آخر الأخبارالغد الاردني

بأولى جلسات المحاكمة.. الإسرائيلي كوتوف يعترف بالتسلل وينكر حيازته لمادة مخدرة

موفق كمال

عمان – فيما اعترف الإسرائيلي كونستانتين كوتوف (35 عاما) بجنحة دخوله الأراضي الأردنية بطريقة “غير مشروعة”، أنكر تهمة “حيازة مادة مخدرة، بقصد التعاطي (سيجارة ماريجوانا)”.
جاء ذلك خلال جلسة عقدتها محكمة أمن الدولة، أمس برئاسة رئيسها القاضي العسكري العقيد علي مبيضين، حيث قررت رفع جلسة المحاكمة، إلى اليوم الثلاثاء، لسماع شهود النيابة، وذلك لـ”عدم اعتراف كوتوف بإحدى التهم الموجهة إليه”.
وكان المتهم كوتوف، تسلل بـ29 تشرين الأول (اكتوبر) الماضي، إلى الأراضي الأردنية بطريقة “غير مشروعة مشيا على الأقدام”.
وطلب رئيس المحكمة، خلال الجلسة التي عقدت بحضور القاضيين المدني ناصر السلامات والعسكري الرائد صفوان الزعبي، شهود إثبات في جلسة اليوم، لـ”عدم اعتراف الإسرائيلي بتهمة التعاطي، فيما اعترف بتهمة اجتياز الحدود مشيا على الأقدام”.
وقال المتهم في إفادته “إنه منذ 35 يوما أوصله أحد أصدقائه بسيارته بالقرب من الشريط الحدودي الأردني الإسرائيلي، حيث تمكن هو من اجتياز الحدود”، موضحا “أنه كان يحوز على مجموعة من الوثائق، إضافة إلى حقيبة بداخلها مبلغ 27 ألف شيكل، و421 دولارا أميركيا، ناهيك عن سيجارة مارجوانا”.
وأضاف المتهم، الموقوف على ذمة القضية منذ 3 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، “أنه بعد الاحتصال عليه وتفتيشه تم ضبط سيجارة مارجوانا”.
وأسندت “أمن الدولة” إلى الإسرائيلي كوتوف، تهمة “حيازة مادة مخدرة بقصد التعاطي “حشيش”، خلافا لأحكام المادة (9/أ)، من قانون المخدرات والمؤثرات العقلية رقم 23 لسنة 2016، وتهمة “دخول أراضي المملكة بطريقة غير مشروعة خلافا لأحكام المادة 153 مكرر من قانون العقوبات العام رقم 16 لسنة 1960 وتعديلاته”.
وأكدت المحكمة “أن المتهم اجتاز الحد الفاصل قادما من إسرائيل، وتم التعامل معه حسب قواعد الاشتباك المعمول بها في القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، ضمن منطقة أم سدرة، وألقي القبض عليه من قبل أفراد القوات المسلحة”.
ولم يمثل المتهم كوتوف، أي وكيل دفاع، كون التهمتين المسندتين إليه، هما جنحويتان، وبالتالي لا تحتاجان لمحام للدفاع عنه.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock