منوعات

انطلاق مسابقة اسبوع حماية الحيوانات البرية

 


عمّان-الغد- تحت شعار “حلّقي بسمائنا … مري بسلام” أطلقت الجمعية الملكية لحماية الطبيعة بالتعاون مع الصندوق الدولي للرفق بالحيوان (الايفاو) برعاية وزير التربية والتعليم د. تيسير النعيمي مسابقة أسبوع حماية الحيوانات البرية مساء الاربعاء الماضي في برية الاردن، وهو يعد الحدث التعليمي الأبرز الموجه لحماية الحيوانات البرية في الأردن.


وتعلن الجمعية خلال الأسبوع عن برنامج تعليمي جديد ومسابقة تركز على الترويج لبرامج حماية الحيوانات البرية في الاردن مستهدفة موضوعا محددا بنوع حيواني مهدد.


وتعد هذه الفعالية جزءا من نشاط عالمي اقامته (ايفاو) في مختلف انحاء العالم وبدأ تطبيقه في الأردن قبل عامين.


 وقال مدير عام الجمعية يحيى خالد في كلمته خلال حفل الاطلاق “يحق لنا جميعا أن نفخر أنه بسبب النجاح الذي حققناه فان (الايفاو) يعمل حاليا على تعميم التجربة الاردنية في اقامة هذا الاسبوع على دول الجوار وهذا بالتأكيد دافع لنا للسير قدما ببرامج الاندية”.


ويتم خلال الاسبوع اطلاق مسابقة تعمم على كافة المدارس في المملكة حيث تم التنسيق مع مديريات التربية والتعليم في مختلف المحافظات وستم توزيع المسابقة على 3000 مدرسة حيث تستهدف جميع نوادي حماية الطبيعة في مدارس المملكة التي يبلغ عددها نحو 1000 ناد تعمل بالتنسيق الدائم مع الجمعية ، كما تعمم المسابقة على المراكز التعليمية في المحميات الطبيعية الموزعة في أنحاء المملكة.


وبين مدير النشاطات الثقافية والفنية د. هاني الجراح الذي حضر الحفل مندوبا عن وزير التربية أن أسبوع الحيوانات البرية يعتبر من أهم البرامج التعليمية السنوية التي تقيمها الجمعية بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والموجهة للطلبة.


ويركز برنامج أسبوع الحيوانات البرية للعام 2008 على تعريف الطلبة بالطيور المحلقة التي تعبر المملكة كل عام عبر رحلة الهجرة السنوية وعلى المخاطر التي تتعرض لها أثناء عبورها المناطق المهمة للطيور ومناطق عنق الزجاجة في ممرات طيرانها.


وتركز مسابقة هذا العام على توفير مجموعة من المعلومات عن الطيور لتوزع على المدارس والطلبة وستتمثل المشاركة برسم يعكس مدى فهم الطالب لموضوع الطيور المحلقة والمخاطر التي تتعرض لها. وبمشاركة اللجان المختصة سيتم اختيار المشاركات الفائزة والتي سيتم استخدامها في منشورات خاصة بالصندوق الدولي للرفق بالحيوان والجمعية الملكية لحماية الطبيهة.


وبين ممثل الصندوق الدولي لرعاية الحيوان مهدي قطراميز أن اختيار هذا الشعار لهذا العام جاء ايمانا منا بأهمية عالم الطيور في مملكة الحيوان وكون الطيور المحلقة تنتقل من بلد الى بلد ما يستدعي تضافر الجهود لحمايتها وتعاون الدول في سبيل تأمين المسارات لهجرتها.


وتقام الفعاليات الرئيسية في الأسبوع الأول من شهر أيار من كل عام وتشمل مجموعة من الانشطة التفاعلية ضمن أيام مفتوحة في المحميات وزيارات ميدانية للمحميات يشارك بها طلبة المدارس كما تنظم مجموعة من المحاضرات العلمية المتخصصة وإصدار مجموعة من المنشورات والكتيبات المتخصصة بموضوع الحيوانات البرية وحمايتها دوليا ومحليا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock