;
آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

انخفاض قضايا المخدرات: نجاح إستراتيجيات التعامل مع الملف

طلال غنيمات

عمان – اعتبر مختصون بأن انخفاض نسبة عدد قضايا المخدرات 9 % منذ بداية العام الحالي وحتى الشهر الماضي، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، يعد مؤشرا على نجاح استراتيجيات وآليات التعامل مع ملف المخدرات على المستويات كافة.
واضافوا لـ”الغد”، ان ذلك الانخفاض يحفز على تكثيف وتطوير جهود التصدي لهذه الآفة التي تهدد مجتمعات العالم وليس فقط المجتمع الاردني، مبدين تفاؤلهم بمزيد من العمل والتخطيط، سعيا للوصول الى القضاء عليها.
الخبير الامني بشير الدعجة قال ان “استراتيجية مديرية الامن العام، وتحديدا ادارة مكافحة المخدرات في التعامل والتصدي لتلك الآفة ناجحة الى حد كبير، وتحول دون وصولها الى مرحلة التفشي، بل تؤدي لانحسار نسب التعاطي والترويج والتجارة قدر المستطاع”.
واضاف الدعجة، انه لا يمكن المرور عن دور القوات المسلحة التي تخوض حربا شرسة مع مهربي المخدرات من دول مجاورة، معتبرا بانه لولا دور الجيش لأغرقت المملكة بانواع المخدرات كافة.
كما تطرق لاهمية دور كوادر دائرة الجمارك العامة بكشف محاولات تهريب مخدرات بطرق قد لا تخطر على البال، عبر المطارات والمعابر البرية، بحيث يجري ضبط محاولات تهريب باستمرار، ما يسهم ايضا بالحد من انتشار المخدرات.
من جانبه، دعا خبير علم الاجتماع الدكتور حسين الخزاعي للبناء على المنجزات التي يؤمل أن تقود الى مجتمع خال من المخدرات، مؤكدا ان انخفاض نسب قضايا المخدرات مؤشر ايجابي، يجب البناء عليه بالطرق والادوات كافة.
وقال الخزاعي، ان هذه الآفة، من اخطر تهديدات المجتمعات، وتؤدي للتفكك الاسري وازدياد الجرائم الخطرة، بما يؤدي لانهيار تلك المجتمعات.
واضاف ان خطر المخدرات في الاردن قائم ولا يمكن انكاره، لكن جهود مكافحته وتحديدا من الاجهزة الامنية، تعمل على الحد من تفاقم انتشاره، مشددا على اهمية تكثيف جهود التوعية والتثقيف بمخاطر المخدرات للاجيال في سن مبكرة، بالتزامن مع تغليظ العقوبات لا سيما بحق التجار والمروجين.
كما شدد الخزاعي على اهمية دور الاهل بمتابعة سلوكيات ابنائهم، خصوصا في حال ظهرت عليهم اعراض لافتة تشير لاحتمالية تعاطيهم، مشيرا ايضا لاهمية دور الاهل في علاج ابنائهم بمراكز الادمان اذا ما اكتشف تعاطيهم للمخدرات.
يشار الى ان مدير إدارة المخدرات العقيد حسن القضاة، اكد قبل ايام ان نسبة القضايا المتعلقة بالمخدرات انخفضت 9 % منذ بداية العام الحالي حتى حزيران (يونيو)، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وقال القضاة انه يجري التعامل مع 8489 قضية مخدرات منذ بداية العام الحالي، منها 2490 قضية تتعلق بتهريب وتجارة المخدرات، ونحو 6000 قضية تعاط للمخدرات، مضيفا ان عدد القضايا المتعلقة بالمخدرات العام الماضي بلغ 19122، منها 4858 قضية تهريب و142.649 قضية تعاطي مخدرات.
ووفق القضاة، فان الدائرة تركز على تهريب المخدرات، وتداهم تجار المخدرات، ما أدى لانخفاض عدد القضايا المتعلقة بالمخدرات، لافتا الى انه في العام الماضي، قبض على 29 الفا في قضايا مخدرات.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock