عجلونمحافظات

انقاض انشاءات تنتشر في عجلون.. والطرق اول المتضررين

عامر خطاطبة

عجلون- اشتكى سكان وبيئيون من ظاهرة طرح أنقاض الإنشاءات على جوانب الطرق في عدة مناطق بمحافظة عجلون، مؤكدين أنها تتسبب بأضرار بيئية وتلوث بصري وارباكات مرورية حال انجرافها إلى الطرق والساحات العامة بفعل الأمطار، مطالبين بإزالتها وصيانة قنوات التصريف قبل حلول الشتاء.
ويقول خالد القضاة، إن سكان المحافظة يعانون كثيرا تراكم الأنقاض ومخلفات الإنشاءات خلال الصيف، وتسبب الأمطار بانجرافها إلى الطرق خلال الشتاء، وبالتالي إعاقة حركة المرور وإغلاق مصارف المياه، مطالبا بإزالتها قبل تساقط الأمطار، خصوصا في المناطق التي شهدت تحسين وتعبيد طرقها خلال الفترات الماضية.
ودعا محمود الزغول، البلديات والأشغال إلى الاستعداد الجيد لموسم الأمطار، وذلك بصيانة مجاري تصريف مياه الأمطار، ومعالجة بعض المواقع التي تتعرض لفيضان المياه، وتنظيف جوانب الطرق من مخلفات الإنشاءات، مؤكدا أن طبیعة المنطقة الجغرافیة شدیدة الانحدار، وغزارة الأمطار أحيانا تتسبب بأضرار واضحة بالطرق، خصوصا تلك التي تعاني سوء إنشاء.
وزاد أن تجارب السكان في فصول الشتاء السابقة تجعلهم قلقين من حدوث أضرار بالطرق وإعاقة حركة المرور بسبب الفيضان وجرف الأنقاض إلى الطرق، ما يستدعي من الجهات المعنية كالأشغال والبلديات اتخاذ الاحتياطات الكافية ومعالجة بعض المواقع بشكل سليم.
ولفت الناشط البيئي ثابت المومني، إلى تكرار مشكلة فيضان الشارع الرئيس بمنطقة الإشارة الضوئية في منطقة عبين، مبينا أن مواسم مطرية سابقة أحدثت أضرارا كبيرة بالطرق، وما تزال آثارها شاهدة على ذلك؛ حيث انتشار الحفر في وسط الطرق وتآكل جوانبها بسبب افتقارها قنوات تصریف میاه الأمطار.
وأكد أن ضعف الاستعدادات وأعمال الصیانة الدوریة يتسببان في كل موسم بجرف الأمطار للطرق المعبدة، جراء وجود الكثیر من العیوب في شبكات تصریف میاه الأمطار، مطالبا بإعادة صیانة الطرق المتضررة ومجاري تصریف میاه الأمطار بشكل دوري قبل حلول الأمطار الغزيرة.
وأشار عامر الزغول إلى أن منطقة عنجرة شهدت في مواسم ماضية العدید من الانهيارات في أسوار المقابر والطرق، وتشكل الحفر والانجرافات في الطرق، ما یستدعي من البلدیات دراسة جمیع نقاط الضعف ومعالجتها مسبقا.
ويؤكد رؤساء البلديات أن فرقها بدأت بصيانة وتنظيف قنوات تصريف مياه الأمطار، وتزويد العديد من الطرق بحواجز ومصدات مائية، وخصوصا في الأماكن التي تشهد تجمعا لمياه الأمطار ولمنع دخولها لمنازل السكان.
وأكد مدير أشغال المحافظة المهندس ماجد العلوان، أن اللجان الفنية والفرق المتخصصة في مديرية الأشغال نفذت أعمال الصيانة لقنوات المياه التي تقع ضمن اختصاصها، إضافة إلى إزالة الأنقاض على جوانب عدد من الطرق، خصوصا تلك التي تشكل خطورة على حركة المرور، أو تلك التي يمكن أن تجرفها السيول إلى الطرق وقنوات التصريف، وتتسبب بإغلاقها.
وبين أن المديرية تقوم حاليا بالمتابعة والإشراف على مشروع استخدام العمالة المكثفة في لواء كفرنجة، الذي تنفذه منظمة العمل الدولية بدعم من بنك الاعمار الألماني.
وزاد أن المشروع الذي ينفذ في لواء كفرنجة على الطرق الثانوية والزراعية بطول 76 كم، ويشغل 56 من الشباب الأردني والسوري يهدف إلى الحد من البطالة وتشغيل اللاجئين والمتعطلين عن العمل، من خلال إزالة الاعشاب الجافة والانقاض من على جوانب الطرق، وعمل قنوات لمياه الأمطار(ربراب) وتنظيف مداخل ومخارج العبارات.
وأشار إلى أن المشروع ينفذ ضمن الإجراءات الوقائية والاحترازية للحد من فيروس كورونا، وتوفير عناصر السلامة العامة، لافتا الى أنه سوف يتم طرح عطاء اخر لتنفيذه في عجلون.
وبين انه تم استكمال تعبيد عدة طرق زراعية في منطقة الصفا، وعمل دهان لبعض الطرق الثانوية والقروية وخاصة التي تم تعبيدها اخيرا.

انتخابات 2020
24 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock