ثقافةحياتنا

انطلاق فعاليات الدورة الـ13 لمهرجان القراءة للجميع

عمان– انطلقت اليوم في محافظات المملكة، فعاليات الدورة الـ13 لمهرجان القراءة للجميع “مكتبة الأسرة الأردنية”، الذي تنفذه وزارة الثقافة منذ عام 2007 ويستند على توفير الكتاب في محافظات المملكة كافة بأسعار رمزية.
وقال أمين عام وزارة الثقافة هزاع البراري الذي رعى انطلاقه المشروع في المركز الثقافي الملكي اليوم ان الوزارة تعول على هذا المشروع في إعادة الاعتبار للقراءة والكتاب بحيث تكون المكتبة جزءا ومكونا أساسيا من مكونات الأسرة في ظل تراجع القراءة والكتاب كمصدر من مصادر المعرفة لصالح الكتاب الأكاديمي ،وارتفاع كلفة الكتاب، وتراجع القيمة الشرائية. وتقوم فكرة وزارة الثقافة من المشروع على توفير الكتاب بأسعار تتراوح بين 25 الى 35 قرشًا لتشجيع القراءة واقتناء الكتاب وتأسيس مكتبة في كل بيت لتحقيق عدالة توزيع مكتسبات التنمية الثقافية على مختلف أقاليم ومحافظات المملكة، وتعميم الثّقافة الوطنية القائمة على نشر الوعي الثّقافيّ، وبناء مجتمع مثقف. وأضاف البراري ان عناوين المهرجان لهذا العام خضعت كما في السنوات الماضية إلى لجان مختصة للاختيار، لافتا الى ان هذا المشروع يعتبر علامة مهمة من علامات المشروع الثقافي الوطني.
وقال مدير مشروع مكتبة الأسرة الأردنية الدكتور أحمد راشد ان إصدارات مكتبة الأسرة هذا العام بلغت 152 ألف نسخة، تباع من خلال 37 مركز بيع بهدف تشجيع القراءة واقتناء الكتاب وتأسيس مكتبة في كل بيت، ورفع مستوى الوعي لدى أفراد الأسرة من كتب المعارف الإنسانية التي تثري العقل والوجدان، وبطبعة أنيقة، وبأسعار رمزية .
واضاف راشد وهو ايضا مستسار وزير الثقافة انه تم تخصيص 10 عناوين للأطفال، من مختلف المعارف، تمثل ما نسبته الربع من مجمل إصدارات المشروع.
وتتناول مجالات وموضوعات إصدارات مكتبة الأسرة الأردنية التي تستمر حتى الخميس المقبل مختلف مجالات المعارف الإنسانية، من الدراسات والتراث الأردني، والتراث العربي والإسلامي، والفكر والحضارة، والأدب الأردني، والأدب العربي، والأدب العالمي، إضافة إلى العلوم، والفنون، والثقافة العامة، والأطفال، وكل مجال من هذه المجالات يتناول العديد من المواضيع المختلفة.

وتتحمل وزارة الثقافة تكلفة طباعة الكتاب وتوزيعه إضافة الى التكلفة التي تفرضها حقوق الملكية الفكرية.
وعملت وزارة الثقافة تحقيقا لمبدأ التوازن والعدالة على أن تكون خطة برنامج مكتبة الأسرة للجميع واسعة وشاملة تصل الى عناصر الفئات المستهدفة في محافظات المملكة كافة عبر توزيع مراكز بيع إصدارات المشروع توزيعا متوازنا ومبرمجا.
وشهدت محافظات المملكة جميعها مهرجان القراءة للجميع ففي العقبة،تحدث رئيس مجلس محافظة العقبة محمد الزوايدة خلال رعايته افتتاح المهرجان في مركز مصادر التعلم بالعقبة الى اهمية الكتاب ودوره في نشر الثقافة العامة بين افراد المجتمع المحلي، مشيدا بجهود وزارة الثقافة الرامية الى ايجاد مكتبة في كل بيت اردني لينهل جميع افراد الاسرة بالعلوم والمعارف المختلفة والاطلاع على ثقافات الشعوب الاخرى.
وقال مدير ثقافة العقبة طارق البدور ان وزارة الثقافة حرصت على تعميم الثقافة الوطنية القائمة و نشر الوعي الثقافي وتنمية الفكر الناقد لبناء مجتمع مثقف يدرك أهمية التحاور والتفاعل مع الاخرين، مشيرا الى ان المهرجان مشروع ثقافي وطني يستهدف جميع فئات المجتمع ويكرس مفهوم القراءة للجميع.
واشار الى ان مراكز بيع اصدارات مكتبة الأسرة الاردنية هي مركز مصادر التعلم / مديرية تربية العقبة ، المنطقة السكنية العاشرة وفي الكرك، قالت مديرة ثقافة الكرك عروبة الشمايلة ان المهرجان يكرس مفهوم القراة لجميع فيشمل الاطفال والشباب والأسرة .
واشارت الى ان مراكز بيع الكتب بالكرك هي مركز الحسن الثقافي ومدرسة الكرك الثانوية للبنين من الساعة التاسعة صباحا وحتى السادسة مساء.
وفي المفرق ، قال مدير مديرية ثقافة المفرق فيصل العجيان ان المهرجان يشكل نقلة نوعية بما يتضمنه من عناوين متنوعة بأسعار رمزية تشجع على الإقبال على المطالعة ولاسيما بين صفوف الطلبة والمهتمين.
واشار ال ان موقع مراكز بيع الكتب في مقر مديرية الثقافة ومدرسة الرابية الثانوية / منشية السلطة.
وبين العجيان ان العناوين تتجه نحو مخاطبة العقل والانفتاح والتنوير .
وفي مادبا، افتتح معرض مكتبة الأسرة الأردنية في مديرية ثقافة مأدبا ومركز شباب ذيبان. ودعا مدير مديرية ثقافة مأدبا المخرج فراس المصري جميع الأسر في المحافظة الى زيارة المعرضين للاستفادة من الكتب القيمة التي لها علاقة بالتراث العربي والإسلامي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock