أخبار محليةالغد الاردني

انتخابات “الأطباء”.. التيار الوطني للتغيير يشهر أسماء مرشحيه وبرنامجه الانتخابي

عمان- الغد- أعلن التيار الوطني النقابي للتغيير في نقابة الأطباء، عن أسماء مرشحيه وبرنامجه الانتخابي الذي سيخوض فيه انتخابات النقابة المقبلة لدورة 2019-2022 والتي ستقام في 19 نيسان (ابريل) الحالي.
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي، أمس، أقامه التيار في مجمع النقابات المهنية، بحضور مرشح التيار لمنصب النقيب مصطفى العبادي وبحضور مرشحي التيار لعضوية المجلس: مهنا خطاب، محمد العبادي، سحر شماس، موسى التعمري، احمد بني هاني، محمد نعمان، صادق العتوم، معن ابو الهيجا، حسان خطاطبة، بركات شنيكات، إضافة إلى مرشح القدس التوافقي الدكتور شوقي صبحا.
وقال العبادي إن التيار، وهو تحالف انتخابي ما بين التجمع النقابي المهني (الخضراء) والتجمع المهني الطبي للإصلاح وقوى مستقلة، سيخوض الانتخابات، ضمن برنامج مهني ويحافظ على مصالح أعضاء الهيئة العامة.
ولفت إلى أن القائمة تنظر إلى الطبيب عبر مشاركته الفاعلة مع المجتمع بشكل عملي يلامس احتياجات المواطنين المحيطين به، مبينا أن القائمة تولي اهتماما كبيرا للقضايا المهنية التي يعاني منها منتسبو النقابة وأنها ستسعى إلى حلها وفق الأطر القانونية.
وفيما يخص البرنامج الانتخابي، أكد العبادي أنه سيعمل على تعزيز دور النقابة المهني والوطني عبر متابعة الملفات النقابية التي تمس أعضاء الهيئة العامة، إضافة إلى الحفاظ على صندوق التقاعد عبر تعزيز روافده المالية المنصوص عليها بالقانون وتفعيل نظام الملصقات والتقارير الطبية سواء الصادرة من القطاع الخاص أو العام والاستثمار الآمن والمدروس بأراضي النقابة.
وأشار إلى أن البرنامج الانتخابي للتيار يؤكد العمل على تعديل قانون النقابة وخاصة تعديل سن التقاعد من 67 عاما إلى 65 عاما في حال تعافي صندوق التقاعد الذي يعاني من عجز كبير.
وحول مطالب أطباء وزارة الصحة، قال العبادي إن عقود الأطباء المقيمين في الوزارة غير عادلة، بعد أن تعرضت لزيادات وشروط إضافية في السنوات الأخيرة، حيث سيعمل التيار على إيجاد صيغة توافقية مع الوزارة بما يحقق مصالح طرفي المعادلة ويجعل من الوزارة بيئة جاذبة للكفاءات.
وفيما يخص الأطباء المؤهلين، أكد أنه سيتم متابعة منحهم مسمى واضحا وموضوعيا يحفظ حقوقهم المادية والمعنوية والقانونية ومنح التدريب أهمية قصوى ورفع مستواه والعمل على تدوير الإقامة بالمؤسسات الوطنية يما يسهم في تخطي امتحان المجلس الطبي.
وأكد العبادي، أن التيار سيعمل على تمديد عمل الأطباء في الوزارة حتى سن 70 عاما، إضافة إلى أنه يمتلك خططا للحد من الاعتداءات على الكوادر الطبية، عبر تحسين بيئة العمل والمتابعة القانونية لتطبيق المادة 187 من قانون العقوبات وتعيين محام من النقابة لمتابعة قضايا الاعتداء لدى القضاء.
وأوضح العبادي أنه سيتم متابعة ملف ضبط المهنة بما يعزز حقوق الطبيب والمريض، إضافة إلى مراجعة قانون المسؤولية الطبية والعمل على إزالة التشوهات وتحديد الاختلالات التي قد تظهر مع بدء التطبيق والعمل على وضع بروتوكولات طبية لكافة التخصصات.
وشدد العبادي على أن التيار سيعمل على إعادة طرح لائحة الأجور بما يتناسب مع نسبة التضخم الاقتصادي وبما يوازي جهد الطبيب، إضافة إلى العمل على تعديل قانون النقابة من حيث قانون الانتخاب وتبني التمثيل النسبي للقوائم والذي يضمن مشاركتها وتمثيلها عبر مبدأ التشاركية الحقيقية لكافة الأطباء.
ويخطط التيار، إلى إقامة مركز تدريب وتعليم طبي مستمر، لدعم وتدريب الأطباء المقيمين من كافة التخصصات.
وفي الشأن الوطني، قال العبادي إن الأردن يتعرض لضغوطات داخلية وخارجية، لتبنيه القضية الفلسطينية التي هي محور الصراع العربي الإسرائيلي والوصاية الهاشمية على القدس، وأن القائمة تدعم بشكل مطلق للسياسة التي يتبعها جلالة الملك في هذا الشأن.
وأكد أن سياسة المملكة تبقى صمام الأمان للوقوف في وجه أي مخطط يستهدف فلسطين والقدس والأردن، مشيرا إلى ضرورة الاستمرار في مقاومة التطبيع مع الكيان الصهيوني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock