ثقافة

انطلاق فعاليات “بصيرا مدينة الثقافة الأردنية” للعام الحالي

عمان-الغد- انطلقت أول من أمس فعاليات لواء بصيرا مدينة الثقافة الأردنية للعام 2019، وذلك خلال حفل ثقافي حاشد في ساحة مدرسة بصيرا الثانوية للبنات بمشاركة فعاليات ثقافية وشعبية ورسمية.
حضر الفعالية التي رعاها وزير الثقافة ووزير الشباب د. محمد ابو رمان متصرف اللواء فلاح الجبور ومدير ثقافة الطفيلة د. سالم الفقير.
ابو رمان قال إن المدن الثقافية جاءت انطلاقا من رؤية وزارة الثقافة في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، مشيرا إلى أن إطلاق فعاليات بصيرا مدينة الثقافة الأردنية بالتزامن مع ذكرى معركة الكرامة يدعونا إلى أن نجعل من هذه المدن ذات مساهمات في التنمية الوطنية وإبراز هويتنا الأردنية وان تكون هذه المناسبات والاحداث التاريخية جزءا من شخصيتنا الوطنية.
وبين أن جلالة الملك عبد الله الثاني أكد على الموقف الأردني الثابت تجاه القضية الفلسطينية وان الأردن قادر على مواجهة كل التحديات والرهانات في مرحلة دقيقة يمر فيها الأردن بضغوطات لن تثنيه عن صموده تجاه القضية الفلسطينية، مستعرضا بسالة الجيش الأردني في معركة الكرامة الذي حطم المخططات الصهيونية.
وأشار الوزير إلى أهمية إيجاد نتاج ثقافي وحراك يسهم في تعزيز وتقوية جبهتنا الداخلية، لافتا إلى ان لواء بصيرا الزاخر بالمبدعين بكافة الفنون الثقافية سيكون مميزا بفضل أهله ومثقفيه وبمشاركة ومعاونة كافة المؤسسات والمجالس المتواجدة في الطفيلة.
من جانبه عبر رئيس بلدية بصيرا د. صالح عيال سلمان السعودي عن سعادة أهل بصيرا التي تحتضن ارثا ثقافيا وتاريخيا وايقونة ثقافية في لواء يزخر بالمقومات التاريخية التي تعبر عن مفردات تبعث على الاعتزاز والفخار.
ولفت إلى أن اختيار لواء بصيرا كلواء للثقافة الأردنية يعد حدثا ثقافيا بارزا على صفحات بصيرا المشرقة بانجازاتها ورجالاتها وأدبائها وشعرائها الذي سطروا على هذه الصفحات المضيئة منجزات ومنتجات ثقافية أسهمت في رفد المخزون الثقافي الوطني، داعيا إلى تضافر كافة الجهود المخلصة لإنجاح هذه الحدث، تحقيقا للغاية المنشودة في تطوير الحراك الثقافي في الطفيلة عامة وبصيرا خاصة.
من جهته، اشار رئيس مجلس محافظة الطفيلة د. محمد الخصبة الى ان لواء بصيرا سيكون بإذن الله شعلة مضيئة في العمل والابداع والتميز من خلال العمل بروح الفريق الواحد فيما ستكون أنشطة ثقافية على مدار العام الحالي عرسا وطنيا سيشهده لواء بصيرا عبر مشاركة كافة الأطياف، ما سيسهم في إثراء الحراك الثقافي وتعزيز الأهمية التاريخية للواء بصيرا بارثه التاريخي والحضاري العميق الضارب في أعماق التاريخ.
من جانبه رأى مستشار رئيس الجامعة الأردنية للثقافة د. اسماعيل السعودي ان لواء بصيرا اليوم بافتتاح فعاليته الثقافية سيكون أكثر إشراقا، وإنجازا ثقافيا هذا العام لما فيها من طاقات وثراء ثقافي واجتماعي، وصفاء في القصد، ونقاء في التوجّه سيجعل من هذه الاحتفالية فرصة حقيقية للتفاعل مع الحراك الثقافي الأردني والعربي والعالمي.
وفي احتفالية إطلاق فعاليات بصيرا مدينة الثقافة الأردنية جرى استعراض لوحات تراثية وطنية قدمتها فرقة جبال الطفيلة، إلى جانب قصيدة شعرية للشاعر المحامي محمد الشروش تحت عنوان “من الجنوب لو تدرين ما الوجع”، إلى جانب عرض رياضي قدمه نشامى ناد بصيرا للجيدو.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock