منوعات

امراض المرارة: اسئلة واجوبة

ماهي الحويصلة المرارية وما هي وظيفتها؟


المرارة (الحويصلة المرارية) هي جزء من الجهاز الهضمي تقع على مقربة من الكبد وتختص بتركيز وتخزين العصارة المرارية التي يفرزها الكبد باستمرار لهضم الدهون في الطعام


والكبد يفرز العصارة المرارية باستمرار وتنتقل من القناة المرارية الكبدية الى القناة الخاصة بالحويصلة المرارية حيث يتم تركيزها بامتصاص الماء منها وتنقبض العضلات الموجودة في جدار المرارة لتفرز هذه العصارة في حالة تناول الانسان مواد دهنية فتنساب العصارة من قناة الحويصلة المرارية الى القناة المرارية العامة الى الاثنى عشر حيث الطعام المطلوب هضمه.  


هل توجد وظائف اخرى للمرارة؟


لا توجد اي وظيفة اخرى للمرارة ومن الخرافات الشائعة ان المرارة تحمي الكبد وتخلصه من السموم وتحميه من الفيروسات . او ان استئصال يجعل الكبد معرضا لهجوم الفيروسات وخلافه.


ما هي حصوات المرارة ؟


حصوات المرارة هي وجود اجسام صلبة في عصارة المرارة وهي مرض شائع جدا في الجنسين إلا انه في جنس النساء اكثر شيوعا من جنس  الرجال (1:3). ويزداد بازدياد السن. واسباب تكون هذه الحصوات هو استعداد وراثي يجعل المرض ينتشر في عائلات واجناس اكثر من غيرها بالإضافة الى عوامل بيئية اهمها السمنة وزيادة الكوليسترول وادوية منع الحمل وانقاص الكوليستيرول.


ماهي الامراض التي تسببها حصوات المرارة؟ وماهي اعراضها؟


أهم الأمراض التي تسببها المغص المراري، وهو عبارة عن الم في المنطقة العليا من البطن في المنتصف والجانب الايمن لا يمكن تحديد مكانه بدقة – متوسط الى شديد جدا وينتقل الى الظهر حول الجانب الايمن – وقد يكون مصحوباً بميل للقيء او قيء متكرر ويستمر فترة محدودة غالبا ما تكون من 3-4 ساعات ولا يستمر اكثر من 8 ساعات. وينتهي بمرور هذا الوقت او بالمسكنات القوية جدا فقط. والمغص المراري ينتهي فجأة ويعود المريض بعده الى حالته الطبيعية تماما ويكون في الغالب جائعا بعد انتهائه. وسبب المغص المراري وجود حصوة صغيرة في القناة الخاصة بالحويصلة المرارية ينتج عنها منع انسياب العصارة المرارية الى القناة المرارية العامة مما يؤدي الى انقباض العضلات الموجودة في جدار المرارة مما يسبب الالم الشديد. توقيته: غالبا ما يكون بعد الاكل وخصوصا الوجبات الكبيرة والدسمة او الدهون (مثل آيس كريم والسمن البلدي واللبن والبيض والجبنة).


من الأمراض الأخرى التي يسببها هو التهاب المرارة الحاد، وهو انسداد القناة الخاصة بالحويصلة المرارية كما في المغص المراري بالاضافة الى وجود ميكروب بكتيري يهاجم جدار المرارة والالم هنا مختلف – يكون محدد المكان بصورة اكثر ويزداد مع الكحة – ويستمر اكثر من 8 ساعات الى 3 ايام ويكون مصحوبا بارتفاع درجة الحرارة وعدم القدرة على تناول اي طعام. ويستجيب عادة للعلاج التحفظي بالمضادات الحيوية الوريدية والمحاليل مع عدم تناول شيء عن طريق الفم. ويمكن استئصال المرارة بالمنظار في اول 3 ايام من الاعراض تفاديا لحدوث المضاعافات مثل الانفجار او الغرغرينا ولكن اذا مر الاسبوع الاول ينصح بعدم عمل المرارة  في الاسبوع الثاني الا في حالة وجود ضرورة قصوى كوجود انفجار او خراج. لكن في الغالب يتم الانتظار لمدة 4-6 اسابيع بعد الاتهاب الحاد اذا لم يتم استئصال المرارة في اول 3 ايام.


وتسبب الحصوة انفجار المرارة او غرغرينة المرارة، مثل الاتهاب الحاد ولكن الاعراض تكون اشد ومصحوبة باعراض تسممية عامة والم شديد وشلل بالامعاء واتهاب بريتوزني حاد وهي حالة خطيرة جدا وتمثل خطورة على الحياة بمعدل وفيات يصل الى 25%. ويجب استئصال المرارة مع جراحة استكشافية كبيرة لغسيل تجويف البطن وعلاج الاتهاب البريتوني على وجه السرعة.


   وهناك أيضا التهاب المرارة الحصوي المزمن، وهو اقل خطورة وحدًة ويكون في شكل الم متكرر ونوبات من المغص المراري مع عسر هضم مزمن خصوصا للدهون مع وجود غازات كثيرة اكثر من الطبيعي وغثيان وقيء. والموجات الصوتية تظهر حصوات بالمرارة.


وتسبب الحصوة أيضا الصفراء الانسدادية الحصوية، وهو كما ذكرنا من قبل ان افراز العصارة المرارية هو عملية مستمرة ووظيفة هامة وظائف الكبد واستمرار انسياب العصارة الى الامعاء امر حيوي لصحة الانسان. فإذا انسدت القناة المرارية الرئيسية بحصوة منتقلة من المرارة فإن ذلك ينتج عنه ارتجاع العصارة الى الكبد ومنها الى الدم لتصبغ الانسجة المختلفة ومنها العين لتصبح صفراء (اليرقان) والى الكلى ولها تأثير سام وتؤدي الى نزولها في البول الذي يصبح في لون الشاي وعدم وصولها الى الامعاء يؤدي الى براز لونه فاتح مثل الطحينة ويمنع امتصاص الدهون والفيتامينات المذابة بها واهمها فيتامين K الذي ينتج عنه عدم قدرة الجسم على ايقاف النزيف ويصاحب ذلك الام في الجزء الايمن من اعلى البطن. ويجب علاج الانسداد في اسرع فرصة ويكون ذلك في الغالب عن طريق منظار القنوات المرارية  لتركيب دعامة وهي علاج وقتي او استئصال الحصوة ان امكن على ان يتبع ذلك استئصال المرارة بالمنظار الجراحي لمنع تكرر المشكلة. (ملحوظة وجود الصفراء الإنسدادية بدون الم غالبا ما يكون سببه ورم خبيث في البنكرياس او القنوات المرارية حتى مع وجود حصوات في المرارة).


وتسبب الحصوة كذلك الصفراء الانسدادية مع الالتهاب الصديدي للقنوات المرارية، وكما سبق مع وجود التهاب صديدي وارتفاع حرارة ورعشة شديدة وهي اشد خطورة.


وتسبب التهاب البنكرياس بانواعه: اهم سبب لالتهاب البنكرياس في بلادنا هو حصوات المرارة لنزولها الى اخر القناة المرارية العامة وتسد قناة البنكرياس الاساسية مما يتسبب في تفاعل عصارة البنكرياس الهاضمة للدهون قبل ان تصل الى الدهون في الاثنى عشر مما يؤدي الى بداية هضم الجسم لدهونه ويسبب الام حادة مفاجئة والتهاب بريتوني قد يؤدي الى الوفاة


وتسبب اورام المرارة الخبيثة، وهي نادرة والحمد لله، ولكن الحصوات لفترة طويلة قد تؤدي الى اورام خبيثة بالمرارة وقد تحدث بدون حصوات على الاطلاق.


ماذا يحدث عند استئصال المرارة؟


تنساب العصارة المرارية باستمرار من القناة الكبدية الى القناة المرارية العامة الى الإثنى عشر. وذلك له تاثير سلبي بسيط على هضم الدهون لانعدام دور المرارة السليمة في الافراز الموجه للعصارة بعد تناول الدهون ولكن في هذه الاحوال يتخلص المريض من الآلام المبرحة للمرارة المصابة بالحصوات وخطر تحرك هذه الحصوات الى القناة المرارية العامة لتسبب الصفراء الانسدادية الحصوية.


ما هو منظار القنوات المرارية؟


إنه منظار جهاز هضمي يدخل عن طريق الفم، وليس جراحيا ويستخدم في تشخيص حصوات القنوات المرارية كما يمكنه استخراج بعض حصوات القنوات المرارية وتستخدم الجراحة المفتوحة في الحالات التي يفشل في علاجها.


اما في حالة نجاحه في استخراج حصوات القنوات المرارية بنجاح فيتم استئصال المرارة بعد ذلك بالمنظار الذي يستخدم فقط لحقن الصبغة في القنوات المرارية وايضا يمكن ادخال قسطرة لسحق (تكسير) واستخراج الحصوات في سلة صغيرة ولايمكن استخدامه للدخول والرؤية المباشرة داخل القنوات المرارية لصغر حجمها، والاكثر شيوعا هو تركيب دعامة لتأمين وصول العصارة المرارية للامعاء بالرغم من وجود الحصوات او الاورام مما يجعل الجراحة بعد ذلك اقل خطورا لإختفاء الصفراء الانسدادية من المريض.


 


لماذا يفضل استئصال المرارة بالمنظار عن الجراحة التقليدية المفتوحة؟


السبب الرئيس لأن لها تأثير اقل على الجسم لوجود فتحات صغيرة بالبطن، وتسبب الم اقل جدا بعد العملية، وتجعل فترة البقاء في المستشفى يوم واحد، وتسمح بالعودة للانشطة الطبيعية في وقت اقل. اما بالنسبة للجراح الخبير المنظار يعطي رؤية مكبرة اكبر من زوايا متعددة وقدرة على التعامل مع الانسجة افضل في معظم الحالات.


هل يتسأصل المنظار المرارة بالكامل كما يتم في الجراحة المفتوحة؟


نعم يتم ذلك وبصورة افضل من الجراحة المفتوحة لعامل التكبير والاجهزة البصرية المستخدمة التي تتيح للجراح رؤية افضل ومن زوايا مستحيلة في الجراحة المفتوحة.


 


هل يمكن استخراج الحصوات وترك المرارة؟


لا يمكن تقنيا ومستحيل عمليا بالطريقة المفتوحة او المنظار عكس المتبع في حصوات الكلى حيث ان الاساس هو استخراج الحصوات وترك الكلية المصابة وذلك ممكن في الكلية وغير ممكن في المرارة لاختلاف الانسجة والوظيفة.


ولكن الخطأ الشائع لامكان ذلك ناتج عن سوء فهم لا ستخراج حصوات القناة المرارية العامة (وليس المرارة) كما انه توجد عملية في احوال نادرة تكون حالة المريض سيئة جدا يتم عمل فتح المرارة واستخراج الحصوات وعمل لها فتحة على جدار البطن تلتئم بعد اسابيع طويلة وفي هذه الحالة تبقى المرارة المصابة في مكانها وهذه العملية يمكن اجراؤها بالجراحة المفتوحة ولا تجرى بالمنظار عادة .


 


هل الجراحة المفتوحة التقليدية لاستئصال المرارة اكثر امنا من المنظار؟


الإجابة هي لا، فقد اثبت الابحاث ان المنظار افضل طريقة لاستئصال المرارة وهي الطريقة المثلى التي اثبت الايام نجاحها عكس عمليات اخرى بالمنظار كثيرة ظهرت واختفت لعدم جدواها مثل استئصال الزائدة الدودية وتصليح الفتاق.


 


هل الجراحة بالمنظار تتطلب حالة صحية عامة افضل من الجراحة التقليدية؟


لا على العكس المنظار وتأثيره اقل خطورة على الجسم من الحالة الجراحة المفتوحة لزيادة الام ووقت الجراحة في العملية المفتوحة وتأثير جرح قطعى كبير في اعلى البطن على التنفس وخصوصا في مرض السمنة.


 


هل يمكن اتمام استئصال المرارة بالمنظار في كل المرضى؟


لا يتم التحول للطريقة المفتوحة في حوالى 3% من المرضى لوجود التصاقات كبيرة او عدم وضوح الانسجة او لوجود شك في وجود تشوهات خلقية او نزيف.


 


هل يمكن استئصال المرارة في مرضى تليف الكبد ومرضى فيروس س المزمن؟


نعم اذا كانت تسبب اعراض مزمنة ومشاكل متكررة وفقط في حالة الكبد المتوازن اي لا يمكن اجراؤها اذا كانت هناك استسقاء او صفراء او زيادة في السيولة؟ وتفضل الاستئصال بالمنظار عن الجراحة التقليدية ولا تجرى العملية كحالة يومية او اقامة قصيرة ويفضل ان يبقى المريض بالمستشفى 3 ايام على الاقل وتجرى وظائف كبد بعد العملية مباشرة.


ماذا افعل اذا شتكيت اني اعاني من حصوات المرارة؟


احجز موجات صوتية على البطن عند احد مراكز الاشعة اوالموجات الصوتية وهي غير مكلفة وتحتاج صيام قبلها حوالى 6 ساعات على الأقل ثم قم بالحجز عند جراح وليس طبيبا باطنيا لمراجعة الموقف.


متى لا ينصح بعمل المرارة بالمنظار؟


لا ينصح بعمل المرارة بالمنظار في حالة وجود عمليات جراحية سابقة في الجزء الاعلى من البطن مثل عمليات جراحية في المعدة – الإثنى عشر – استكشاف سابق – استئصال قولوني وفي هذه الحالات ينصح بالجراحة التقليدية. -أما العمليات في النصف السفلى من البطن فلا تمنع استئصال المرارة بالمنظار مثل استئصال الزائدة الدودية او الولادة القيصرية او اي عملية في الحوض فلا تتعارض مع جراحة المرارة بالمنظار. بقية موانع جراحة استئصال المرارة بالمنظار هي نفس موانع الجراحة التقليدية وهي موانع مؤقتة لحين زوال السبب مثل جلطة حديثة بالمخ او بالقلب – التهاب حاد في المرارة في الاسبوع الثانى من بدايته – التهاب حاد بالشعب الهوائية – فشل كبدي غير متوازن.


 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock