إربد

انقطاعات متكررة للمياه في مناطق بالأغوار الشمالية

الغور الشمالي- يشتكي سكان في مناطق بلواء الغور الشمالي، من انقطاع المياه وشحها أثناء ادوار التوزيع، خصوصا في بلدات المشارع وقليعات ووقاص والشيخ حسين، بالاضافة الى المناطق المرتفعة في اللواء.
وقالوا ان سكانا في اللواء يلجأون إلى قناة الملك عبدالله والسدود والقنوات المكشوفة، للحصول على المياه لسد احتياجاتهم المنزلية، في التنظيف والاعمال المنزلية، رغم أنهم يعرفون أن تلك المياه ملوثة، وقد تضر بهم وبأطفالهم، إلا أن الحاجة لذلك دفعتهم إلى ذلك في ظل غياب الجهات المعنية عن تلبية احتياحاتهم.
وأكدت أم هيثم، أن أحياء متفرقة من البلدة تعاني من انقطاع للمياه يستمر لأكثر من أسبوعين، ويزيد من معاناة سكان هذه الأحياء حلول شهر رمضان، الذي يشهد ارتفاعا في درجات الحرارة، وتزايد الطلب على المياه.
وقالت إن الانقطاعات التي تشهدها تلك المناطق ليست حديثة، بل بدأت في وقت مبكر من هذا العام، وتحديدا منذ بداية شهر آذار (مارس) الماضي، في الوقت الذي ترتفع فيه أثمان صهاريج المياه التي تعود للقطاع الخاص، والتي لا تضمن توفير مياه شرب نقية، إلى جانب أنها أثقلت كاهل المواطن جراء ارتفاع الأسعار. 
وبينت أن شكاوى نقص المياه، لا تقتصر على حي من الأحياء، بل تشكل أغلب مناطق اللواء، حيث بدأت بالتصاعد يوما بعد يوم، خصوصا وأن البلدة يقطنها ما يقارب 5 آلاف نسمة.
ولفت المواطن محمد خالد، إلى أن نظام الدور الحالي لا يمكنه تعبئة خزانات المياه في منزله، ما يضطره والبعض من ذات منطقته إلى شراء المياه من صهاريج خاصة بأثمان مرتفعة تحملهم أعباء إضافية، تضاف الى اعباء الشهر الفضيل، خصوصا أن العيد على الأبواب.
وأشار إلى أن البعض في مناطق أخرى من اللواء، يتمتعون بكميات وفيرة من المياه، بحيث لا يشعرون بأي نقص، نتيجة عدم ضبط عملية توزيع المياه بنظام الدور، علاوة على أن بعض المناطق المنخفضة تكون فيها عملية التزود المائي بشكل أسهل وبكميات أكبر.  
وطالب أهالي اللواء من مديرية المياه بزيادة فترة ضخ المياه للمناطق المرتفعة، ليتمكن السكان فيها من التزود بكميات كافية، ومراقبة البعض ممن يستخدمون المياه في سقاية حدائقهم المنزلية الكبيرة المساحة، والتي تحتوي على أعداد كبيرة من الأشجار ومنع الاستخدامات غير المبررة لمياه الشرب.
وأكد مصدر من مديرية المياه في لواء الغور الشمالي، وجود مشكلة نقص بالمياه في بعض بلدات اللواء، مرجعا ذلك إلى طول مسافة الخطوط الناقلة للبلدة، وإلى أعمال التوسعة التي لعبت دورا كبيرا في جراء إزالة بعض خطوط المياه.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock