البلقاءمحافظات

انطلاق المؤتمر الدولي الثاني للاقتصاد الإسلامي في “البلقاء التطبيقية”

طلال غنيمات

السلط – بدأ في جامعة البلقاء التطبيقية أمس، المؤتمر الدولي الثاني للاقتصاد الإسلامي، بمشاركة دول عربية واسلامية.
وقال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور عبدالناصر أبو البصل، الذي رعى الافتتاح: إن الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية على القدس يقف خلفها الشعب الأردني والعرب جميعاً.
وأشار إلى أن الأردن من السباقين في تطبيق الاقتصاد الإسلامي في تشريعاته ونظمه، وذلك منذ صدور مجلة الأحكام العدلية العام 1928، وتبعها القانون المدني لعام 1976.
واضاف أبو البصل، ان الاقتصاد الإسلامي عميق في مفاهيمه لما يمتلكه من أرضية فكرية تتجاوز المعاملات الفكرية، مبيناً أن من أبرز سماته الوسطية الساعية إلى سعادة الإنسان بالدنيا والآخرة.
وقال إنه أصبح من الضرورة أن تقوم الجامعة بالمبادرة لإنشاء تخصص في الاقتصاد الإسلامي، مشيداً بخطوة الجامعة بإنشاء كلية الذكاء الاصطناعي، التي تواكب تطلعات العصر.
واكد رئيس الجامعة الدكتور عبدالله الزعبي، تكامل الجهود لاستغلال طاقات الشباب كافة للخروج من الأزمة الاقتصادية. وقال إن الجامعة من منطلق التوجهات المالية الجديدة، وايجاد حلول لإدارة التمويل وتوافقها مع الثورة الصناعية الرابعة واقتصاد المعرفة، فقد جاء قرار إنشاء كلية الذكاء الاصطناعي، بهدف إعداد القوى البشرية لمهن المستقبل.
وحيا الأمين العام لهيئة علماء المسلمين بالعراق المثنى الحارث الضاري، مواقف الأردن ملكاً وحكومة وشعباً في دفاعه عن المقدسات الإسلامية. وقال، إن الهيئة تتضامن مع الأردن في الضغوط التي يتعرض لها، وإن مواقف جلالة الملك عبدالله الثاني بارزة ومشهودة، وإن الهيئة بذلت جهوداً لإيضاحها وبيانها في عددٍ من البلدان من منطلق قناعتنا أنها الموقف الصحيح. وقال إن الخدمات المصرفية الإسلامية حققت نمواً منذ الأزمة المالية، بمعدل أكثر من 15 بالمائة، وقدرت قيمة التمويل الإسلامي 4.2 تريليون أميركي العام 2017 متوقعاً ان تصل 8.3 تريليون العام 2023.
ويناقش المشاركون المقاصد الشرعية للمعاملات المالية، والمحاكاة في الهندسة المالية الإسلامية ومقاصدها، إضافة إلى موضوعات تتناول الصكوك الإسلامية والتجربة الأردنية والنقود الإلكترونية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock