آخر الأخبار حياتنا

“بأيدينا”: فرقة فنية تسعى لتحقيق طموحات الطفل العربي

تغريد السعايدة

عمان- اجتمع مجموعة من الأطفال من جنسيات وبيئات مختلفة، ليعملوا يداً بيد، بغية تحقيق مطالبهم وطموحاتهم وأحلامهم، عبر فرقة الطفولة “بأيدينا By Our Hands”، المنبثقة عن المبادرة التطوعية الخيرية في الأردن، التي تحمل الاسم ذاته، وتُعنى بتقديم يد العون للمحتاجين في الأردن، وخاصة اللاجئين السوريين منهم، في ظل الظروف التي يواجهونها في مناطق اللجوء.
المسؤول في مجموعة “بأيدينا” التطوعية بسام الديري، أكد أن الفكرة خيرية بحتة، تهدف إلى تنمية المواهب لدى الأطفال بمختلف المجالات، ولا تقتصر على الغناء والموسيقى فقط.
والفرقة التي تعد الآن في طور التكوين، وتحتضن مجموعة من الأطفال الذين يحملون مواهب إبداعية فنية، تسعى إلى أن تضم بين صفوفها أطفالاً من الجنسيات المتعددة الموجودة في المملكة، كالأردنية والعراقية والسورية والفلسطينية والخليجية، وترحب بأي طفل يرغب بالانضمام إليها، شريطة أن يحمل موهبة حقيقية، ليكون جزءًا من الفرقة ورسالتها الإنسانية “الطفولية”.
ولأن الأطفال الذين يخرجون من رحم المعاناة والظروف قادرون على أن يصوغوا صورة ورسالة بريئة تحمل مشاعرهم ومشاعر بلادهم وطفولتهم التي تعرضت للتشويه في بعضها، فقد كان لا بد من جمع هؤلاء الأطفال وتنمية مواهبهم التي ستعبر تلقائيا عما يكتنزون من مشاعر بريئة لديها القدرة على إيصال ما يرغب به الكبار أحياناً.
بدايات الفرقة كانت في منتصف تموز (يوليو) الماضي، إذ أكد الديري أن الفكرة لاقت قبولا ورواجاً بين الأطفال وأهاليهم، إذ قام الأطفال بالتقدم لاختبار مواهبهم بأشكالها المختلفة، منوها إلى أن المجموعة حرصت على أن تكون فرقة “بأيدينا” من الفعاليات التطوعية المستمرة والدائمة، ليدوم عملها وتأثيرها على المجتمعات ككل، خاصة وأنها تجمع أكثر من جنسية.
ومن المواهب التي تستقبلها الفرقة، كما بين الديري، هناك فنون الغناء والموسيقى والرسم والخطابة والشعر والرياضات بأنواعها، وكذلك التمثيل والمسرح لمن يرغب من الأطفال.
وقال الديري بأن مؤسسي الفرقة يسعون إلى تعدد الجنسيات فيها، لكون الأردن يضم الكثير من الجنسيات، ما يُسهل عملية جمع الأطفال مختلفي الجنسيات في بوتقة واحدة، تدعو إلى التعايش بين مختلف الأطفال العرب وتوحد وجهات النظر في الدعوة إلى التعايش والسلام الداخلي لديهم.
وذهب إلى أن كل طفل لديه الفرصة لإظهار ثقافة بلاده من خلال المشاركة في الفرقة، وكذلك لتكون الفرقة فرصة لجمعهم في الفكر والأداء، ويسعون فيها معاً إلى إيصال رسالتهم إلى العالم.
ويشير الديري إلى أن هناك نية لإلحاق أطفال أكراد متواجدين في الأردن بالفرقة، وكذلك هناك توجه لأن تضم الفرقة طفلين من مصابي الحرب في سورية، ليتم إفساح المجال لهم لمشاركة الأطفال الفرح والبهجة ورسم صورة إيجابية عن المستقبل الذي يتمناه الأطفال العرب في كل مكان.
وحول الفرقة وتدريبها، قال الديري إن الفنان الملتزم المتطوع في الفرقة إسماعيل البقاعي هو من يقوم بتدريب الأطفال على الغناء والإنشاد، وتعليمهم أصول المقامات الغنائية والسلم الموسيقي، وكيفية الغناء والتقديم وتمرين الصوت على مختلف أنواع الغناء، لتكون الفرقة جاهزة لتقديم أولى حفلاتها “إن توفرت الظروف الملائمة” خلال عيد الأضحى المقبل، لتكون منها الانطلاقة. وعلى الرغم من طموحات فرقة “بأيدينا By Our Hands” الكبيرة، إلا أن هناك بعض المحددات أو قلة الإمكانات التي قد تسهم في تطويرها إلى الأمام، إلا أن الديري يؤكد أن الطموح للمضي قُدماً مستمر والعمل دائم ودؤوب في تنمية قدرات الأطفال.
ومن تلك المحددات أو الأمور التي قد تعيق عمل الأطفال في الفرقة أحياناً، كما يقول، هو عدم وجود المكان الدائم والملائم للتحضير للأغاني، على الرغم من أن الأطفال يجتمعون حالياً في أحد رياض الأطفال، والتي توفر لهم كل ما يحتاجون، بحسب الإمكانات، إلى جانب عدم وجود المواصلات الكافية لإيصال الأطفال، ويعد هذا أيضاً من الأمور التي تعيق تحرك الفرقة وتطويرها. وللفرقة طموحاتها لتصل إلى مستوى عربي وعالمي إن أمكن، بحسب الديري الذي يقول “نطمح لأن تكون لنا محطات في الدول المجاورة ودول الخليج”، كما تسعى الفرقة إلى ضم أطفال يتقنون لغات عالمية حتى يكون لديهم الفرصة الأكبر في حمل رسالتهم العربية إلى العالم ككل، من خلال الفن والطفولة”.
ويُشار إلى أن الفرقة لديها الاستعداد لاستقبال الأطفال، وإجراء اختبارات فنية لهم، ومن مختلف الجنسيات الموجودة على أرض الأردن، وكذلك تسعد باستقبال كل شخص وفنان يرغب بتقديم المساعدة والعون لهؤلاء الأطفال، ومن مختلف النواحي.
ومجموعة “بأيدينا” التطوعية تأسست منتصف العام الحالي، وتسعى لأن “تأخذ دورها في إعمار الأرض والإنسان وإيجاد حياة أفضل لكل شخص محتاج بحسب الإمكانات والقدرات المتوفرة لديهم”.

tagreed.saidah@alghad.jo

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock