ثقافة

انطلاق فعاليات الدورة الثانية لمهرجان عمان الثقافي

في حفل شعبي بمشاركة مسرحيين وأدباء عرب
 


        كوكب حناحنة


    انطلقت مساء أول أمس في ساحتي النخيل والتاج في رأس العين فعاليات الدورة الثانية لمهرجان عمان الثقافي الذي تنظمه أمانة عمان الكبرى بمشاركة مختلف الدوائر الثقافية، وكل من بيت الشعر ومركز زها الثقافي ودائرة المكتبات وحديقة الملكة رانيا العبدالله.


    واقترب حفل الافتتاح الذي رعاه أمين عمان المهندس نضال الحديد من الكرنفال الشعبي حيث اللوحات الفنية المتميزة التي قدمتها الفرق الشعبية، بالاضافة إلى وجود معروضات الحرف اليدوية التي جذبت اهتمام وانتباه الحضور ، فضلا عن بعض الفعاليات الخاصة بالاطفال حيث خصص ركن للحكواتي ،وآخر للرسم على الوجوه . ومن البادية الارنية اختار القائمون على الحفل ركنا من الساحة ليكون مكانا لـ(ام راضي) التي تخبز على “الصاج” وتقوم بتوزيع انتاجها فورا على الحضور.


    وكانت بداية حفل الافتتاح مع فرقة شباب الشونة التي تأسست في عام 1981، وقدمت عبر ساعة من الزمن لوحات من التراث الاردني، إلى جانب الغناء التراثي اللبناني والشامي والفلسطيني. فضلا عن مجموعة أخرى من الاغاني الوطنية التي تفاعل معها الجمهور .


    أما الفرقة الهاشمية فقدمت مجموعة من الاغاني الفلكلورية الاردنية وأحيت عبر فقراتها نماذج للسامر الاردني، وقدم مطربها عمر الرواشدة أغاني شاركه الجمهور في أدائها مثل “صبوا القهوة” و”ياهلا بالضيف”.


    وقدمت الفرقة الاردنية لاحياء التراث الاردني من محافظة الزرقاء مجموعة من اللوحات الفلكلورية والاهازيج والدبكات، بالاضافة الى فقرة خاصة استعرضت فيها طقوس العرس الاردني.


    وتابع الحضور فرقة الساحل للفنون الشعبية التي نقلت وعبر الزجل الشعبي حكايا الوطن وعاداته، كما قدمت لوحات من الدبكة الاردنية وأغاني وطنية، أما فرقة أمانة عمان للفنون الشعبية التابعة للدائرة الثقافية فقدمت مجموعة من أغاني مواسم الحصاد ونماذج من أغاني الاعراس.


    أما المطرب محمد الاغواني فشارك في حفل الافتتاح بصفته مطربا في فرقة الامانة للفنون الشعبية وسبق له أن شارك بمهرجان الاغنية الاردنية الرابع ويستعد حاليا لطرح كاسيت خاص به مستعينا بكتاب وملحنين أردنيين وعرب.


    أما الفنان التشكيلي علي عمرو فراح  فاختار لنفسه ركنا في الساحة مغازلا الجمهور من خلال رسم بورتريهات لهم.


    وفي تصريح لـ “الغد” أكد مدير الدائرة الثقافية في امانة عمان الشاعر عبدالله رضوان على أن حفل الافتتاح هو اعلان شعبي عن المهرجان الذي يحتضن مجموعة من الفرق الشعبية والموسيقية والفعاليات ذات الطابع الشعبي ، مشيرا إلى أن ذلك من شأنه ايجاد حالة من التواصل المباشر مع الفنانين والجمهور. وبين أن الفرق المشاركة مثلت مختلف مناطق المملكة شمالها ووسطها وجنوبها، ليطلع الحضور على الازياء الشعبية والانماط الموسيقية المختلفة.


    وأشار إلى أن هذا الحفل أقيم بمناسبة احتفالات أمانة عمان الكبرى بعيد الاستقلال، وهو أعلان عن انطلاق الفعاليات الثقافية والفنية ضمن مهرجان عمان الثقافي الثاني.واوضح أن الامانة تسعى الى تكريس تقاليد مهرجان ثقافي فني سنوي، لافتا إلى أن دورة هذا العام تركز على مفردتين هما الموسيقى الخاصة بالشباب وندوة تسلط الضوء على علاقة الانسان الاردني بالمكان عبر التاريخ.


    ويواصل مهرجان عمان الثقافي الثاني فعالياته مساء يوم الاثنين المقبل بعقد ندوة تحت عنوان “مستقبل النص المسرحي يشارك بها مجموعة من المسرحيين العرب هم حسن النفالي من المغرب ومحمد العوني من تونس وسهام ناصر من لبنان ود. عمرو دوارة من مصر، إلى جانب مشاركة عدد من المسرحيين الاردنيين.


    ويقام ضمن مهرجان عمان الثاني مهرجان الشعر العربي الخامس ويشارك به كلا من الشعراء:  جريس سماوي وحبيب الزيودي وعائشة ارناؤوط من سورية ويوسف رزوقة من تونس، إلى جانب عقد ندوة تحت عنوان “تحولات المعنى في القصيدة العربية” يشارك فيها د. عبدالقادر الرباعي ود. محمد بدوي  ود. سيد بحراوي من مصر وآخرون من الاردن.


    وتجدر الاشارة إلى أن دورة هذا العام تحتضن عروضا فنية ومسرحية وندوات متخصصة تحاكي الواقع الثقافي الاردني، حيث سيتم عرض مسرحية “مأساة المهلهل” للمخرج حكيم حرب، وعرض مسرحي للأطفال بعنوان”نور والبئر المسحور” للمخرج علي الجراح، وكرنفال طفولة يحتضن مسابقات ثقافية ووطنية ومعرض كتاب الاطفال. ويحتفي البرنامج بالموسيقى العربية حيث يقام حفل موسيقي لمجموعة طارق الناصر وآخر لايليا خوري .ويكرم المهرجان في دورته الحالية كلا من د. ناصر الدين الاسد و. فراس السواح.


زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock