدوان، خالد الردايدة، عوني اللوزي، حربي أحمد، برفقة تامر صوبر، للانشغال بالتغطية الدفاعية، والانطلاق بكرات طويلة صوب الجوابرة، الذي بقي وحيدا في أحضان سليم عبيد، محمد الباشا، عمر قنديل، وديمبا لإغلاق بوابة مرمى عبدالله الفاخوري.
الوحدات الذي نظم هجماته بدواعي هز الشباك الأهلاوية، اقترب من هدفه مع لمسة عبيدة السمارنة، الذي مرر كرة الى مرجان، والأخير كشف دفاعات الأهلي بكرة مواتية لأنس العوضات، الذي سدد كرة زاحفة ارتدت من القائم الأيسر لمرمى خاطر، وأخرى بلمسة فنان، مرر صالح راتب الكرة الى سعيد مرجان خلف الدفاعات، وتابعها الأخير فمرت أمام مرمى خاطر بسلام، وأخرى كرة ساقطة، أخطأ خاطر في تقديرها، وأرسلها مرجان برأسه أبعدها أبو حلاوة من فوهة المرمى، وعاد وأمسكها خاطر.
وبقيت الخطورة في ملعب الأهلي، حين توغل العوضات وأرسل كرة مرت بجوار مرمى خاطر، وتبادل صالح راتب ومرجان الكرة، والأخير وضعها كما يجب، إلا أن كرته حادت عن المرمى، ونفذ الباشا ثابتة طار وراءها خاطر وأبعدها على حساب ركنية، لينتهي الشوط الأول 0-0.
حوار سلبي
قدم مدرب الوحدات اليعقوبي أولى طروحاته، عندما أشرك فادي عوض بدلا من معاذ العموري، فيما السيناريو يمضي بهدوء في ظل أفضلية وحداتية، ومحاولات الظهور الأهلاوية، وكانت الأطراف مصدر الخطورة الوحداتية، تارة فادي عوض وصالح راتب، وأخرى العوضات، ليحاول مدرب الأهلي دفع الحياة في أوصال خط وسط فريقه، بإشراك أمير باج بدلا من تامر صوبر، لينفذ صالح راتب ركنية، أخذها سليم عبيد “عالطاير” بجوار مرمى خاطر، وبعدها كان العوضات ينفذ فاصلا من المراوغة ويسدد كرة قوية، ردها خاطر على دفعتين.
وكاد العوضات أن يضع الوحدات بالمقدمة عندما واجه خاطر منفردا، إلا أنه أطاح بالكرة بجوار المرمى، وطرح اليعقوبي ورقة يزن ثلجي بدلا من راتب، فيما سبقه مدرب الأهلي بإشراك يزن الغرابلة بدل عون اللوزي، وبقيت الطروحات التكتيكية حين أشرك اليعقوبي شاهر شلباية بدلا من مرجان، وأشرك محمود أحمد ياسين بدلا من حازم جودت، وشهدت المباراة طرد محمد دهشان إثر تلاسنه مع حكم الراية، فيما الهدوء يدب في أوصال الأحداث، لتمر الدقائق بدون تغيير.
الكرمل 2 أم القطين 2
انطلاقات هجومية سريعة من كلا الطرفين بحثا عن ملامسة الشباك مبكرا بعيدا عن عملية جس النبض، ورغم أفضلية الكرمل في نقل الكرات والانطلاق بسلاسة، الا أن الخطورة جاءت من فريق أم القطين الذي اعتمد على تشييد جدارين دفاعيين أمام الحارس أنور ذياب، الذي تصدى لرأسية جودوين، وتصدى لكرباجية أسامة أبو طعيمة.
خطورة ألعاب أم القطين جاءت من الكرات المرتددة، بقيادة متعب الخلايلة وحسام فياض الذي سدد كرة قوية بأحضان الحارس الشياب، رد عليه صدام محسن بكرة سيطر عليها حارس أم القطين أنور ذياب، ومن كرة مرتدة مرر وليد خالد كرة أنيقة صوب حسام فياض سددها بين قدمي الحارس الشياب مسجلا الهدف الأول د:19.
الهدف منح الثقة لفريق أم القطين وكاد يضيف الهدف الثاني من رأسية وليد خالد ارتدت من أسفل القائم الأيسر للحارس الشياب، رد أسامة أبو طعيمة بكرة أبعدها الدفاع لركنية، فيما مرت تسديدة يوسف حسين فوق مرمى حارس أم القطين، لتنتهي الحصة الأولى بتقدم أم القطين بهدف.
تعادل قاتل
دفع مدرب الكرمل بالبديل أحمد غازي عوضا عن يوسف حسين، بيد أن الكلمة كانت لفريق أم القيطين، ومن هجمة مرتدة سدد طلال عقلة كرة ارتدت من القائم أمام حسام مسلم الذي سدد الكرة بالشباك الهدف الثاني لأم القطين د:49.
الهدف الثاني لأم القطين أجبر مدرب الكرمل على الزج بقيس العتيبي عوضا عن جودوين، فيما دفع مدرب أم القطين بالبديل محمد عقيل عوضا عن زياد مطر، وأشهر الحكم البطاقة الحمراء للاعب الكرمل أنس أبو طعيمة لحصوله على الإنذار الثاني، ما عقّد أمور الكرمل قبل 20 دقيقة من النهاية، بيد أن أسامة أبو طعيمة قلص الفارق بتسجيله الهدف الأول للكرمل د:74،، وأهدر أبو طعيمة هدف التعادل عندما انفرد بالمرمى سدد خارجا، وسدد العتيبي كرة بأحضان الحارس ذياب، وكاد متعب الخلايلة أن يسجل الهدف الثالث لأم القطين لولا براعة الحارس الشياب.
وزج مدرب الكرمل بآخر أوراقه عندما دفع بالبديل سليمان مروان عوضا عن صدام محسن، رد مدرب أم القطين بالبديل عبدالهادي نزال عوضا ووليد خالد، ليعلن الحكم أحمد فيصل عن 7 دقاىق كوقت بدل ضائع، ضغط فيها الكرمل لتحقيق التعادل، وكان له ما أراد عند الدقيقة 90+7، بعد ركنية نفذها أحمد عطية على رأس محمد خالد علوم الذي دكها بالشباك97، لتنتهي المبارة بالتعادل ويتغير مسار بطاقة التأهل لصالح الكرمل.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock