آخر الأخبارالغد الاردني

اليعقوب يدعو الحكومة لإنقاذ قطاع المقاولات

محمد الكيالي

عمان – دعا نقيب المقاولين احمد اليعقوب، رئيس الوزراء عمر الرزاز بتوجيه الجهات المعنية من أجل حل مطالب المقاولين والتي على رأسها صرف مستحقاتهم المالية المترتبة على الحكومة.
وبين اليعقوب، في تصريح صحفي أمس، أن قطاع المقاولات يواجه معيقات تحول دون تطوره وتؤدي الى إضعافه، في ذات الوقت التي تعمل فيه النقابة بالتعاون مع الحكومة على تصدير المقاولات.
كما دعا وزير الاشغال العامة والاسكان إلى إيجاد حل لقضية تأخير دفع مستحقات المقاولين المترتبة على الوزارة والتي أصحبت قضية متكررة سنوياً.
وأوضح اليعقوب أن المقاول الأردني يقوم حال استلام وتوقيع مطالبته المالية، بتسييلها من البنوك، مشيرا إلى أن تأخير صرفه مستحقاته ادى الى دفع فوائد بنكية تصل إلى 13 % عليها، ما أدى إلى وضع المقاولين على القائمة السوداء لدى البنوك وتخفيض التسهيلات الائتمانية الممنوحة لهم.
واعتبر أن التأخير في دفع مستحقات المقاولين، أصبح يهدد شركاتهم بالإفلاس والإغلاق وتشريد آلاف الأسر التي تعتمد على هذا القطاع، مبينا أن عددا من شركات المقاولات لم تدفع رواتب موظفيها منذ نحو 4 أشهر، رغم أن المقاول يقبل تشغيل المتعطلين ويقوم بمبادرات وطنية لحل مشكلة البطالة.
ودعا اليعقوب، وزارة الاشغال إلى السرعة في حل الأوامر التغيرية التي ما تزال عالقة فيها دون اتخاذ اي اجراء عليها بسبب ما أسماه بـ”الأيدي المرتبكة” وعدم قدرتها على اتخاذ قرار.
واشار الى إيقاف العديد من قرارات الاحالة لعطاءات تم طرحها من قبل “الأشغال” وتعمد تأخير استلام المشاريع المنجزة من قبل لجان الاستلام وعدم الرد على أي كتب ومطالبات تخص المشاريع سواء كانت من المقاول أو من المستشار.
وبين نقيب المقاولين انه رغم التوافق مع الوزارة منذ اكثر من عام على حل الخلافات العالقة معها، الا “ان وزير الأشغال لم يفعل آلية حل هذه المشاكل”.
وحول قضية مقاولي الطريق الصحرواي، قال اليعقوب إنه لم يتم لتاريخه توقيع ملحق الاتفاقية المتفق عليها بين الوزارة والمقاولين، رغم مبادرتهم بالتنازل عن حقوقهم في العقد التي تنتج عن التباطؤ المعترف به نتيجة عدم دفع مستحقاتهم المالية.
وأوضح اليعقوب أن الوزارة قامت بإصدار نظام تشغيل العمالة الأردنية رقم 131 في المشاريع، وقام المقاولون بتعيين الكوادر حسب هذا القانون ومنذ ستة أشهر لم تلتزم الوزارة بدفع مستحقاتهم المالية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock