آخر الأخبار الرياضةالرياضةكأس العالم

انسحاب بنزيمة يخيم على الأجواء في معسكر المنتخب الفرنسي

يغيب مهاجم المنتخب الفرنسي كريم بنزيمة عن المشاركة في نهائيات كأس العالم في قطر 2022 بعد تعرضه للإصابة عشية انطلاق البطولة.

وكان من المقرر أن يلعب قائد فريق ريال مدريد، الذي غاب عن فوز المنتخب الفرنسي في نهائيات روسيا 2018، دورا كبيرا في هذه البطولة لفريق ديدييه ديشان.

واستأنف بنزيما التدريبات مع منتخب بلاده فقط أول من أمس بعد إصابة عضلية في الآونة الأخيرة، لكنه لم يستطع إكمال التدريب مع الفريق بسبب الإصابة. وخضع لفحوصات أسفرت نتائجها عن استبعاده من البطولة.

وجاء في بيان للاتحاد الفرنسي لكرة القدم: “تم سحب كريم بنزيمة من المونديال بسبب إصابة في الفخذ. الفريق بأكمله يشارك كريم الإحباط ويتمنى له الشفاء العاجل”.

وكتب بنزيمة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “لم أستسلم أبدًا طوال حياتي، ولكن الليلة وجب التفكير في مصلحة الفريق كما أفعل دائما”.

وأضاف: “لذا كان الأنسب أن أترك مكاني للاعب آخر جاهز، يمكنه مساعدة فريقنا في تقديم أداء جيد في كأس العالم”.

وختم النجم الفرنسي الفائز بجائزة الكرة الذهبية هذا العام: “شكرا لكم على كل رسائل الدعم.. إلى الأمام يا فرنسا”.

وكان مراسل صحيفة “ليكيب” الفرنسية، قد نشر مقطع فيديو، يظهر فيه بنزيمة، وهو يغادر مستشفى “أسبيتار” أول من أمس، وهو لا يسير بطريقة طبيعية، وتبدو على ملامح وجهه الحزن.

وأكد مدرب المنتخب الفرنسي ديديه ديشان، إنه لن يقوم باستدعاء أي لاعب بدلا من بنزيمة.

ويتطلع المنتخب الفرنسي ليصبح أول فريق يحافظ على لقبه منذ أن فعل ذلك المنتخب البرازيلي في العام 1962، ولكن الفريق تعرض لإصابات كثيرة قبل انطلاق البطولة.

وبعد أن تأكد غياب بول بوجبا ونجولو كانتي عن البطولة، فقد المنتخب الفرنسي جهود بريسنيل كيمبيمبي وكريستوفر نكونكو بعد اختيار قائمة الـ26 لاعبا التي ستشارك في المونديال، ولكن جاءت الضربة الموجعة بإصابة بنزيمة.

وبما أن بنزيمة سيغيب لمدة 3 أسابيع، أشارت التقارير إلى أن المنتخب الفرنسي سيحسم أمره عما إذا كان سيستدعي مهاجما آخر أمس الأحد من عدمه، ولكن ديشان أعرب عن رضاه من خياراته الحالية.

وقال ديشان لـ”تيليفوت” :”بالتأكيد إنها ضربة موجعة. كريم قام بكل شيء، مثلما فعلنا. كان في المران وبإيماءة تقريبا غير مؤذية، شعر بألم في عضلة القدم الأخرى”.

وأضاف: “للأسف أكدت الفحوص الطبية أن هناك ضررا كبيرا مقارنة بالموعد النهائي الذي ينتظرنا”.

وأردف: “هل سيتم استبداله؟ لا. لدينا من 7 لـ8 لاعبين يلعبون في الهجوم”.

وبجانب الفائزين بكأس العالم 2018 كيليان مبابي وأنطوان جريزمان وأوليفيه جيرو وعثمان ديمبلي، يمكن للمنتخب الفرنسي أن يعتمد على كينجسلي كومان وراندال كولو مواني وماركوس تورام كخيارات هجومية.

وأكد ديشان أنه لا يمكن توجيه اللوم للجهاز الطبي للمنتخب بسبب الإصابة الأخيرة، مضيفا: “أعلم أنكم تبحثون عن الجدل، ولكن تم فعل كل شيء (لتجهيز بنزيمة)”.

وأضاف :”فقدنا كريستوفر بالفعل، ولكن لدينا هدف، المجموعة تعلم جيدا ما ينتظرنا. لدينا مجموعة متميزة. أنا مقتنع بهم، لدي ثقة بهم”.

في المقابل، أكد ديشان، أن رفاييل فاران مدافع مانشستر يونايتد سيكون جاهزا للمباراة الأولى لمنتخب فرنسا ضد أستراليا، يوم غد الثلاثاء بعد التخلص من الآلام العضلية، ويلعب منتخب فرنسا في المجموعة الرابعة التي تضم أيضا تونس والدنمارك.

قرار يثير الاستياء

من ناحية ثانية، اتخذ الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، قرارا لا يحظى بترحيب نجوم منتخب الديوك في كأس العالم.

ووفقا لصحيفة “ليكيب” الفرنسية، فإن الاتحاد الفرنسي قرر أن تسافر عائلات اللاعبين إلى قطر على نفقاتهم الخاصة، إذا كانوا يريدون الذهاب لمشاهدة مباريات كأس العالم.

وجاء ذلك، عكس ما حدث في مونديال روسيا 2018، عندما دفع الاتحاد الفرنسي ثمن كل الرحلات، بدءا من مباراة الجولة الثالثة ضد الدنمارك وحتى نهاية البطولة والاحتفال بالكأس.

وأشارت إلى أن الاتحاد الفرنسي قرر إلغاء رحلات العائلات في 2021 لمرافقة منتخب الديوك، بسبب جائحة كورونا، لكن اللاعبين قابلوا هذا القرار باستهجان.

وأوضحت أن الاتحاد الفرنسي واصل إلغاء تنظيم الرحلات في مونديال قطر، من أجل خفض النفقات فقط.

جيرو: مبابي كان طفلا في روسيا

إلى ذلك، تحدث أوليفييه جيرو، مهاجم ميلان ومنتخب فرنسا، عن دور زميله كيليان مبابي في منتخب الديوك.

وكان مبابي أحد المشاركة في تتويج فرنسا بمونديال روسيا، وقال جيرو، في تصرح لشبكة “تيليفوت” الفرنسية: “في 2018 كان مبابي طفلا صغيرا، لكنه الآن 23 عاما ولديه خبرة أكبر”.

وأضاف مهاجم ميلان: “إن مبابي يتمتع بمكانة مميزة، ولذا نحن نعتمد عليه كثيرًا”. وزعمت العديد من التقارير بأن جيرو سيكون المهاجم الأساسي لمنتخب فرنسا في كأس العالم، وسينافسه عثمان ديمبلي على هذا المركز.

بويل يترك المنتخب الأسترالي

يغيب مارتن بويل، جناح فريق هيبرنيان الاسكتلندي، عن حملة المنتخب الأسترالي في بطولة كأس العالم بسبب إصابة في الركبة.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية “بي أيه ميديا” أن بويل غاب عن آخر ثلاث مباريات لفريقه قبل فترة التوقف الخاصة بكأس العالم بسبب المشكلة، ولكنه كان يأمل أن يكون متاحا للعب في قطر.

وأكد المنتخب الأسترالي اليوم الأحد، إنه استُبعد من المنتخب.

وتم استدعاء ماركو تيليو، جناح فريق ميلبورن سيتي، ليكون بديلا لبويل قبل أن يخوض المنتخب الأسترالي أولى مبارياته في المونديال أمام فرنسا يوم غد الثلاثاء.

وقال جراهام أرنولد مدرب المنتخب الأسترالي لكرة القدم، للموقع الرسمي للاتحاد الأسترالي :”كلنا نشعر بمارتن، إنها ضربة موجعة له قبل انطلاق البطولة”.

وأضاف :”كان جزء لا يتجزأ من رحلتنا نحو الوصول لقطر، ونشكره على كل شيء قدمه للمنتخب الأسترالي خلال هذه الحملة”. وأكد :”نشكر ناديه أيضا، الذي فعل كل ما يمكنه للمساعدة. سيعود، لا يمكننا الانتظار لرؤيته وهي يرتدي قميص المنتخب العام المقبل”.

بولسن يأسفه لاستبعاد نكونكو

أعرب يوسف بولسن، مهاجم المنتخب الدنماركي لكرة القدم، عن أسفه لاستبعاد المهاجم الفرنسي كريستوفر نكونكو من المشاركة في بطولة كأس العالم بسبب الإصابة.

وقال بولسن لوسائل الإعلام أمس الأحد عن زميله في فريق لايبزج: “يا له من عار. كان من المفترض أن يكون هذا المونديال هو الأول له، وكان يلعب في أعلى المستويات”.

واستُبعد نكونكو من المشاركة في المونديال بعدما تعرض لإصابة في الركبة خلال حصة تدريبية مع المنتخب الفرنسي الأسبوع الماضي، وقال بولسن: “بالطبع، تحدثت معه، إنه حزين للغاية حاليا”.

وكان من المفترض أن يواجه الثنائي بعضهما البعض في قطر، حيث يلتقي المنتخب الدنماركي مع نظيره الفرنسي في المجموعة الرابعة يوم 26 من الشهر الحالي.

ويبدأ المنتخب الدنماركي حملته في المونديال بمواجهة المنتخب التونسي يوم غد الثلاثاء. -(وكالات)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock