آخر الأخبار الرياضةالرياضةالسلايدر الرئيسيرياضة محليةكرة القدم

السعودية تودع كأس آسيا واليابان تلاقي فيتنام

أبو ظبي- الغد- ودع المنتخب السعودي منافسات كأس آسيا بعد خسارته أمام المنتخب الياباني 0-1 في المباراة التي جرت بينهما اليوم الاثنين على استاد مدينة الشارقة، وذلك في دور الـ16 من كأس آسيا 2019 في الإمارات.

وتأهل المنتخب الياباني ليتقابل في ربع النهائي مع المنتخب الفيتنامي الذي فاز على النشامى بفارق ركلات الترجيح 4-2 يوم الأحد.

وسجل تاكيهيرو تومياسو هدف الفوز الثمين للمنتخب الياباني في الدقيقة 20 من عمر اللقاء.

وكان المنتخب الياباني قد تصدر في الدور الأول ترتيب المجموعة السادسة برصيد 9 نقاط كاملة من ثلاث مباريات، بعدما فاز على تركمانستان 3-2 وعلى عمان 1-0 وعلى أوزبكستان 2-1.

في المقابل حصل المنتخب السعودي على المركز الثاني في المجموعة الخامسة برصيد 6 نقاط من ثلاث مباريات، حيث فاز على كوريا الشمالية 4-0 وعلى لبنان 2-0 وخسر أمام قطر 0-2.

مجريات المباراة

بادر المنتخب السعودي في الوصول إلى مناطق منافسه عبر سلسلة من الفرص التي كانت في أغلب الأحيان ما تنتهي عند الدفاع الياباني باستثناء تسديدة حسين المقهوي التي مرت بجانب القائم الأيمن في الدقيقة 14.

رغم الأفضلية النسبية للسعودية إلا أن اليابان نجحت في التسجيل عندما نفذ غاكو شيباساكي ركلة ركنية على رأس تاكيهيرو تومياسو الذي ارتقى فوق الجميع ووضعها بنجاح في المرمى (20).

وحاول المنتخب الياباني بعد الهدف امتصاص المد الهجومي السعودي الذي نشط فيه سالم الدوسري وفهد المولد وهتان باهبري وكاد الأخير أن يدرك التعادل لكن كرته مرت بجوار القائم الأيمن بقليل (35)، لتمر دقائق الشوط مع بقاء النتيجة على حالها.

ولم يترك المنتخب الياباني المساحات لنظيره كما كان الحال في شوط المباراة الأول، وفرض إيقاعه الخاص على بداية الحصة، وكاد هاراغوتشي أن يضيف الهدف الثاني لكن رأسيته علت العارضة (56)، ثم رد عليه من الجانب السعودي مباشرة سالم الدوسري الذي سدد خارج الملعب.

ودفع مدرب السعودية بيتزي بورقة يحيى الشهري بدلاً لعبدالعزيز البيشي أملاً في تعزيز الخيارات في خط المنتصف، ولاحقاً بإدخال كلاً من محمد الصيعري وعبدالرحمن غريب في بحثاً عن التعديل.

واستغل يوشينوري موتو تقدم الدفاع السعودي وانطلق بالكرة بسرعة كبيرة لكن ياسر الشهراني أنقذ الموقف في اللحظات الأخيرة إلى ركنية (60).

وشكل سالم الدوسري مصدر الخطر الحقيقي على الدفاع الياباني وكاد في محاولتين متتاليتين أن يزور الشباك، كانت الأولى عندما استقبل تمريرة المولد داخل منطقة الجزاء وسددها خارج منطقة الجزاء (64)، والثانية عندما هيأ لنفسه الكرة وسددها بقوة مرت بجانب القائم الأيسر (65).

وتحسن أداء السعودية كثيراً واستمرت المحاولات المتكررة في المناطق اليابانية، وعكس الدوسري كرة بالمقاس على رأس علي آل بليهي لكن رأسية الأخيرة ذهبت بالكرة فوق المرمى (70).

وتحمل الدفاع الياباني الجزء الأكبر من المسؤولية بعد أن توالت الهجمات السعودية في الدقائق العشر الأخيرة من عمر اللقاء، حيث شكل سداً منيعاً أمام الدوسري ورفاقه لتخطف اليابان انتصاراً ثميناً ولتواصل مشوارها فيما ودعت السعودية منافسات البطولة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock