منوعات

انتهاء الموسم الأول من مسابقة “الأردن في صور”

معتصم الرقاد

عمان- أسدل الستار، أول من أمس، على فعاليات الموسم الأول من مسابقة “الأردن في صور” وسط نجاح منقطع النظير في مركز هيا الثقافي.
وشارك في مسابقة “الأردن في صور” أكثر من ستة آلاف صورة فوتوغرافية بعيون خمسمائة مصور من مختلف الأعمار، سجلت اسمها بأحرف من ذهب مع نهاية الموسم الأول لمسابقة “الأردن في صور”.
وفاز في المسابقة في موسمها الأول ضمن محور الضاحك/ المحترفين، كل من مروى البكري بالمركز الأول، ومحمد درويش بالمركز الثاني، وزيد بحراوي بالمركز الثالث.
أما في فئة المحور العام الذي يشمل المحترفين والهواة، فقد فاز بالمركز الأول علي حماد، والمركز الثاني سارة ناصر، فيما ذهب المركز الثالث لزينب إبراهيم.
أما في محور الإرث الثقافي والمجتمعات المحلية المخصصة لطلبة الجامعات، فقد فاز بالمركز الأول هناء الغزي بالمركز الأول، ومحمد خضرة بالمركز الثاني، فيما حصل حمزة أسعد على المركز الثالث.
وذهبت أجمل صورة للعام 2017 في الأردن لصالح المتسابق إياد مصطفى.
ورعت مجموعة الاتصالات الأردنية “أورانج” فعاليات الحفل التكريمي للمسابقة الوطنية الأولى في الأردن في مجال التصوير الفوتوغرافي، بمشاركة واسعة من المصورين المشاركين في المسابقة وأهاليهم، وبحضور أمين عام وزارة السياحة، عيسى قموه.
وأكد أمين عام وزارة السياحة والآثار، مندوب وزيرة السياحة، عيسى قموه، أهمية هذه المسابقات الوطنية التي تثري الجانب السياحي وتبرزها بشكل مثالي بعيون المصورين المحترفين، مشيرا إلى دعمها المتواصل لفعاليات مقبلة في مجال التصوير السياحي بما يعود بالتميز على الأماكن السياحية، لا سيما وأن عدد المواقع السياحية المكتشفة فقط لا يتجاوز السبعة عشر ألفاً من بين مائة ألف موقع سياحي وأثري مسجل في الأردن، مشدداً على ضرورة استمرار المسابقة وديمومتها عاماً بعد آخر. وبدورها، ثمنت شركة الاتصال والعلاقات العامة في مجموعة الاتصالات، على الدور الكبير الذي قام به المصورون لتصوير الأردن في جميع محافظاته ومدنه، الأمر الذي سيعود بالأثر الكبير على تنشيط برامج السياحة الداخلية وتسويقها بأسلوب احترافي إبداعي.
وكان فريق مسابقة “الأردن في صور”، قدّم أكثر من عشرين رحلة متنوعة للمصورين لمختلف محاور المسابقة من أجل إتاحة الفرصة أمام المصورين لتصوير الأردن بأسلوب احترافي جديد، وشملت الرحلات جولات متعددة لصحراء الضاحك في البادية الشرقية الشمالية الأردنية، ومدن المفرق، والطفيلة، والعقبة، وغور الصافي، ومادبا، شملت العديد من الأماكن الأثرية والسياحية المختلفة فيها.
وبدوره، عبّر ممثل المركز الأميركي للدراسات الشرقية في الأردن، نزار العداربة، عن شكره للقائمين على المسابقة بعدما أتاحت الفرصة أمام المصورين لتصوير أكثر من ثمانية مواقع سياحية وأثرية يشرف عليها المركز بالتعاون مع وزارة السياحة والمجتمع المحلي، ومن ضمنها، مواقع طواحين السكر، والأسد المجنح في مدينة البترا، ومدينة أم الجمال، وموقع بصيرا الأثري في مدينة الطفيلة، وغيرها.
واشتمل الحفل التكريمي على عرض لأجمل اللحظات أثناء جولات مسابقة “الأردن في صور” المتعددة عبر فيديوهات تفاعلية حازت إعجاب الجمهور، وسجلت توثيقاً مميزاً لمراحل المسابقة التي امتدت لستة أشهر منذ بدء انطلاقها في شهر أيلول (سبتمبر) من العام الماضي.
ومن ناحيته، قالت مديرة تطوير الأعمال والبرامج في مركز “The Address”، ديالا الحسين “إن مسابقة “الأردن في صور” نجحت في إبراز أماكن سياحية وأثرية كانت طي النيسان، وأعادت لها الاعتبار والواجهة”.
وأكدت الحسين، أن مخرجات المسابقة الوطنية ستكون حافلة بالإبداع بعد وصول أكثر من ستة آلاف صورة إبداعية بزوايا جديدة للأماكن السياحية والأثرية في الأردن وتوزيعها على مفاصل الحركة السياحية الداخلية والخارجية وترويجها بأسلوب عصري ومثالي يبعد عن الرتابة والتقليدية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock