ثقافة

انطلاق مكتبة الأسرة الأردنية من الأغوار الجنوبية السبت

عزيزة علي

عمان- برعاية وزيرة الثقافة هيفاء النجار، تنطلق السبت المقبل، عند الساعة العاشرة صباحا، فعاليات البرنامج الوطني للقراءة “مكتبة الأسرة” في دورته الـ16، ضمن “مهرجان القراءة للجميع”، وذلك في مدرسة الصافي الثانوية للبنين في الأغوار الجنوبية.
ويفتح أبوابه للجمهور في 45 مركزا موزعة على محافظات المملكة من يوم الأحد 27/11/2022 ولغاية يوم الخميس 1/12/2022، في دورته السادسة عشرة للعام الحالي.
وزيرة الثقافة، قالت “إن مشروع مكتبة الأسرة يعد من أهم برامج وزارة الثقافة بالنظر لفاعليته المجتمعية التنموية والخدمات التي يقدمها على أكبر عدد من المستفيدين”، مشيرة إلى أن الوزارة من خلال إصداراتها توفر مكتبة متنوعة المعرفة لكل بيت وأسرة.
وأشارت النجار إلى قرار الحكومة اعتماد يوم وطني للقراءة لما تمثله القراءة من رفع لمستوى الوعي وإغناء المعارف، وتشجيع الجميع على القراءة وتعزيزها في المجتمع وجعلها عادة يومية، لافتة إلى ضرورة التشاركية مع المؤسسات التربوية والشبابية لإنجاح المشروع.
وبينت النجار، أن وزارة الثقافة هي الجهة الكبرى التي ترعى الإنتاج الثقافي والفني وتدعمه ضمن برامج مستدامة.
وقالت النجار “إن البرنامج يأتي في سياق تعزيز القدرات الوطنية في اكتساب المعرفة التي تعد الأساس المتين للتغيير الثقافي والاجتماعي، والمساهمة في إحداث التنمية والتحديث؛ واكتساب المعرفة، إلى جانب أساليب التعليم والتعلم المتعددة”.
وبحسب مشرفين على البرنامج، يتم طباعة (4000) نسخة من كل عنوان من كتب الأطفال، و(2000) نسخة من كل عنوان من كتب الكبار.
وتتضمن إصدارات مكتبة الأسرة الأردنية الدورة الـ16 – 2022، في مجال تراث ودراسات أردنية، كتاب “الحركات الفكرية في عصر النهضة في فلسطين والأردن”، للمؤرخ علي المحافظة، “الحيوانات الأليفة والبرية في التراث الشعبي الأردني”، د. أحمد شريف الزعبي، “الأردن في أشعار العرب”، محمد علي الصويركي، “قدري طوقان مختارات من إنتاجه الفكري”، قدري طوقان، “من حوران إلى حيفا”، د. زياد الزعبي، “تاريخ القدس”، عارف العارف، “ديوان الملك عبدالله الأول، في جزأين الأول، والثاني”، الملك عبدالله المؤسس، “اللواء المدرع / 40”
د. معن أبو نوار.
وفي مجال آداب وفنون “عشيات وادي اليابس”، عرار، “نحن والآخر نحن والعصر”، ناصر الدين الأسد، “طيور عمان تحلق منخفضة”، الياس فركوح، “قمر في الظهيرة”، بشرى أبو شرار، “شجر اصطفاه الطير”، عمر أبو الهيجاء، “نسمات أردنية”، سعيد يعقوب، “حكايات المقهى العتيق”، مجموعة مؤلفين من مادبا، “مدينة الرماد”، نضال القاسم، “أزرق مما أظن”، علي الفاعوري، “قصة عشق كنعانية”، صبحي الفحماوي، “سماء قريبة من بيتنا”، شهلا العجيلي، “وجع الهديل”، سرحان النمري، “ميرا”، قاسم توفيق، “النبي”، جبران خليل جبران، “الفهد”، ج. لامبيدوزا/ ترجمة عيسى الناعوري، “النهر لن يفصلني عنك”، رمضان الرواشدة، “السينما والحياة نماذج من سينما عربية”، رسمي محاسنة، “الأخوات الثلاث”، أنطوان تشيخوف، “عرار شاعر الأردن”، البدوي الملثم، “ضرورة الفن”، إرنست فيشر/ ترجمة أسعد حليم، “كنديد”، فولتير/ ترجمة عادل زعيتر.
وفي مجال فلسفة ومعارف عامة؛ “التربية.. وظيفة.. مهنة.. رسالة”، د. عزت جرادات، “الشباب العربي: التحديات وتأثير الثقافات الفرعية”، د. حسين محادين، ” الفكر العربي وصراع الأضداد، في جزأين الأول، والثاني”، محمد جابر الأنصاري، “دور الحضارة العربية الإسلامية في تكوين الحضارة الغربية”، د. محمد أبو حسان، “الفكر العربي”، د. محمد أركون، “دراسات عن مقدمة أبن خلدون”، ساطع الحصري، وفي مجال علوم وتكنولوجيا “الإنسان والبيئة”، ترجمة جورج قاضي، “الجسد والصحة”، ترجمة فؤاد شاهين.
ويذكر أن البرنامج الذي أطلق العام 2007 برعاية جلالة الملكة رانيا العبدالله، هو أحد البرامج الثقافية الوطنية الريادية التي تنفذها وزارة الثقافة سنويًا، ويشتمل على خمسين عنوانا في العلوم والأدب والتاريخ واللغة والفلسفة والدراسات النقدية والمعارف العامة وكتب الأطفال.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock