منوعات

اليابان تفكك سفينة حملتها موجات المد البحري إلى وسط حي سكني

طوكيو– بدأت مدينة في شمال شرق اليابان الاثنين بتفكيك حطام سفينة صيد حملتها الى داخل المدينة موجات المد البحري (تسونامي) التي ضربت البلاد في العام 2011.
وقد اصبحت هذه السفينة رمزا لتلك الكارثة التي ألمت باليابان واسفرت عن اضرار فادحة في الارواح والممتلكات.
وجرى احتفال في المدينة قبل ان يبدا العمال بتفكيك هيكل السفينة التي يبلغ طولها 60 مترا، بحسب ما اعلنت السلطات في مدينة كيسينوما.
وأجرت السلطات، قبل المباشرة بالعملية، استطلاعا لرأي السكان أظهر ان 70 % منهم لا يرغبون في رؤية هذه السفينة في شوارعهم.
ومن المتوقع ان ينتهي العمل بحلول التاسع عشر من تشرين الاول (اكتوبر)، وفقا للسلطات المحلية.
وقال مالك السفينة في تصريح نقلته وكالة الانباء اليابانية “انا اعتذر عما سببته السفينة من ضحايا واضرار”. وكانت موجات المد البحري التي ضربت اليابان في العام 2011 واسفرت عن 18 الف قتيل وكارثة نووية، قد حملت السفينة مسافة نصف كيلومتر داخل المدينة. ومنذ ذلك الحين، والسفينة ذات الالوان الحمراء والزرقاء موجودة في وسط حي سكني، تجذب الزوار الذين يصلون لأرواح الضحايا ويضعون عندها الزهور. –  (ا ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock