ثقافة

انطلاق فعاليات مهرجان العلوم في مكتبة “درب المعرفة”

عمان- الغد – تنطلق في مكتبة “درب المعرفة” للأطفال واليافعين في مؤسسة عبد الحميد شومان، مساء اليوم، فعاليات مهرجان العلوم 2021، وتستمر حتى 18 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.
ويهدف المهرجان الذي يستهدف الفئات العمرية (3-6)، (7-11)، (12-16)، الى تسليط الضوء على الكتب العلمية الموجودة في المكتبة، وللتأكيد أن المكتبة أساس لكل العلوم والمكان الأول للإجابة عن التساؤلات وتشجيع رواد المكتبة من الأطفال واليافعين على حب العلوم والاكتشاف وتطوير مهارة البحث والتحليل فيما يتعلق بالكتب العلمية وتقديم المكتبة كمصدر للمعرفة والعلوم وتعزيز مهارات التفكير الناقد والتفكير الإبداعي والتواصل ودمج العملية التعليمية بالمتعة والمرح.
وتشتمل فعاليات حفل الافتتاح الذي ستقام وجاهيا في ساحة الكلية العلمية الإسلامية عند تمام الساعة الخامسة مساء، على عرض علمي مباشر مقدم من فريق درب المعرفة، وأنشطة علمية لجميع الفئات، واستضافة القبة الفلكية الخاصة بمتحف أطفال الأردن المتنقل.
وقالت رئيسة قسم مكتبة “درب المعرفة” رؤى الحليسي “إن المهرجان جاء لإيمان مؤسسة عبد الحميد شومان بأهمية دور المكتبات في تطوير المحتوى العلمي وترغيب وتسهيل العلوم للأطفال واليافعين”، مشيرة الى أن فريق “درب المعرفة” عمل على إخراج المهرجان بمحتوى عربي مطور تحت عنوان “مهرجان العلوم” ويحمل الأهداف نفسها التي تشجع على حب القراءة والتعلم.
وأشارت الى تعدد المحاور الخاصة بالمهرجان خلال الأعوام الماضية، وقالت: “كان دائماً ما يربط هذه المحاور بمكتبة درب المعرفة، هو حب الفضول والتعلم وقربها من اهتمامات الأطفال واليافعين، فالعلوم ليست مجرد نظريات مكتوبة للدراسة فقط وإنما حولنا في كل مكان وأغلب العلماء بدأت رحلتهم بمجرد سؤال أخذهم لرحلة بحث. لذا اخترنا محور “العلوم حولنا في كل مكان” لمعرفة المزيد عن العلوم المحيطة بنا بشكل يومي والتي ستساعدنا على فهم الأشياء من حولنا بدءا من الهواء، المياه، الطعام، النباتات، الحشرات، وحتى الفقاعات”.
وأضافت الحليسي “أن الكثير من الأشياء التي نقوم باستخدامها بشكل يومي والأعمال التي نقوم بها مبنية بشكل أساسي على مبادئ علمية سيتعرف عليها الأطفال واليافعون بشكل أكبر من خلال أنشطة مستخرجة من الكتب العلمية، ورحلات مصورة سريعة من المكتبة لأماكن مختلفة نخوض فيها تجربة تعليمية فريدة، وورشات عمل علمية للتعرف على العلوم التطبيقية بطريقة ممتعة، كذلك التعرف على قصص شخصيات ملهمة أحدثت أثرا في مجال العلوم، وتدريبات لليافعين على ممارسة العلوم بطرق غير تقليدية مبنية على منهج التفكير الناقد”.
وبينت أن فريق “درب المعرفة” سيقوم بتقديم المواد العلمية بطرق غير تقليدية لمدة شهر كامل من خلال فيديوهات مصورة من إنتاج الفريق، عروض علمية، ورشات عمل متخصصة، أنشطة علوم تطبيقية، ليتم تسليط الضوء على جوانب عدة من العلوم التي تحيط بنا طوال الوقت، مشيرة الى أنه سيتم تقديم العلوم والفعاليات من داخل المكتبة ومن خلال “الاون لاين”.
يشار إلى أن “درب المعرفة” ليست مجرد مكتبة أطفال عادية، بل هي مساحة حرة وحيوية للأطفال على اختلاف أعمارهم وخلفياتهم، يلتقون فيها للبحث والاكتشاف من خلال ممارسة الأنشطة القرائية والإبداعية التفاعلية، التي تحفزهم على تنمية وصقل قدراتهم الخلاقة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock