أخبار محليةالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

انتهاء “أزمة الأطباء” بوساطة برلمانية

محمود الطراونة

عمان- انتهى قبل قليل اجتماع مغلق عقد صباح اليوم في وزارة الصحة، بين الوزارة ونقابة الاطباء، بالوصول إلى تفاهمات انهت الإجراءات التصعيدية التي كانت النقابة تعتزم المباشرة فيها الاسبوع المقبل، للمطالبة بعلاوات لأطباء الوزارة.

وقال رئس لجنة الصحة والبيئة في مجلس النواب الدكتور عيسى الخشاشنة الذي قاد وساطة بين الطرفين، لـ”الغد”، ان تفاهمات جرت اليوم في الاجتماع، الذي حضره وزير الصحة سعد جابر وأعضاء مجلس النقابة، بالتوافق على عدد من النقاط والتفاهمات التي تخدم مصلحة الاطباء والوزارة.

ورجح ان يعقد مجلس نقابة الاطباء اجتماعا الاحد المقبل، بعد عودة النقيب الدكتور علي العبوس، يعلن فيه وقف الاجراءات التصعيدية التي كان اعلن عنها سابقا بسبب الوصول الى تفاهمات مع وزارة الصحة حول مطالب الاطباء.

ومن ابرز النقاط التي اتفق عليها الجانبان: اقرار النظام الجديد للحوافز حيث يرجح ان تزيد المبالغ المالية في صندوق الحوافز عن 42 مليون دينار، وكذلك ان لا ينقص سعر النقطة في نظام الحوافز الجديد.

ولفت الى ان النظام الجديد للحوافز سيحصل على ايراداته من رسوم التقارير الطبية والشهادات الصحية والتأمينات لغير المؤمنين، اضافة الى اية مبالغ توافق عليها الحكومة.

ولفت الى ان الوزارة ستحاول اجراء مناقلات مالية بغية ايصال مبلغ الحوافز الى نحو 60 مليون دينار/ وتحفيز الاطباء على العمل لزيادة ايرادات الصندوق.

واشار الى ان “توافقا تاما” جرى بين الوزارة والنقابة على الحوافز اضافة الى التفاهم على مزاولة المهنة بحيث لا تكون مؤقتة، ويحكمها نظام للعمل بموجبه، اضافة الى تعاون النقابة ممثلة باللجنة العملية فيها، والوزارة في تنفيذ البرامج التدريبية والتعليمية المتعلقة بالاطباء.

وكانت اللجنة الصحية في مجلس النواب بدأت وساطتها منذ ثلاثة ايام لاحتواء الموقف والوصول الى تفاهمات لمصلحة النقابة والوزارة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock