أخبار محليةاقتصادالسلايدر الرئيسي

انتقاد “محدودية” مخصصات هيئة تنشيط السياحة

محمد أبو الغنم

عمان – أكد مصدر حكومي مطلع لـ”الغد”، أن مخصصات هيئة تنشيط السياحة قدرت بحوالي 22 مليون دينار في مشروع الموازنة للعام الحالي.
وأجمع خبراء في القطاع السياحي أن مخصصات هيئة تنشيط السياحة في مشروع الموازنة المالية للعام الحالي لا تكفي.
وطالب هؤلاء الحكومة بأن تزيد مخصصات الهيئة حتى تستطيع الترويج والتسويق للمملكة، خاصة بعد تداعيات أزمة “كورونا” وانعكاسها السلبي على القطاع السياحي.
كما أكد المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته، أن المخصصات المقدرة لم يتم الموافقة عليها حتى الآن، وهي طور الدراسة في مجلس النواب، مضيفا أن المخصصات المقدرة من المحتمل أن ترتفع أو تنخفض.
وقال المصدر إن المخصصات المقدرة لهيئة تنشيط السياحة التي تعد الجهة المسؤولة عن جذب السياح الى المملكة ضعيفة، ويجب دعم الهيئة حتى تستطيع جذب عدد سياح أكبر.
وأقرت الهيئة العامة لهيئة تنشيط السياحة، خلال اجتماعها السنوي العادي مؤخرا، برئاسة رئيس مجلس الإدارة وزير السياحة والآثار نايف الفايز، وبحضور مدير عام الهيئة، وعدد من أعضاء مجلس الإدارة وأعضاء الهيئة العامة، الخطة السنوية وموازنة العام 2021، وتم المصادقة عليها.
وانخفض الدخل السياحي 70 بالمائة في أول 8 أشهر من العام 2020، مقارنة بالفترة ذاتها من العام 2019، ليسجل 839 مليون دينار (مليار و175 مليون دولار).
وقال نائب رئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر جمال الضامن “إن المخصصات المالية لهيئة تنشيط السياحة لا تكفي”.
وبين الضامن، أن هنالك جهدا كبيرا على هيئة تنشيط السياحة خلال الفترتين الحالية والمقبلة، إضافة الى أن أي مبلغ يضاف إلى مخصصات الهيئة يعطيها القدرة على التسويق والترويج للمملكة، وإعادتها الى خريطة السياحة التي غابت عنها أكثر من عام نتيجة انتشار فيروس “كورونا”.
وأشار الى أن أي مشروع في العالم يجب أن يخصص مبلغا معينا يضمن عمليات تسويق فعالة وجذابة، وفي بعض الأحيان تكون المبالغ المخصصة للتسويق والإعلان أكثر من رأسمال المشروع لأن التسويق مهم وعامل أساسي لأي مشروع.
وقال رئيس الجمعية الأردنية للسياحة الوافدة عوني قعوار “إن مخصصات هيئة تنشيط السياحة في مشروع الموازنة التي تقدر بنحو 22 مليون دينار لا تلبي الحجة لعمل الهيئة”.
وأكد قعوار أن الهيئة لها دور كبير في جذب السياحة ويجب الإنفاق أكثر حتى تستطيع استقطاب السياح من الخارج كونها الجناح التسويقي للسياحة”.
وأشار الى أن الحد الأدنى لمخصصات الهيئة يجب أن لا يقل عن 30 مليون دينار حتى تمكن الهيئة من التسويق الى المملكة ومنافسة الدول المجاورة التي تخصص أضعاف تلك المبالغ.
وقال الخبير السياحي ورئيس لجنة السياحة النيابية الأسبق أمجد مسلماني “يجب العمل على التسويق لزيارة المملكة”.
وأكد أن على الهيئة التركيز في تسويقها وترويجها على سياحة المبيت وليس سياحة اليوم الواحد، مشيرا الى أهمية معرفة المردود المالي الذي ستحصله الهيئة حال تخصيص أي مبلغ لموازنتها وزيادة مخصصات هيئة السياحة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock