Uncategorized

“اليد العمانية”.. عطاء غير محدود وتميز بـ”الفئات العمرية”

بلال الغلاييني

عمان – لا يختلف اثنان على ان نادي عمان يعتبر من الأندية العريقة والمتميزة في لعبة كرة اليد، وهو النادي الذي سجل بصمات واضحة على اللعبة، وتمكن من الفوز بالعديد من الألقاب سواء على مستوى فرق الرجال أو فرق الآنسات، في الوقت الذي تخصص فيه النادي في الفئات العمرية، وما انجبه من لاعبين واعدين ساهموا كثيرا في اثراء اللعبة والعمل على تطويرها.
وبدأ نادي عمان مشواره مع لعبة كرة اليد، مطلع السبعينيات، وبادر الى تشكيل فرق مختلفة تميزت بتواجد الكم الكبير من اللاعبين أصحاب الأسماء اللامعة التي اثبتت قدراتها الفنية، وتواجدت بكثرة في صفوف المنتخبات الوطنية، مثلما كان للنادي دور كبير في تخريج الأفواج المعطاءة من المدربين الذين ساهموا ايضا في تطوير وتأهيل اللاعبين.
في السنوات الأخيرة من مشوار النادي مع هذه اللعبة، تميزت فرقه في السيطرة على القاب البطولات الخاصة لفرق الفئات العمرية ولكلا الجنسين، نظرا للاهتمام اللامحدود الذي حظيت به اللعبة من قبل الهيئة الإدارية، وهنا نركز على رئيس النادي الدكتور مصطفى العفوري الذي شكل حالة خاصة بتواجده على رأس هرم النادي، نظرا لما قدمه لفرق كرة اليد.
من القرارات الأخيرة التي صدرت عن النادي، والتي شكلت مفاجأة كبيرة لأسرة اللعبة، الغاء فرق الرجال كافة، وذلك لأسباب مالية كون النادي ينفق اموالا كبيرة على فرق النادي، والإبقاء فقط على فرق الآنسات، ما سيؤثر سلبيا على اللعبة بشكل عام نظرا لما تميز به النادي من (تفريخ) لاعبين على سوية عالية من المستوى الفني استفادت منهم المنتخبات الوطنية المختلفة. اتحاد اللعبة ومن باب حرصة على بقاء الأندية وخصوصا المتميزة، بادر أكثر من مرة محاولا ثني نادي عمان عن هذا القرار، كون عمان وكما اسلفنا يعتبر من الأندية الناجحة والتي انجبت الكم الكبير من اللاعبين، إلى جانب ما تخصصه به النادي في اللاعبين صغار السن واهتمامه بمراكز الواعدين، بيد أن قرار العودة يبقى بيد ادارة النادي.
وكان نادي عمان قد نفذ قراره بعد أن اعتذر عن عدم استكمال منافسات دوري اندية الدرجة الأولى، وهبط الى مصاف الدرجة الثانية، في الوقت الذي لم يشارك فيه في بطولة، وتوقفت بسبب قرار الحكومة بايقاف النشاطات الرياضية، مثلما الغى النادي تدريبات مركز الواعدين الخاص بالذكور.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock