آخر الأخبارالغد الاردنيتحليل إخباري

انتخابات “أطباء الأسنان” تغلق على 40 مرشحا وقائمتين.. والقدس تضمن مقعدها

محمد الكيالي

عمان – أغلقت نقابة أطباء الأسنان، أول من أمس، باب الترشيح لانتخاباتها المقبلة، والمقرر إقامتها منتصف الشهر المقبل، بعد أن قدم 40 طبيبا وطبيبة أسنان أوراق ترشيحهم لمنصب النقيب وعضوية مجلس النقابة الجديد، لدورة من 3 سنوات 2019-2022.
وترشح عن منصب النقيب، 4 أطباء أسنان وهم: الدكتور عازم القدومي عن القائمة النقابية للتغيير، الدكتور أحمد القادري عن التيار النقابي الموحد، الدكتور جمال البدور والدكتور محمد عوده (مستقلان).
بينما ترشح لعضوية مجلس النقابة، بدون الإعلان عن توجههم الانتخابي، لأي قائمة أو تيار كل من أطباء الأسنان: أشرف أبو كركي، بثينة الطراونة، طارق غطاس، وصفي العموش، عمر القواسمي، اسحق جعارة، طارق الريماوي، يزن قبعين، شادي الشوا، محمد أبو السمن، فراس الشيخ، سامر الكيلاني، عبدالله الرنتيسي، هاشم حدادين، عبدالباسط العودات، مازن الصفدي، نهاد الأحمد، عماد مقدادي، معالي العضايلة، مناف مجلي، أسيد رشدي، لؤي خليف، محمد القادري.
وترشح كل من أطباء الأسنان رسمي سعيدات، معين حداد، محمد زلوم ومحمد جبر بشكل مستقل.
فيما ترشح عن قائمة التيار النقابي كل من أطباء الأسنان: عبير حطبه، مؤنس شديفات وسامر أبو غوش. بينما ترشح عن القائمة النقابية للتغيير لعضوية المجلس كل من: آية الأسمر، ميس الحياصات، أحمد سلامة الطراونة، خالد مشعل، علام شكري، محسن الروسان، محمد أبو عرقوب، معتز مراد وهايل عياش.
وفي تفاصيل الخريطة الانتخابية لإحدى أكبر النقابات المهنية، فإن التيار النقابي الموحد، برئاسة الدكتور أحمد القادري، لم يعلن ولغاية اللحظة، عن تشكيل قائمة كاملة وواضحة يخوض بها الانتخابات، فيما يرى مراقبون ان الفرصة ما تزال مفتوحة امام التيار لإعلان مثل هذه القائمة رغم إغلاق باب الترشح.
وتبدو اجواء المنافسة بين المترشحين للانتخابات وتحديدا بين القائمتين الرئيسيتين قوية ومرشحة للتصاعد مع اقتراب العد التنازلي ليوم الاقتراع.
المقعد المحسوم بعضوية مجلس نقابة الاطباء الاسنان هو مقعد مرشح مركز القدس التابع للنقابة، حيث ترشح عنه فقط الدكتور إسماعيل ملحم، وهو ينال بشكل تلقائي دعم جميع القوائم. وبذلك يعد ملحم أول الواصلين لمجلس النقابة.
يذكر أن القادري، شغل منصب نقيب أطباء الأسنان لدورتين اثنتين، فيما شغل القدومي منصب النقيب أيضا لدورة واحدة في العام 2011، بينما لم تسنح الفرصة للدكتور جمال البدور أو للدكتور محمد عوده بأن كانا على سدة النقابة في وقت سابق.
ويحق لنحو 3 آلاف طبيب وطبيبة أسنان، المشاركة في الانتخابات المقبلة، وهم المسددون لالتزاماتهم تجاه النقابة واشتراكاتهم السنوية، وذلك من بين ما يقارب من 10 آلاف طبيب أسنان هم أعضاء الهيئة العامة في النقابة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock