الرياضةكرة القدم

انتر يتخطى سبال بصعوبة.. وليل يبتعد بوصافة “ليغ 1”

مدن – تخطى إنتر ميلان بصعوبة ضيفه سبال بفوزه عليه أمس الأحد 2-0 في المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
ورفع إنتر رصيده إلى 50 نقطة وقلص الفارق إلى نقطة واحدة مع جاره ميلان الثالث الذي تغلب أول من أمس السبت على مضيفه كييفو فيرونا 2-1، فيما وقف رصيد سبال عند 23 نقطة في المركز السادس عشر.
وقارع سبال الذي تأسس العام 2013 ويخوض موسمه الثاني في دوري النخبة بعد أن أنهى الأول على حافة العودة إلى الدرجة الثانية في المركز السابع عشر، مضيفه العريق وأحرجه قبل استضافته لإنتراخت فرانكفورت الألماني الخميس المقبل في أياب دور الـ 16 من الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ)، بعد تعادله معه سلبا على أرضه.
وكان العرض متكافئا جدا في الشوط الأول، وبدا إنتر فريقا مرهقا لا يستطيع صنع الفرص خصوصا مع غياب قائده السابق الأرجنتيني ماورو إيكاردي، واستمر اكثر بعد خروج الكرواتي مارسيلو بروزوفيتش مصابا ودخول أنتونيو كاندريفا بدلا منه (42).
وسنحت فرصة وحيدة لإنتر في الشوط الأول لكن فرحة انصاره في ملعب جوزيبي مياتزا الذي امتلأت مدرجاته بنحو 70 الف متفرج، لم تكتمل بعدما سجل له الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز هدف السبق قبل أن تلغيه تقنية المساعدة بالفيديو “في أيه آر” محتسبة لمسة يد ضده عندما استقبل كرة عرضية بصدره وسددها في الشباك (31).
وفي الشوط الثاني، أنصفت تقنية الفيديو في المرة الثانية إنتر ميلان واحتسبت هدفا لماتيو بوليتانو الذي تابع في الشباك كرة مرتدة سددها كاندريفا (67).
وعزز روبرتو غالياديني تقدم أصحاب الأرض بالهدف الثاني بعد ركنية ودربكة (77).
وتغلب تورينو 2-1 على مضيفه فروزينوني الذي أنهى الشوط الأول متقدما بهدف سجله لوكا باغانيني من متابعة بالرأس لكرة نفذها كاميلو تشانو من ركلة ركنية (2).
ولكن المنقذ أندريا بيلوتي سجل ثنائية للضيوف في الشوط الثاني، أولهما بعدما تابع برأسه كرة نفذها ياغو فالكي من ركلة حرة (56)، والثاني من متابعة لتمريرة رأسية من النيجيري أولا آينا (77).
وبقي تورينو سادسا برصيد 44 نقطة بفارق الأهداف خلف روما الذي يختتم المرحلة غدا باستضافة إمبولي، وكذلك أتالانتا الذي تغلب على مضيفه سمبدوريا 2-1 أيضا.
وخطف أتالانتا هدف السبق بواسطة الكولومبي دوفان زاباتا اثر تمريرة من السلوفيني يوسيب إيليتشيتش (50)، والذي رفع رصيده إلى 17 هدفا في المركز الثالث لترتيب هدافي البطولة.
وأدرك فابيو كوالياريلا التعادل لسمبدوريا من ركلة جزاء تسبب بها الأرجنتيني اليخاندرو غوميز بعرقلته للأوروغوياني غاستون راميريز (68)، فرفع رصيده إلى 20 هدفا وانفرد بالصدارة بفارق هدف عن البرتغالي كريستيانو رونالدو (يوفنتوس) والبولندي كريستوف بيونتيك (ميلان).
ومنح الألماني روبن كوزينس النقاط الثلاث لأتالانتا بتسجيله الهدف الثاني حين تابع بنجاح كرة مرتدة من تسديدة رأسية لزميله الكرواتي ماريو باشاليتش (77).
وحقق بولونيا فوزه الرابع هذا الموسم على ضيفه كالياري بهدفين للتشيلي إريك بولغار (34 من ركلة جزاء) وروبرتو سوريانو (77) فرفع رصيده إلى 21 نقطة وبقي في المركز الثامن عشر، اول مراكز الهبوط الثلاثة، مقابل 27 للخاسر صاحب المركز الرابع عشر.
الليغا
أبقى خيسي رودريغيز، المهاجم السابق لريال مدريد، على آمال فريقه الجديد ريال بيتيس بالمشاركة في دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى منذ الموسم 2005-2006، وذلك بقيادته للفوز على مضيفه سلتا فيغو 1-0 أمس الأحد في المرحلة 27 من الدوري الإسباني لكرة القدم.
وسجل خيسي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 80، مفتتحا سجله التهديفي مع النادي الأندلسي الذي انتقل اليه أوائل العام الحالي على سبيل الإعارة من باريس سان جرمان الفرنسي، ومسجلا هدفه الأول في الدوري الإسباني منذ نيسان (أبريل) 2017 حين كان معارا ايضا من النادي الباريسي إلى لاس بالماس.
ورفع ريال بيتيس رصيده إلى 39 نقطة في المركز السادس مؤقتا بفارق 6 نقاط عن المركز الرابع الأخير المؤهل الى دوري الأبطال والذي يحتله خيتافي الفائز أول من أمس على هويسكا 2-1، فيما تجمد رصيد سلتا فيغو عند 25 نقطة في المركز السابع عشر موقتا.
وحقق فالنسيا فوزا مثيرا مهما جدا لحظوظه بالمشاركة في دوري الأبطال الموسم المقبل، وذلك على حساب مضيفه جيرونا 3-2 بفضل هدف سجله في الدقيقة الأخيرة فيران توريس بعد هجمة مرتدة سريعة وتمريرة من الفرنسي جوفري كوندوغبيا.
واستحق فالنسيا الذي حافظ على سجله الخالي من الهزائم للمرحلة التاسعة تواليا، الفوز لاسيما أنه أكمل اللقاء في ربع الساعة الأخير تقريبا بعشرة لاعبين بعد طرد المدافع الأرجنتيني فاكوندو رونكاليا بالانذار الثاني.
كما أن فريق “الخفافيش” تقدم مرتين عبر البرتغالي غونسالو غيديث (14) ودانيال باريخو (53)، قبل أن يعادل المضيف الكاتالوني عبر جوناس راماليو أولا (22) ثم الأوروغوياني كريستيان ستواني (83 من ركلة جزاء).
وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة، خطف فيران توريس هدف الفوز الثامن لفريقه خلال هذا الموسم الذي وصل فيه الى نهائي مسابقة الكأس الإسبانية حيث يلتقي برشلونة حامل اللقب في 25 أيار (مايو)، رافعا رصيده إلى 39 نقطة وبفارق 6 عن خيتافي الرابع، فيما تجمد رصيد جيرونا عند 31 نقطة.
ليغ 1
ابتعد ليل الثاني بفارق سبع نقاط عن ليون، مطارده على لقب الوصيف، بعد فوزه الصعب أمس الأحد على مضيفه سانت اتيان 1-0 في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
وسجل العاجي نيكولا بيبلي هدف الفوز الوحيد للضيوف الذين رفعوا رصيدهم إلى 57 نقطة وتقدموا بفارق 7 نقاط على ليون مستفيدين من تعادل الأخير أول من أمس السبت مع مضيفه ستراسبورغ 2-2.
وجاء الهدف قبل دقيقتين من نهاية الوقت الأصلي للمباراة بعد هجمة معاكسة سريعة تلت كرة مرتدة من تسديدة مهاجم سانت اتيان التونسي وهبي الخزري، ثم تسديدة من بيبي لم يتمكن المدافع الكرواتي نيفين سوبوتيتش من إبعادها.
وظهر التوتر جليا على لاعبي سانت اتيان ومدربهم جان لوي-غاسيه الذي طرد في الدقيقة 40، قبل أن يلقى ماتيو ديبوشي (90) والخزري (90+4) المصير ذاته.
ويحقق ليل في الآونة الأخيرة نتائج جيدة حيث لم يخسر في أي من مبارياته التسع في دور الإياب، فيما مني سانت اتيان بخسارته الثانية تواليا بعد أن سقط على أرض مرسيليا الاسبوع الماضي (0-2)، وتراجع درجة واحدة على سلم الترتيب إلى المركز السادس مع 43 نقطة. وفرط مونبلييه بفوزه كان في متناوله وارتضى بالتعادل 2-2 مع ضيفه أنجيه بعد أن تقدم بهدفين نظيفين سجلا في وقت مبكر جدا عن طريق أندي ديلور (3) والتونسي الياس السخيري (16).
وفي الشوط الثاني، ورغم النقص العددي بطرد لاعبه الكرواتي ماتيو بافلوفيتش (73)، أدرك أنجيه التعادل بهدفين متأخرين عن طريق أنجلو فولجيني (80) والكاميرون ستيفان باهوكان (90+2).
وتغلب تولوز على غانغان الأخير بهدف ليايا سانوغو (20).
البوندسليغا
عمق هوفنهايم جراح ضيفه نورمبرغ صاحب المركز الأخير بفوزه عليه أمس الأحد 2-1 في المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الألماني لكرة القدم. وسجل الكرواتي أندري كراماريتش الهدف الأول لصاحب الأرض (25) من ركلة جزاء احتسبت بعد لمسة يد على لاعب نورمبرغ باتريك إيراس.
وفي الشوط الثاني، أدرك هانو بهرنتس التعادل لنورمبرغ مستفيدا من تمريرة السويدي ميكايل اسحاق (61).
لكن الكلمة الأخيرة كانت لكراماريتش الذي سجل الهدف الثاني لهوفنهايم بمجهود فردي (78)، رافعا رصيد فريقه إلى 37 نقطة فصار ثامنا، فيما بقي رصيد نورمبرغ على حاله 13 نقطة. -(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock