أخبار محليةاقتصادالسلايدر الرئيسي

“الوكالة الدولية”: تقليص استيراد الوقود إلى الأردن يتطلب تحولا للطاقة البديلة

رهام زيدان

عمان – أكد تقرير أصدرته الوكالة الدولية للطاقة المتجددة أن الحد من اعتماد الأردن على الوقود المستورد يتطلب تحولا كبيرا لنماذج استخدام الطاقة في قطاع النقل.
وبين التقرير أنه يتم حاليا بذل بعض الجهود للاستفادة من مصادر الطاقة البديلة في هذا القطاع بما في ذلك الترويج لاستخدام المركبات الهجينة والكهربائية.
واشار التقرير إلى مشروع استخدام السيارات الكهربائية الذي تم اطلاقه العام 2014 وتأسيس أول محطة لشحنها، وان عدد السيارات الكهربائية زاد من 9 سيارات في العام 2014 إلى 18 ألف سيارة في العام 2018، ليزيد على 30 ألف سيارة في العام 2019، إذ أطلقت الحكومة محفزات عدة لتشجيع استخدام السيارات الكهربائية منها الإعفاء من رسوم استيراد هذه السيارات ومكونات البنية التحتية اللازمة لشحنها فضلا عن الإيعاز بتركيب عدادات صافي القياس المخصصة لتوفير كهرباء الشحن بسعر 0.19 دولار/كيلو واط ساعة.
كما لفت إلى أنه تم اختبار استخدام وسائل النقل العامة الكهربائية في بعض المواقع السياحية، إلا انه من التحديات التي تحول دون وتيرة اعتماد هذه السيارات بحسب التقرير التوعية بشأن كفاءة هذه المركبات وميزاتها وتطوير البنية التحتية للشحن على نطاق واسع.
وقال التقرير “لم يتم حتى الان استكشاف فرص تطوير القطاع الحيوي السائل والغازي وكذلك الهيدروجين”.
وأظهر التقرير أن قطاع النقل يعد أكبر مستهلك للطاقة في الأردن إذ يشكل استخدام البنزين والديزل في هذا القطاع مايقارب 90 % من إجمالي استهلاك الطاقة النهائي.
واشارت الوكالة في تقريرها الأخير حول تقييم جاهزية الطاقة المتجددة في المملكة إلى أن عدد المركبات في المملكة تضاعف من 842 ألف مركبة في العام 2007 إلى 1.6 مليون مركية في العام 2018 استنادا إلى أرقام دائرة الإحصاءات العامة الصادرة في العام 2019.
وتشكل سيارات الصالون ما يزيد على 70 % من هذه المركبات تليها الفانات والشاحنات بنسبة 18 %، فيما تشكل الملكية الخاصة النسبة الأكبر من إجمالي ملكية المركبات بواقع
93 %. يشار إلى أن عدد وسائط النقل العام بلغ في المملكة 37184 في نهاية العام الماضي مقارنة مع 37699 العام قبل الماضي.
يأتي ذلك، في وقت بلغ فيه عدد سيارات السيرفيس العمومي ضمن اختصاص الهيئة 1013 سيارة مقارنة مع 1018 سيارة في العام 2019، والمركبات العمومية المتوسطة 3521 سيارة مقارنة مع 3620 في العام 2019، والحافلات العمومية ضمن اختصاص الهيئة أيضا بلغ نحو 734 حافلة مقارنة مع 776 حافلة.
وفي المقابل، ارتفع عدد سيارات التكسي الأصفر إلى 5382 سيارة في 2020 من 5361 سيارة في نهاية العام الذي سبقه، في وقت كان فيه عدد مكاتب التكسي الأصفر 141 مرتفعا عن 135 مكتبا في العام 2019.
كما ارتفع عدد شركات التطبيقات الذكية إلى 7 في نهاية العام 2020 من 6 خلال العام الذي سبقه، ما رافقه أيضا زيادة في أسطول سيارات هذه الشركات إلى 12965 من 12367 سيارة في العام 2019.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock