منوعات

انقباضات براكستون هيكس: مؤلمة أحيانا وتهيئ جسم الحامل لتجربة الولادة

 


عمّان – الغد– في الاشهر الوسطى من الحمل تشعر الحامل بأن عضلات الرحم تنقبض لمدة قصيرة، وتكون في العادة غير مؤلمة، وهذه ما تسمى بانقباضات براكستون هيكس، تيمنا باسم الطبيب البريطاني الذي كان أول من وصف المرض في العام 1972.


وتعد هذه الانقباضات جزءا من استعداد الجسم لتجربة الولادة ولا تشعر بها جميع الحوامل، ويمكن بسهولة التمييز بين الانقباضات الحقيقية للولادة وانقباضات براكستون هيكس، وهو سؤال يرد دائما في بال الحوامل، وانقباضات الولادة تكون طويلة ومنتظمة ومتقاربة ومؤلمة جدا وتزداد شدتها مع تقدم الولادة، لكن انقباضات براكستون تكون غير منتظمة.


ويشير الخبراء إلى أن انقباضات براكستون هيكس تكون مؤلمة أحيانا، وقد تصبح قوية ومتقاربة لكن حدتها وتكرارها يكونان متضاربين ويتناقصان تدريجيا وتزول حدتها نهائيا، وينصح الخبراء بأن تستفيد الحامل من هذه الانقباضات بالتدرب على تمرينات التنفس.


وتلاحظ بعض النساء أن الانقباضات تتكرر بعد أي مجهود جسدي بسيط حتى ولو كان دفع عربة التسوق ولتخفيف الالم يمكن المشي او الاستلقاء او أخد حمام ساخن، ويمكن شرب الماء. اذ يبين خبراء الصحة أن الجفاف قد يسبب تلك الانقباضات، وهذا دليل على ضرورة ان تشرب الأم كمية كافية من السوائل.


ويجب على الحامل الاتصال بالطبيب في حال رافق هذه الانقباضات افرازات مهبلية مصحوبة بالدم قبل اكتمال الحمل في الأسبوع السابع والثلاثين.


ويجب ألا تتأخر الحامل في استشارة الطبيب في حين كانت هذه الانقباضات مصحوبة بآلام في أسفل الظهر، أو شعرت بأكثر من ثلاثة انقباضات في الساعة، أو أنها كانت منتظمة، فهذه علامات ولادة مبكرة.


لو كانت الحامل قد تجاوزت الأسبوع السابع والثلاثين من الحمل، فلا داعي للاتصال بطبيبك حتى تصل مدة الانقباضات في المرة الواحدة إلى 60 ثانية بفاصل خمس دقائق بين الانقباضات.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock