رياضة عربية وعالمية

انتهاء حقبة كأس هوبمان لكرة المضرب بعد امتدادها 31 عاما

سيدني- انتهت حقبة كأس هوبمان لفرق كرة المضرب المختلطة بعد امتدادها 31 عاما، واستعيض عنها بكأس العالم لمنتخبات كرة المضرب، بحسب ما ذكر مسؤولون أمس، في تجديد لبداية موسم الكرة الصفراء.
وأعلن عن مدينتي سيدني وبريزبين الأستراليتين لاستضافة الحدث المخصص فقط للرجال، فيما تم تأكيد بيرث الاسترالية أيضا كمدينة مضيفة ثالثة. وهذا يعني ان كأس هوبمان الشهيرة والتي توجت سويسرا بلقبها الاخير مع النجم روجيه فيدرر وبليندا بنسيتش ستلغى ولو بشكل مؤقت.
وقال كريغ تايلي الرئيس التنفيذي للاتحاد الاسترالي “في وقت سينظر كثيرون الى هذا التغيير ويقولون لقد خسرنا شيئا، لقد كسبنا شيئا في الواقع. هذا الحدث العالمي الذي سيبث في كل بلد حول العالم، سيظهر هذه المدينة العظيمة (بيرث) إلى العالم”. وتابع “ستطلق كأس ايه تي بي موسم كرة المضرب للرجال. هذا حدثهم ويعني لهم الكثير، وقد عبروا عن دعمه بنسبة 100 %”.
وفي المقابل، قال مؤسس المسابقة والنجم السابق بول ماكنامي “انه يوم حزين”.
وأوضح الاسترالي لقناة “ايه بي سي”: “سكان بيرث كانوا سيرحبون ترحيبا كبيرا بكأس هوبمان، لذا شعوري المباشر هو الحزن لانها لن تقام مجددا هناك، وأقلق بشأن مستقبلها”.
الاتحاد الدولي لكرة المضرب قال إنه حريص على الحفاظ على المسابقة المختلطة، وعبرت له عدة مدن حول العالم عن نيتها في الاستضافة.
وقال رئيسه ديفيد هاغرتي “نجري مناقشات مع شركاء محتملين لتقرير مكان وتاريخ إقامة هذه البطولة”. وتابع “سنبقي كأس هوبمان على قيد الحياة ونتطلع إلى نسخ مستقبلية ناجحة لهذا الحدث الفريد”. وكانت رابطة محترفي كرة المضرب التي تدير مسابقات الرجال أعلنت في لندن مطلع العام الحالي منح استراليا حق استضافة البطولة التي توفر 750 نقطة في تصنيف اللاعبين.
ستقام سنويا على مدى 10 أيام، مع الحدث الافتتاحي في 3 كانون الثاني (يناير) 2020، وذلك قبل انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة أولى البطولات الاربع الكبرى.
وتستضيف سيدني النهائي في البطولة المؤلفة من 24 فريقا، فيما ستستقبل بريزبين وبيرث مباريات المجموعات، مع توزيع المنتخبات على ست مجموعات. وتبلغ ثمانية منتخبات الدور الاقصائي. ويتكون كل فريق من خمسة لاعبين، وتقام المواجهات من مباراتي فردي وواحدة للزوجي، فيما يحدد أهلية اللاعبين تصنيف رابطة المحترفين.
ولم يتم بعد تحديد مكان استضافة الدول المشاركة. قال رئيس رابطة المحترفين كريس كيرمود “نعرف أن كأس العالم للمنتخبات ستشكل بداية رائعة للموسم، تجمع أفضل اللاعبين في بطولة منتخبات تكمل الروزنامة الحالية وتمنح نقاطا هامة وروابط واضحة مع بطولة أستراليا”.
وعلى مر السنين، ارتفعت شعبية كأس هوبمان، التي سميت باسم اللاعب الاسترالي الشهير غاري هوبمان، وشارك فيها أبرز نجوم اللعبة. وتوج فيدرر باللقب ثلاث مرات وواجه هذا العام الاميركية سيرينا وليامس في احدى مباريات الزوجي، في طريق سويسرا نحو اللقب.
وفي وقت قالت الشقيقتان وليامس (سيرينا وفينوس) ان ازالة البطولة ستكون “مؤلمة”، وصفها فيدرر بالحدث “الرائع”.
زوالها يعني غياب كرة السيدات عن بيرث، برغم قول تايلي انه في “مفاوضات عميقة” مع رابطة المحترفات “دبيلو تي ايه” لعلاج ذلك وإن لم يكن قبل 2020.
كما خسرت سيدني دورتها السنوية في كانون الثاني (يناير)، لكن حدثا مشتركا مع اديلايد أعلن عنه، فيما تم الابقاء على دورة بريزبين الدولية.
وخشي البعض ان تهدد المسابقة الجديدة كأس ديفيس التي افتقدت في الفترة الاخيرة مشاركة اللاعبين الكبار.
وللغاية، عمد القيمون على الاتحاد الدولي، الى حصر المرحلة النهائية من كأس ديفيس باسبوع واحد من شهر تشرين الثاني (نوفمبر) 2019 في مدينة واحدة، وبمشاركة 18 منتخباً، بدلاً من تقسيم المباريات على أربعة اسابيع. كما خفضوا عدد المجموعات المطلوبة للفوز الى اثنتين من ثلاث ممكنة، لتخفيف الارهاق عن اللاعبين.-(أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock