آخر الأخبار الرياضةالرياضة

الوحدات ينفرد في الصدارة على حساب معان بــ”رباعية”

3 مباريات في دوري المحترفين غدا

مصطفى بالو

عمان-انفرد فريق الوحدات في صدارة الترتيب العام لدوري المحترفين بكرة القدم برصيد 9 نقاط، وفك الشراكة النقطية مع ضيفه معان، عندما فاز بنتيجة 4-0 ، في المباراة التي جرت مساء اليوم الأحد على استاد عمان الدولي، ليتجمد رصيد معان عند 6 نقاط، وذلك ضمن مباريات الجولة الثالثة من الدوري.
وتختتم الجولة الثالثة بإقامة 3 لقاءات يوم غد الإثنين، حيث يستضيف فريق الصريح نظيره سحاب، عند الساعة السادسة على ستاد الحسن بإربد، فيما يحل الحسين اربد ضيفا على الفيصلي، في المباراة التي تقام عند الساعة الثامنة والنصف، على استاد عمان الدولي، وبذات التوقيت يلتقي الجزيرة مع العقبة على استاد الملك عبدالله الثاني بمنطقة القويسمة.

المباراة في سطور:
النتيجة: الوحدات 4 معان 0
الأهداف: سجل للوحدات فراس شلباية د.8، هشام السيفي د.41 ، عبد العزيز انداي د.62، وصالح راتب من ركلة جزاء د.90+3
الحكام: محمد مفيد، احمد سمارة، ابراهيم العموش، فايز حسن.
العقوبات: أنذر الحكم طارق خطاب (الوحدات)، ومحمد الشطناوي (معان)
الملعب: ستاد عمان الدولي
مثل الفريقين:
-الوحدات: أحمد عبدالستار، يزن العرب، طارق خطاب، محمد الدميري، فراس شلباية، أحمد ثائر، أحمد إلياس(رجائي عايد)، أحمد سمير(يزن ثلجي)، فهد يوسف(ابراهيم جوابرة)، هشام السيفي(شاهر شلباية)، وانداي(صالح راتب).
-معان: محمد الشطناوي، يزن عبدالعال، ياسر الرواشدة، أحمد ياسر، ايهاب الخوالدة(سند جعارة)، سعد الروسان، عبدالله أبوزيتون(شامل صوقار)، محمود شوكت، أحمد أبوكبير(محمود موافي)، عصام مبيضين(فارس غطاشة)، وراكان الخالدي(خالد صياحين).

الوحدات 4 معان 0
وقائع تكتيكية، وأفكار وطروحات، تحرك من خلالها اللاعبون، وفق نهجي المدير الفني للوحدات عبدالله ابوزمع، والمدير الفني لفريق معان عبدالله القططي، وإن كانت الجرأة في المحاولات الهحومية وحداتية، إلا أن دفاع المنطقة غلب على اداء المعانية، فالوحدات يبدو للناظر أنه يتحرك وفق معطيات 4-4-2، إلا انها كانت تتفرع بين قدرات أحمد ثائر واحمد الياس بالارتكاز، والاخير يتقدم خطوات لاسناد فهد يوسف، أحمد سمير وهشام السيفي، والاخير كان يتناوب مع انداي في البناء والمقارعة الهجومية.
وأظهر لاعبو معان انضباطا بثوب دفاعي، تبرز فيه الوان المناورة والسرعة بالهجوم وفق قدرات أحمد أبوكبير، وراكان الخالدي، ومن خلفهما عصام مبيضين، الذي يتراجع الى ارتكاز العمليات لاسناد عبدالله ابوزيتون، وإن كان محمود شوكت يتحرك بأريحية في خط الوسط، الا انه يتراجع مع سعد الروسان ومبيضين، لتشكيل الساتر الدفاعي الأول من منطقة العمليات، وزيادة قوة البوابة الخلفية التي اغلقها رباعي الدفاع يزن عبدالعال، ياسر الرواشدة، أحمد ياسر وايهاب الخوالدة، أما حارس المرمى الشطناوي.
وداخل المستطيل الأخضر، كان العمليات والتحركات الوحداتية أكثر نشاطا، وحيوية بالأطراف لينفذ شلباية عرضية غمزها انداي بجوار المرمى، وما هي إلا دقائق، حتى تقدم الوحدات عند الدقيقة الثامنة، عندما احدثت رأسية العرب دربكة ابعدها الدفاع، واعادها اليوسف وبعدها الشنطاوي، لتجد فراس شلباية يودعها المرمى معلنا تقدم الوحدات، وإن كان من المفترض أن يجبر الهدف الوحداتي، تحرر ألعاب معان والتقدم الى المناورة، إلا أن الأفضلية بقيت وحداتية، في ظل حسن الانتشار، وتقارب الخطوط، وتنويع الاختراق، ورد القائم تسديدة أحمد سمير المباغتة، فيما لم يختبر مرمى عبدالستار أغلب فترات الحصة الأولى، فيما الوحدات يواصل أفضليته وجمالية تناقل الكرات والبناء، وهو ما اظهره بالهدف الثاني اثر كرة وصلت الدميري الذي وضعها عرضية أنيقة، ارتقى لها التونسي السيفي ودكها برأسية قوية اخذت يد الشطناوي والتقاء العارضة والقائم، معلنا الهدف الوحداتي الثاني د.41، ومرت دقائق الشوط الأول الى النهاية، معلنة تقدم الوحدات بنتيجة 2-0.

تعزيز وحداتي
الوحدات ابقى على اسلوبه وتكتيكة، ومضى يمارس جمله الفنية الملفتة بسلاسة، وإن تحسن اداء فريق معان في مطلع الحصة الثانية، وعزز مديره الفني اوراقه بإشراك شامل صوقار بدلا من عبدالله أبوزيتون، إلا انه عانى من التحضير المطول، والبطؤ في البناء وتباعد الخطوط، خاصة الفجوة بين رجال العمليات ومهاجمه الوحيد الخالدي، الأمر الذي اعطى حرية الحركة والمناورة والمرور من قبل الوحدات، وجعل دفاعات معان وحارس المرمى الشطناوي تحت الضغط.
وبقي الواحدات يتكلم بلغة الأفضلية، وتعددت كراته الخطرة ليمرر شلباية كرة الى السيفي، والأخير سددها بذكاء ردها الشطناوي، وحاول انداي اسكانها المرمى، إلا أن المدافع الرواشدة فوت عليه الفرصة، لترتد امام فهد اليوسف الذي سدد الكرة قوية ردها الشطناوي، وواصل الوحدات بحثه عن التعزيز، وهو ما تحقق عند الدقيقة 62، عندما حضر السيفي كرة مواتية أمام السنغالي انداي، والأخير لم يتوان عن ايداعها المرمى مسجلا الهدف الوحداتي الثالث، ليتحور المدربان بأوراقهما حين اشرك ابوزمع يزن ثلجي، صالح راتب، ابراهيم جوابرة، رجائي عايد، بدلا من أحمد سمير، انداي، فهد اليوسف واحمد الياس، فيما اشرك القططي لمعان كل من محمود موافي وفارس غطاشة بدلا من أحمد أبوكبير، فيما لم يتغير الشيء الكثير، وكاد السيفي أن يضاعف النتيجة في مشهدين، الأول عندما واجه الشطناوي وحولها الأخير الى ركنية، والثاني عندما رد الشطناوي رأسيته اثر ركنية ثلجي، وعاد أبوزمع واشرك شاهر شلباية بدلا من السيفي، ورد القططي بإشراك سند جعارة وخالد صياحين بدلا من ايهاب الخوالدة وركان الخالدي، فيما كانت اخطر المحاولات المعانية، برأسية الخالدي اثر عرضية غطاشة التي علت مرمى عبدالستار، ومع دخول الوقت بدل الضائع، كان صالح راتب يتعرض للاعاقة من قبل المدافع عبدالعال، ليحتسبها الحكم ركلة جزاء نفذها راتب بتفسه على يمين الشطناوي، مسجلا الهدف الرابع للوحدات عند د.90+3، والذي انتهت به المباراة بفوز الوحدات بنتيجة 4-0.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
42 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock