إربدالسلايدر الرئيسيمحافظات

انجاز طبي عالمي بقسطرة الدماغ بمستشفى الملك المؤسس

الرمثا- وصفت المجلة الأميركية “اندو فاكيولرثيربي” الطريقة العلاجية المتبعة في علاج طفل يعاني من تشوه دموي (ناصور شرياني وريدي مباشر في الدماغ)، بمستشفى الملك المؤسس، بالابتكار الطبي الجديد في عالم قسطرة الدماغ.
وقال مبتكر هذه التقنية، استشاري قسطرة الدماغ والعمود الفقري الدكتور خالد زايد علاونة، لوكالة الأنباء الاردنية (بترا) اليوم الأربعاء، إن الابتكار كان باستخدام دعامة انغلاقية كانت تستخدم لأغراض أخرى، وإن حالة الطفل كانت معقدة، والطريقة الكلاسيكية التقليدية في العلاج كانت بوضع مواد لاصقة وأسلاك معدنية خاصة بواسطة القسطرة العلاجية، ولكن هذه الطريقة في العلاج كانت تحمل مضاعفات كثيرة وأهمها عودة التشوه مرة أخرى، وصعوبة العلاج بعد ذلك، عدا عن انزلاق بعض الأسلاك والمواد اللاصقة إلى الأوردة المهمة في الرقبة وتسببها بعض الأحيان بحدوث جلطات داخل هذه الأوردة.
بدوره، أشار الدكتور محمد البربراوي، استشاري جراحة الجملة العصبية والمتخصص بالجراحات المعقدة للأوعية الدموية الدماغية، إلى أن الطفل كان يعاني من ورم نابض خارج من جمجمة الطفل بعد تعرضه لحادث أثناء اللعب مع أصدقائه، وتم عمل الفحوصات السريرية والمخبرية والشعاعية الأولى له، وتم بعدها التواصل مع فريق جراحة الأعصاب والذي قام بإدخال المريض إلى مستشفى الملك المؤسس عبدالله الجامعي بإشراف وتوجيه مباشر من الدكتور محمد البربراوي.
وتعد هذه الحالة هي الأولى على مستوى العالم بهذه التقنية وباعتراف المجلة الطبية، وسجل الابتكار للفريق الطبي الأكاديمي في جامعة العلوم والتكنولوجيا.
وأشاد مدير المستشفى الدكتور محمد الغزو، بهذا الإنجاز الفريد والعالمي ليكون بصمة طبية على خارطة العلاج في أعقد وأصعب مجالات الطب في عالم جراحة وقسطرة الدماغ.
وثمن الفريق الطبي الدعم المتواصل من إدارة المستشفى بتوفير المعدات والأدوات كافة التي يحتاجها الفريق الطبي لتحقيق مثل هذه الإنجازات.
يذكر أن مجلة “اندو فاكيولرثيربي” تعتبر أفضل وأقوى مجلة تصنيفاً في مجال القسطرة والأشعة التداخلية على مستوى العالم. (بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock