السلايدر الرئيسيالمفرقمحافظات

انتشار الكلاب الضالة يثير رعب سكان الخالدية بعد وفاة طفل نهشا – فيديو

خلدون بني خالد

المفرق– أكد سكان في بلدة الخالدية بمحافظة المفرق، أن ظاهرة انتشار الكلاب الضالة أصبحت تشكل خطرا حقيقيا على سكان المنطقة، من حيث شراستها وتواجدها بكثرة بين الأحياء السكنية وبالقرب من المزارع المتواجدة في المنطقة، سيما بعد وفاة طفل من سكان المنطقة نهشا بأسنانها.
وقالوا إن هذه الكلاب تعيق حركة الأطفال والطلاب أثناء ذهابهم الى المدارس في الصباح الباكر، وأثناء عودتهم الى بيوتهم ، وتشكل صعوبة للمصلين الراغبين بصلاة الفجر بالمساجد، والموظفين الذين يذهبون إلى عملهم في الصباح.
وبحسب والد الطفل، الذي توفي نهشا من كلاب ضالة في منطقة الخالدية سلامة فوزي، وهو وافد عربي يعيش منذ أكثر من 20 عاما في الخالدية، إن ابنه اسامة الذي يبلغ من العمر عامين، كان يلعب خارج المزرعة بغفلة عنه وعن والدته، التي كانت منشغلة بتحضير الطعام، حيث تعرض لهجوم من كلاب ضالة شرسة ليتوفى لاحقا متأثرا بالجروح الخطيرة التي تعرض لها.
وأكد أن الكلاب الضالة منتشرة بشكل مخيف في منطقة الخالدية والزعتري والضليل، وهذا يشكل خطرا حقيقيا على سكان هذه المناطق، سيما وأن أعدادها تزداد بشكل ملحوظ، مشيرا الى ضرورة تفعيل حملات مكافحتها للحد من تكاثرها وانتشارها، خوفا من يجد طفل آخر مصير ابنه.


من جهته قال رئيس بلدية الخالدية فرج العزازمة، ان ظاهرة انتشار الكلاب الضالة اصبحت أمرا خطيرا جدا، سيما وان بلدة الخالدية اصبحت مزرعة للكلاب الضالة، بسبب تواجد مزارع الأبقار والدواجن بكثرة فيها.
وأضاف العزازمة ان الكلاب الضالة تقتات على نفوقات ومخلفات مزارع الابقار والمواشي والدواجن، سيما وان كميات كبيرة من الابقار والمواشي النافقة تلقى بشكل يومي في العراء.
ونبه الى ان الخالدية أصبحت تعاني من الانتشار الكثيف لهذه الكلاب، مدللا على ذلك بحادثة راح ضحيتها طفل جراء تعرضه للنهش والعض من الكلاب الضالة مؤخرا.
وقال إنه يجب أن تُتخذ اجراءات بحق مربي هذه الكلاب لغايات الحراسة او لغاية اخرى، والتعامل معها بطريقة صحية وإجبارهم على فحصها وتطعيمها واتخاذ اجراءات السلامة اثناء تربيتها.
ولفت إلى أن سكان بلدة الخالدية يعيشون حالة رعب وخوف، بسبب انتشار الكلاب بشكل كبير، مؤكدا ضرورة ان يكون هناك تضافر جهود مع وزارة البيئة والصحة  والجهات المعنية، لمنع تكاثر هذه الكلاب لحماية الاطفال وسكان المنطقة من خطرها .
وقال إنه نظرا لانتشار ظاهرة عقر الكلاب الضالة للمواطنين فقد قررت البلدية القيام بحملة لمكافحتها، سواء بالسموم أو استخدام سلاح الخرطوش للحد من هذه الظاهرة المرعبة.
وقال المواطن جلال علي المساعيد من سكان الخالدية، ان الكلاب الضالة تسببت له بفقدان عدد من أغنامه التي يربيها وإلحاق خسائر مادية كبيرة به، اضافة الى اثارة الرعب بين اطفال منطقته، مضيفا انه أصبح من الضروري جدا تحرك جميع الجهات المعنية للحد من هذه الظاهرة الخطيرة جدا.
وأشار المواطن أحمد عبد حجازي من سكان الخالدية ان ظاهرة انتشار الكلاب الضالة مخيفة جدا، وبسببها راح ضحيتها الطفل اسامة ، مؤكدا بأنه يجب على الجميع ايجاد حلول لهذه الظاهرة الخطيرة.
وقال ان هذه الكلاب تعيق حركة الطلاب اثناء ذهابهم الى المدارس في الصباح وتشكل صعوبة للمصلين الذين يؤدون صلاة الفجر بالمساجد والموظفين الذين يذهبون الى عملهم في الصباح الباكر.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock