أخبار محليةاقتصاد

“انديفر الأردن” تجمع 75 مستثمرا في 74 شركة ناشئة

النسخة الخامسة من فعالية "دييل ميكرز"

إبراهيم المبيضين

عمان – فتحت مؤسسة ” انديفر الأردن” المعنية بدعم ريادة الأعمال – يومي الاثنين والثلاثاء الماضيين الباب امام شركات ريادية اردنية ومن المنطقة للقاء عدد كبير من المستثمرين قدموا من دول مختلفة حول العالم، لتعزيز فرص التواصل والتشبيك ما يفتح الباب أمام عقد صفقات استثمارية مستقبلية في هذه الشركات.
وجاءت هذه اللقاءات والتواصل بين المستثمرين والشركات الريادية في فعالية ” دييل ميكرز” التي نظمتها مؤسسة ” انديفر الأردن” للمرة الخامسة في الأردن بحضور عالمي من 15 دولة من حول العالم.
وتهدف الفعالية – التي انعقدت برعاية حصرية من البنك العربي” – إلى تعزيز علاقة الرياديين بالمستثمرين من خلال عدد من فعاليات التواصل والتشبيك لتحقيق أقصى إمكانيات ضخ الاستثمارات في الشركات الناشئة والشركات سريعة النمو في العالم العربي والأردن تحديدا.
وحضر الفعالية وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، المهندس مثنى الغرايبة، وآدريان جارسيا أريانوس، رئيس منظمة إنديفر حول العالم قد شهدت حضور عدد من مسرعات وحاضنات أعمال ولاعبين أساسيين في البيئة الريادية والاستثمارية من الأردن والمنطقة، ومستثمرين من حول العالم فاق عددهم 75 مستثمرا من 45 شركة رأس مال مغامر وخاص و25 مستثمرا مبادرا وبحضور رسمي من هيئة الاستثمار السعودية إضافة إلى 90 رياديا من 74 شركة ناشئة.
أما الدول المشاركة من خارج الأردن فكانت مصر، والسعودية، وبريطانيا، والولايات المتحدة الأميركية، والأرجنتين، ولبنان، والإمارات العربية المتحدة، وفلسطين، والهند، وكندا، واليونان، وتركيا، وقطر، والنمسا.
وفي بيان صحفي لانديفر الأردن أكدت المديرة التنفيذية للمؤسسة ريم القسوس، على تجانس أهداف المؤسسات الداعمة للبيئة الريادية والاستثمارية في الأردن وتكاتف جهودها في الآونة الأخيرة في معالجة التحديات التي يواجهها الرياديون في بيئة الأعمال.
وأكدت القسوس على التطورات المهمة المتعلقة بالحصول على التمويل من خلال الصناديق التمويلية والاستثمارية الجديدة التي تم استحداثها في الأردن وعلى رأسها الصندوق الأردني للريادة. وأشارت إلى كون الوصول إلى الأسواق الخارجية يشكل تحديا رئيسيا في الأردن للشركات الناشئة والمتسارعة النمو.
وقالت القسوس أنه “على الرغم من أن الأردن يعد مركز انطلاق إلى الأسواق الخارجية، فإنه مكان مجد لأي رائد أعمال يرغب في توسيع نطاق عملياته الخلفية.”
وحول مشاركة الوفد السعودي قال مدير الابتكار وريادة الأعمال في الهيئة العامة للاستثمار د. مازن الزيدي “فعالية ديل ميكرز كانت البيئة المثالية لجمع أبرز اللاعبين في مجال الريادة الاستثمار بين الدولتين، ونسعى من خلالها إلى تسهيل توسع الشركات الأردنية إلى السوق السعودي وتقديم الدعم الكامل لها.”
تضمن برنامج الفعالية زخما من ورشات العمل للرياديين والمستثمرين المبادرين بالإضافة إلى جلسات حوارية تطرقت إلى الوضع الراهن للبيئة الاستثمارية في المنطقة ومكانة الأردن بينها وأهمية دور المستثمرين في تسريع نمو الشركات وفتح أسواق مختلفة لها. وتم عرض الفرص التمويلية الجديدة المتاحة من قبل الصندوق الأردني للريادة، والصندوق السعودي الأردني للاستثمار، وبيوندكابيتال.
وفي تعليقها على رعاية البنك العربي لهذه الفعالية قالت الآنسة رندة الصادق – نائب المدير العام التنفيذي في البنك العربي:”تمثل هذه الفعالية التي تنظمها إنديفر فرصة مثالية لتعزيز التواصل والتشبيك بين رياديي الأعمال من الأردن والمنطقة والمستثمرين بشكل يساهم في دعم الشركات الناشئة ويوفر لها فرص النمو والانتشار إقليمياً وعالمياً.” وأضافت الصادق: “يجسد عقد مثل هذه الفعالية في الأردن المكانة البارزة التي تحتلها المملكة على صعيد ريادة الأعمال على مستوى المنطقة حيث تأتي رعاية البنك العربي لهذه الفعالية انطلاقا من حرص البنك على دعم الجهود الرامية إلى تمكين رواد الأعمال والشركات الناشئة وتحفيز بيئة ريادة الأعمال نظرا للدور الهام والمحوري الذي تلعبه في مجال تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة.”
وقال جاستون فريدلاوسكي، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة هيكيز (الأرجنتين) “هذه الفعالية عكست الطاقة الإيجابية الكامنة في البيئة الريادية في الأردن وجودة الكفاءات المتوفرة، مما كان بمثابة تأكيد لي على أن شركة Hickies يجب أن تتوسع إلى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. إن البنية التحتية مهيئة. أصبحت إنديفر الأردن منارة لرجال الأعمال والمستثمرين في المنطقة ومثال حي على الأثر المضاعف الذي يمكن تحقيقه في البيئة الريادية والاستثمارية.”

مقالات ذات صلة

السوق مغلق المؤشر 1971.08 0.21%

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock