Uncategorized

انخفاض العجز التجاري للمملكة العام الماضي 16.5%

عمان– انخفض عجز الميزان التجاري للمملكة خلال عام 2020 بنسبة 5ر16 بالمئة مقارنة مع العام الذي سبقه.
وبحسب تقرير التجارة الخارجية الذي اصدرته وزارة الصناعة والتجارة والتموين اليوم الثلاثاء، طرأ ارتفاع طفيف على نسبة الصادرات الوطنية خلال عام 2020 مقارنة مع الارتفاع الذي شهدته خلال عام 2019.
واشار إلى أن تداعيات ازمة كورونا أثرت على الاقتصاد الأردني، وما تزال الآثار مستمرة حتى الآن.
ووفقا للتقرير، شهدت قيمة الصادرات الوطنية خلال شهر كانون الأول من عام 2020 انتعاشًا ملحوظًا لترتفع بما نسبته 1ر12 بالمئة، مقارنة مع كانون الأول عام 2019، ما يُعد مؤشراً إيجابياً لتعافي الصادرات خلال الأشهر المقبلة.
واضاف أن الصادرات ارتفعت خلال هذا الشهر إلى دول الولايات المتحدة والسعودية والهند والامارات والجزائر”، جراء ارتفاع قيمة الصادرات الوطنية من الأسمدة بما نسبته 2ر334 بالمئة، والحيوانات الحية بما نسبته 5ر152 بالمئة، والالمنيوم ومصنوعاته 50 بالمئة، والصابون والنحاس ومصنوعاته بنسبة 5 ر59 بالمئة.
واوضح التقرير انه وعلى مستوى التركيب السلعي للصادرات الأردنية خلال العام 2020، ما زالت الألبسة تحتل المرتبة الأولى في قائمة المنتجات ذات الأهمية النسبية للصادرات التي شهدت انخفاضاً حاداً بنسبة بلغت 2ر16 بالمئة.
وبين أن الجائحة فتحت الباب أمام تطوير الصناعة المحلية وتنويع الصادرات، فارتفعت قيمة الصادرات الوطنية من الحلي والمجوهرات بما نسبته 2ر152 بالمئة، وصادرات الأسمدة كذلك بما نسبته 1.15 بالمئة مقارنة مع عام 2019. وكان لتداعيات الظروف التي فرضها المشهد الوبائي لجائحة كورونا الأثر الكبير والحاد على تجارة الترانزيت والتغير الواضح في هذا المسار لتنخفض قيمة المعاد تصديره بما نسبته 6ر34 بالمئة خلال عام 2020 مقارنة مع عام 2019.
من جهتها، قالت منظمة مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية “أونكتاد”، ان الاضطرابات الاقتصادية والاجتماعية الناجمة عن جائحة كورونا أثرت بشكل كبير على التجارة العالمية خلال العام المنصرم، فانخفضت قيمة التجارة العالمية بنحو 9 بالمئة، وكذلك انخفضت تجارة السلع بنحو 6 بالمئة، وتجارة الخدمات بنحو 5ر16 بالمئة.
وتشير التوقعات الخاصة في الربع الأول من عام 2021 إلى تباطؤ انتعاش التجارة في السلع بانخفاض بنسبة 1.5 بالمئة، وكذلك تراجع تجارة الخدمات بنسبة 7 بالمئة مقارنة مع الربع الأخير من عام 2020 بسبب الاضطرابات المستمرة في قطاع السفر.
–(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock