آخر الأخبار الرياضةالرياضةالسلايدر الرئيسي

انقطاع البث التلفزيوني للمباريات يزيد أوجاع عشاق “الساحرة المستديرة”

خالد الخطاطبة

عمان – كشف مدمنو مشاهدة مباريات كرة القدم المحلية والعربية والآسيوية والأوروبية، عن سخطهم وتذمرهم وزيادة أوجاعهم، نتيجة تواصل غياب بث المباريات على مختلف الصعد، نتيجة تداعيات فيروس كورونا المستجد، الذي ساهم في تجميد الأنشطة الرياضية في جميع أنحاء العالم.
وأشار عشاق ومتابعو كرة القدم، إلى حجم الفراغ الذي باتوا يشعرون به، نتيجة غياب المباريات، بعد أن اعتادوا في الظروف العادية على متابعة يومية للمباريات خاصة الأوروبية منها، قبل أن تأتي جائحة كورونا وتحرمهم من الاستمتاع بالمباريات.
وأكد محبو المباريات في تصريحات لـ”الغد”، أن الفترة الحالية التي تشهد غيابا شاملا للمنافسات، دفعتهم في بعض الاحيان لمتابعة مباريات معادة على قنوات الـ”بي أن سبورت”، لاطفاء عطشهم على أمل الانفراج القريب، وبالتالي عودة الأمور إلى نصابها.
وكشف البعض من مدمني متابعة المباريات، عن بحثهم في هذه الأيام عن القنوات الناقلة لمباريات الدوري الكوري الجنوبي الذي انطلقت منافساته أخيرا، كونه أول دوري يعلن استئناف مبارياته في ظل أزمة كورونا، لافتين إلى أنهم لا يعرفون الفرق الكورية ولاعبيها ولا يشجعونها، ولكن شغفهم بالمباريات المباشرة دفعهم لرصد هذا الدوري الشرق آسيوي، في غياب المباريات الأخرى، انطلاقا من مقولة “دوري كوري ولا البلاش”.
عشاق الكرة في الشارع الرياضي المحلي كشفوا أيضا عن بارقة أمل قد تروي ظمأهم في مشاهدة المباريات، تتمثل في استئناف مباريات الدوري الالماني اعتبارا من يوم السبت المقبل وفق ما أعلنته رابطة الدوري الألماني، في حال لم يطرأ مستجدات قد تؤجل الانطلاقة، مؤكدين حماسهم لمشاهدة مباراة فريقي دورتموند وشالكه المقررة يوم السبت.
المشجع أحمد العسولي المولع بمتابعة المباريات خاصة الأوروبية منها، عبر عن توقه لعودة الحياة إلى الملاعب العالمية، للاستمتاع بفنون ميسي ورونالدو ونيمار وغيرهم من النجوم العالميين.
وأضاف: الايام العجاف التي نعيشها حاليا، اثرت على الحالة النفسية للكثيرين، خاصة عشاق كرة القدم المولعين بمتابعة المباريات، والذين اعتادوا بشكل دائم على التنقل بين القنوات لمتابعة المنافسات في مختلف الدول، لتأتي جائحة كورونا وتحرمهم من هذه المتعة التي افتقدوها منذ حوالي شهرين. وكشف العسولي عن اضطراره في هذه الأيام للبحث عن القنوات الناقلة للدوري الكوري الجنوبي الذي انطلق قبل ايام، لمشاهدة مباريات مباشرة بغض النظر عن مستوياتها، لافتا ايضا إلى استعدادات خاصة لاستقبال الدوري الالماني المقرر انطلاقه يوم السبت المقبل.
المنسق الإعلامي لنادي الرمثا طارق أبو شقرة، اعتبر أن غياب المباريات، خلق عنده اوقاتا من الفرغ لم يعتد عليها من قبل، بعد أن اعتاد في الأيام العادية على متابعة الكثير من المنافسات العربية والعالمية.
وأضاف: كنت احرص على متابعة الكثير من المباريات، خاصة تلك التي تجرى في الدوري السعودي، قبل أن يتم ايقاف المنافسات، وهو ما جرى ايضا في الدوريات الأخرى العالمية والعربية.
وكشف ابو شقرة عن استمتاعه بمنافسات الدوري السعودي، خاصةالمبارايت القوية التي تجمع فرق مثل الهلال والنصر والاتحاد والأهلي.
وعن فريق الرمثا وتحضيراته للموسم الحالي، أكد طارق أبو شقرة أن الفريق اصطدم كما هو حال باقي الفرق بجائحة كورونا التي أوقفت جميع المنافسات في العالم، مشيرا إلى قدرة فريقه على تجاوز هذه المرحلة باقل الاضرار.
وقال: نادي الرمثا يملك إدارة واعية وحريصه على احداث نقله نوعية في عمل النادي إداريا وفنيا، وهي تعمل برئاسة رائد النادر في إطار مؤسسي سيحدث تغييرات ايجابية في الفترة المقبلة على صعيد النتائج وعلى صعيد بناء فرق فئات عمرية قادرة دائما على رفد الفريق الاول الذي يحظى باهتمام إداري كبير، لافتا ايضا إلى الدور الايجابي الكبير لجماهير النادي الكبيرة التي دائما ما تلعب دورا رئيسيا في تحفيز اللاعبين وحثهم على تحقيق الانجازات، متمنيا أن تشهد المواسم المقبلة ظهورا لافتا للرمثا.
المهندس فراس عبدالمجيد المشجع بقوة لفريق ريال مدريد الاسباني، أكد أن الفترة الحالية تشهد غيابا غير مسبوق للمباريات التي اعتاد على متابعتها بشكل مستمر عبر قنوات “بي أن سبورت”، قبل أن تأتي جائجة كورونا وتنال من عشاق الساحرة المستديرة.
وأضاف: بصفتي من عشاق ريال مدريد كنت احرص على متابعة عدد كبير من مباريات الدوري الاسباني، إلى جانب الدوري الانجليزي لمؤازرة نجم ليفربول محمد صلاح، حيث كنت اقضي وقتا طويلا في مشاهدة المنافسات، لتأتي الظروف الحالية وتلغي جميع المباريات، وبالتالي خلق حالة من الفراغ.
وعبر عبدالمجيد عن سعادته بامكانية استئناف منافسات الدوري الألماني اعتبارا من يوم السبت المقبل، لافتا إلى شوقه لاستئناف مشاهدة المباريات في بث مباشر.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock