آخر الأخبار الرياضةالرياضة

الوحدات ينتظر وادي موسى والعودة يستضيف شباب الحسين والكرمل يلتقي مليح

4 مباريات في ختام ذهاب دوري "طائرة" الممتاز

خالد المنيزل

عمان – يتطلع عشاق الكرة الطائرة، إلى مباراة القمة التي تجمع وادي موسى “المتصدر” مع الوحدات الذي يبحث عن توازنه، عند الساعة الخامسة من مساء اليوم ، والتي تقام في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب، ضمن مباريات الجولة السابعة والأخيرة من ذهاب الدوري الممتاز بالكرة الطائرة.
فريق وادي موسى، يسعى لإنهاء مرحلة الذهاب بالعلامة الكاملة، بينما يبحث الوحدات عن مطاردته بغية التعويض في مرحلة الإياب، تليها بذات القاعة عند الساعة السابعة مساء مباراة عيرا وصما من أجل تحسين الموقف في صراع البقاء.
ويستضيف فريق العودة نظيره فريق شباب الحسين عند الساعة الخامسة مساء، في صالة الأمير محمد بالزرقاء، ويسعى كل من الفريقين لتحسين موقعه على سلم الترتيب، بينما يستضيف فريق مليح نظيره فريق الكرمل عند الساعة الخامسة مساء، في صالة الأمير هاشم بمادبا، ويتطلع كل منهما لإقتناص الفوز، حيث يتطلع الكرمل لمطاردة المتصدر وادي موسى، بينما يتطلع مليح لزيادة غلته من النقاط والهروب من منطقة الهبوط.
ترتيب الفرق قبل بداية الجولة السابعة، وفق التالي: وادي موسى 18 نقطة، الكرمل 13 نقطة، شباب الحسين 12 نقطة، العودة 11 نقطة، الوحدات 10 نقاط، مليح 4 نقاط، عيرا وصما نقطتان لكل منهما.
الوحدات × وادي موسى
يهاجم وادي موسى بالكرات المتنوعة الإرتفاعات المحولة من يعقوب القهوجي، والتي ينقض عليها من طرفي الشبكة عبر الميمنة جمال مفتاح والبرازيلي كرافالو ومحمد أبو كويك، ومن العمق بواسطة أمين السطري وأحمد النجار(علي مطلق)، ويقوم وادي موسى بإغلاق ملعبه كما ينبغي وسط تحرك بشار المحارمة للتصدي للكرة الأولى، ومتابعة الكرات العابرة لأجواء ملعب فريقه.
فريق الوحدات يعتمد على قوة هجومه من طرفي الشبكة بالكرات التي كان يؤمنها محمد دلهوم، عبر البرازيلين باولينو وبرون، الى جانب زياد زبدية وعبدالله سعيفان، ويمكن الاستفادة من بقية أوراقه الهجومية بإشراك أحمد العواملة ومحمد جمال ومحمد القطامي وسائد الحسن، ويتولى خالد شباب التغطية بالملعب الخلفي.
شباب الحسين × العودة
يلعب مايسترو وموزع فريق شباب الحسين ياسر مجاهد، دوراً محورياً في إدارة الطلعات الهجومية المسبوقة بحركات الخداع، والتي ينبري لها البرازيلي ليوناردو وعبدالرحمن غانم وخالد أبو مشرف وأحمد العمري وحسن أبو مشرف الذين يقومون بجلد حوائط الصد بل وإجتيازها ببراعة، ويعمد مدرب الفريق حسن حسونة الى إشراك محمد النقيب وإياد ماضي خاصة في بناء حوائط الصد الأمامية، بينما يتكفل أحمد صقر بالكرات العابرة نحو الملعب الخلفي.
أما فريق العودة، فقد اعاد تنظيم صفوفه، وأخذ يلعب بثقة بقيادة موزع الكرات إبراهيم الرفاعي الذي يقوم بتموين زملائه الضاربين بالكرات المطلوبة، ليضربوا بها حوائط صد الفريق المنافس من خلال الروانديان كريستو وكافالو، إلى جانب محمد الحوراني وجمال غنايم ويحيى شحادة، بينما يتولى لؤي المدني الدفاع عن الملعب الخلفي.
الكرمل × مليح
يعتمد الكرمل على لاعبه محمد ناجي في توزيع الكرات بالارتفاعات المتنوعة للضاربين البرازيليبن دوقلاس وإيقور وسليمان الصقرومحمد البخيت وصهيب البلاونة، ليحولوها ساحقة نحو ملعب المنافس، ويلجأ الكرمل أحيانا الى تسريع ايقاع طلعاته الهجومية وتنويع مصادرها مع التغطية المناسبة خلف الضاربين من قبل محمد نور.
وفي المقابل، يتولى ماجد البس قيادة فريق مليح عبر توزيع الكرات النموذجية مع عمليات الخداع، لينقض عليها البرازيليان رينان برازيلي وسواريز وأحمد الشخريتي وعلي ثامر ويوسف شحادة لتحويلها ساحقة لملعب الخصم.
عيرا × صما
يهاجم فريق عيرا بكراته عبر الليبيين رواد رجب ومحمد موسى، إلى جانب حسن قمر وإياد المحاسنة ومحمد الشخريتي بالكرات التي يمدهم بها عبدالله دلهوم، الذي يجيد عمليات التموية لتحييد حوائط صد الفريق المنافس، ويتولى نضال قويدر متابعة الكرات الساقطة بالملعب الخلفي وخلف اللاعب الضارب.
أما فريق صما، فيعتمد على عامر المحارمة في توزيع الكرات للضاربين السودانيين عمر أبو زيد ومحمد بلالي جانب حمزة النمرات وأحمد جمعة ويوسف شحادة، ويلجأ الفريق إلى بناء حوائط الصد المتينة أمام ضاربي عيرا على طول الشريط الأمامي للشبكة، إلى جانب اغلاق الملعب الخلفي بنجاح.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
43 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock