رياضة عربية وعالمية

انقسام بين أعضاء المنتخب البرازيلي

ساو باولو – ذكرت صحيفة “فوليا ديساو باولو” البرازيلية أن المنتخب البرازيلي لكرة القدم الذي شارك في بطولة كأس العالم 2006 بألمانيا شهد انقسامات كبيرة بين جانبيه المحافظ والعابث.


فقد ذكرت الصحيفة البرازيلية اليومية أن عددا من لاعبي المنتخب البرازيلي بما فيهم النجمان رونالدو وروبرتو كارلوس “كانوا يفرطون في الشراب والتدخين”، وكتبت الصحيفة تقول: إن اللاعبين (المحترفين بنادي ريال مدريد الاسباني) معروفان بين الرياضيين الاخرين بعاداتهم في التدخين واحتساء الخمر في أيام العطلات.. ولم يكن لدى الجانب المحافظ من المنتخب البرازيلي أي اعتراض على ذلك باستثناء أنهم شعروا أن ممارسة تلك العادات يثير الضيق خلال بطولة مثل كأس العالم.


ومن بين اللاعبين الذين تردد أنهم غضبوا بسبب تلك العادات كاكا وزي روبرتو ولوسيو وكريس ولويزاو، وصرح زي روبرتو الذي حصل على جائزة أفضل لاعب في المباراة مرتين خلال بطولة كأس العالم 2006 للصحافيين عقب خروج البرازيل من دور الثمانية بالبطولة قائلا: لقد بذلت قصارى جهدي ولكن يجب على بقية اللاعبين أن يسألوا أنفسهم السؤال نفسه.


وكان رونالدينيو قد انتقد لخروجه مع أدريانو إلى أحد الملاهي الليلية بمدينة برشلونة الاسبانية بعد يوم واحد من هزيمة البرازيل (0-1) من فرنسا وخروجها من كأس العالم، واتهم “لاعبان آخران على الاقل” رونالدو بأنه كان أكثر اهتماما بتحطيم الرقم القياسي لاكبر رصيد من الاهداف في كأس العالم عن اهتمامه بقيادة البرازيل لاحراز لقبها السادس بكأس العالم، كما اتهم كافو بالانشغال بتحطيم الارقام القياسية في عدد مشاركاته الدولية مع منتخب البرازيل.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock