آخر الأخبار الرياضةالرياضة

انتصارات مستحقة لـ”البيادق” الأردنية في تصفيات كأس العالم للشطرنج

مصطفى بالو

عمان – سجل عدد من لاعبي ولاعبات المنتخب الوطني، انتصارات مستحقة في الجولة الثالثة من تصفيات منطقة غرب آسيا بكأس العالم للشطرنج، وإن اصطدموا بقوة المنافسين والمنافسات في التصفيات المونديالية، والتي تشهد مشاركة ابرز اللاعبين واللاعبات للمنطقة القارية، في التصفيات التي تشارك فيها 12 دولة وينظمها نادي الشطرنج الملكي بإشراف اتحاد اللعبة.
وتواصلت المنافسات من خلال الجولة الرابعة التي استمرت حتى ساعة متأخرة من امس، فيما تقام الجولتان الخامسة والسادسة اليوم، من البطولة التي يديرها عضو اتحاد اللعبة رئيس اتحاد غرب آسيا سامي السفاريني، ويتولى مهمة الحكم العام الإيراني مهرداد، ويساعده الدوليان احمد الجوابرة وقاسم نمر،والوطنيان زهران سميرات ومحمد العبادي، وتاليا النتائج الفنية للجولة الثالثة.
منافسات الرجال
فاز سمير منصور على السعودي احمد الغامدي، رأفت عيسى على ناصر فتحي، احمد الخطيب على يزن البشايرة، سيف مالك على مؤيد عبيد، عيسى الزعبي على ثائر ابو الهيجاء، لؤي سمير على عمرو مجدلاوي، فيما تعادل مروان العابودي مع اللبناني عمرو الجاويش، وخسر عبدالله الشبول امام السوري علي حمودي.
كما فاز الايراني احسان مجحمي على القطري حسين عزيز، الايراني اريان غولامي على العراقي احمد عبدالوهاب، الايراني اميرزا بوراميزانلي على العراقي صالح العقار، الاماراتي جاسم الهوار على القطري صالح آل حور، الفلسطيني فادي مقداد على السعودي احمد الثابتي، اليمني فرحان علي على اللبناني طراف طراف، الفلسطيني خالد حميد على اللبناني رالف جنيتيوس.
بطولة السيدات
فاز بشرى الشعيبي على الفلسطينية ميس شاهين، وانا حيمور على جيدا هلال، فيما خسرت غيداء العطار امام الايرانية موبينا الينساب، وراية النعيمات امام الايرانية انوشا مهديان، فيما شهدت هذه الجولة أيضا، فوز الايرانية سارسادات خادم الشريح على البحرينية رانيا السلطي.
السفاريني: نتائج ايجابية
من جانبه اعتبر رئيس اتحاد غرب آسيا عصو اتحاد اللعبة سامي السفاريني، أن نتائج جميع لاعبينا في هذه اللحظة تعتبر ايجابية للشطرنج الأردني الى حد كبير، مشيرا الى أن الانتصارات التي تحققت من خلال اللاعبين واللاعبات مستحقة، وتعكس مدى تطور اللعبة ومكانتها على الساحة القارية، في الوقت الذي اعتبر بعض النتائج ورغم الخسارات أيضا تعتبر مكسبا فنيا لبعض اللاعبين واللاعبات ذوي الخبرة القليلة خاصة اصحاب المشاركة الاولى في هذه البطولات النوعية، قياسا بما اكتسبوه من الاحتكاك بهذه المستويات، وتدفعهم الى تطوير مستواياتهم الذهنية على الرقع الشطرنجية وتعود بالفائدة على الشطرنج الأردني.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
42 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock