رياضة عربية وعالمية

باتون يحقق الفوز الثاني على التوالي لبراون جي بي

الأمطار توقف سباق جائزة ماليزيا في اللفة 32


 


سيبانغ – فاز البريطاني جنسون باتون سائق فريق براون جي.بي بجائزة ماليزيا الكبرى رغم عدم اكتمال السباق الذي يعد الجولة الثانية من بطولة العالم للفورمولا 1 للسيارات بسبب هطول أمطار غزيرة على حلبة سيبانج أول من أمس الأحد.


والفوز هو الثاني لباتون في سباقين هذا الموسم بعد انتصاره في سباق جائزة استراليا الكبرى في افتتاح منافسات البطولة الأسبوع الماضي، وحصل باتون على خمس نقاط من إجمالي عشر نقاط تمنح للفائز بعدما توقف السباق عند اللفة 32 من إجمالي 56 لفة.


وصدر قرار بإيقاف السباق بعدما هطلت أمطار غزيرة مصحوبة برعد وبرق في سماء سيبانغ لتجعل ظروف القيادة في الحلبة مستحيلة مع وجود سيارة الأمان.


وكان باتون متصدر الترتيب العام للبطولة الذي انطلق للمرة الثانية هذا الموسم من المركز الأول بعدما سيطر مع زميله البرازيلي روبنز باريكيللو على سباق استراليا يحتل المركز الأول في السباق وراء سيارة الأمان حين أعلن إيقاف السباق.


ودخل السائق البريطاني الذي فاز ايضا بسباق استراليا بعد نزول سيارة الأمان حارة الصيانة أربع مرات في الأجواء المتقلبة بعد أن كان في المركز الثالث في نهاية اللفة الأولى بعد بداية بطيئة.


وقال باتون (29 عاما) بعدما احتفل على منصة التتويج في ظروف مبتلة: “يا له من سباق مجنون حقا. لم أشاهد إشارة إيقاف السباق (هذا الموسم) بدون سيارة الأمان أمامي، كانت الأجواء صعبة حقا لم يكن بالإمكان رؤية الحلبة”.


واحتل الالماني نيك هايدفيلد سائق بي.ام.دبليو ساوبر المركز الثاني للمرة الثامنة خلال مسيرته الخالية من أي انتصارات بينما جاء مواطنه تيمو غلوك سائق تويوتا في المركز الثالث استنادا إلى مركزيهما قبل لفة من قرار الإيقاف.


واحتل الايطالي يارنو تروللي سائق تويوتا والذي حل في المركز الثالث في ملبورن المركز الرابع في الترتيب أمس متقدما على البرازيلي روبنز باريكيللو سائق براون جي.بي ثم الاسترالي مارك ويبر سائق رد بول الذي جاء في المركز السادس.


واحتل حامل اللقب البريطاني لويس هاميلتون سائق ماكلارين والذي ثار جدل حوله وحول فريقه بعدما تبين كذبهم على المشرفين في سباق استراليا المركز السابع في حين حصل الالماني نيكو روزبرغ سائق ويليامز على المركز الثامن، وقال هاميلتون: “كانت هذه أخطر ظروف قيادة رأيتها بالتأكيد. كان قرارا صائبا بإيقاف السباق لأنه انطوى على خطورة كبيرة للجميع. أحب القيادة تحت المطر لكنه اليوم كان زائدا عن الحد”.


وتصدر روزبرغ الذي حذر في وقت سابق هذا الأسبوع من أن بداية السباق في وقت متأخر من النهار قد يتسبب في إيقافه إن ساءت الأحوال الجوية لمدة 15 لفة في بدايته حتى دخوله مرآب الصيانة.


وفشل فيراري في الحصول على أول نقاطه هذا الموسم بعدما جاء البرازيلي فيليبي ماسا في المركز التاسع والفنلندي كيمي رايكونن بطل العالم عام 2007 في المركز 14 بعد تغيير الإطارات إلى إطارات خاصة بالقيادة في المطر في وقت مبكر جدا من السباق ليدفع الفريق ثمن هذا.


وساد اضطراب حول قرار إيقاف السباق ووقف السائقون في انتظار قرار محتمل باستئنافه بينما كانت الساعة تقترب من زمن الساعتين المحددتين كأقصى مدة لأي سباق واقتراب حلول الظلام.


ومع تقدم غلوك على هايدفيلد قبل التوقف ساد شك أيضا حول الترتيب النهائي لمنصة التتويج، وقال غلوك: “أبلغني مهندس الفريق أني أنهيت السباق في المركز الثاني وجئت إلى هنا لأكتشف أني في المركز الثالث”.


وهذه هي المرة الخامسة فقط في تاريخ البطولة التي يتقرر فيها حصول السائقين على نصف عدد النقاط في سباق.


وكان آخر سباق أوقف بسبب الأمطار الغزيرة في استراليا في 1991 وصدر القرار يومها بعد 14 لفة من أصل 81 لفة مقررة. وأوقفت سباقات أخرى بسبب حوادث أو استؤنفت بعد ذلك.


وحقق الالماني نيكي روزبرغ سائق ويليامز انطلاقة رائعة ونجح في الانقضاض على المركز الاول عند المنعطف الاول، في حين باتون الذي انطلق من المركز الاول الى الثالث. كما حقق الاسباني فرناندو الونسو سائق رينو انطلاقة رائعة ايضا وصعد من التاسع عند الانطلاق الى الرابع علما بانه خاض السباق وهو مريض.


ولم تمض اللفة الاولى حتى خرج سائق ماكلارين مرسيدس الفنلندي هايكي كوفالاينن بعد ان فقد السيطرة على سياراته عند المنعطف السادس، ولحق به البولندي روبرت كوبيتسا بعد ان انفجر محرك سيارته في اللفة التالية.


وبقي الترتيب على حاله في اللفات العشر الاولى روزبرغ في الصدارة يليه تروللي ثم باتون وباريكيللو بفارق مريح عن رباعي اخر يقوده الونسو يليه رايكونن الذي نجح بعد محاولات عدة في تخطي الاسباني بطل العالم مرتين في اللفة الحادية عشرة ليحتل المركز الخامس.


وتبادل الونسو والالماني سيباستيان فيتيل تجاوز بعضهما البعض ثلاث مرات بطريقة مثيرة في لفة واحدة وكانت الكلمة الاخيرة للالماني.


وكان روزبرغ أول الداخلين الى المرآب من المتصدرين وتحديدا في اللفة الخامسة عشرة، ثم تلاه تروللي بعد لفتين وباتون بعد اربع لفات، فتبدل الترتيب حيث استأثر باتون بالصدارة تلاه روزبرغ في الثاني ثم تروللي ثالثا.


في هذه الاثناء كان هاميلتون الذي انطلق من المركز الثالث عشر يصعد تدريجيا المراكز واحتل المركز السادس في اللفة العشرين.


وبدات الامطار بالهطول كما كان متوقعا قبل انطلاق اسباق وكان اول ضحاياها الونسو الذي خرجت سيارته عن المسار لكنه نجح في اكمال السباق، ثم توالى دخول السيارات الى المرآب لتبديل الاطارات تحت وابل من زخات المطر.


وتبادل هاميلتون والاسترالي مارك ويبر سائق رد بول المراكز في لفة واحدة اكثر من مرة بشكل مثير ايضا في اللفة الرابعة والعشرين، وازاء غزارة الامطار اضطرت سيارات الامان الى الدخول في اللفة الحادية والثلاثين ثم قرر منظمو السباق وقفه لتعذر اكماله.


– ترتيب السائقين العشرة الاوائل:


1- البريطاني جايسون باتون (براون جي بي مرسيديس) 1.10.59 ساعة


2- الالماني نيك هايدفيلد (ساوبر بي ام دبليو) بفارق 22.7 ثانية


3- الالماني تيمو غلوك (تويوتا) بفارق 23.5 ث


4- الايطالي يارنو تروللي (تويوتا) بفارق 46.1


5- البرازيلي روبنز باريكيللو (براون جي بي مرسيدس) بفارق 47.3


6- الاسترالي مارك ويبر (ريد بول) بفارق 52.3


7- البريطاني لويس هاميلتون (ماكلارين مرسيدس) بفارق 60.7


8- الالماني نيكو روزبرغ (وليامس) بفارق 71.5


9- البرازيلي فيليبي ماسا (فيراري) بفارق 76.9


10- الفرنسي سيباستيان بورديه (تورو روسو) لا توقيت


– ترتيب بطولة العالم:


1- باتون 15 نقطة


2- باريكيللو 10


3- تروللي 8.5


4- غلوك 8


5- الونسو 4


6- روزبرغ 3.5


– ترتيب الصانعين:


1- بروان جي بي 25 نقطة


2- تويوتا 16.5


3-ساوبر بي ام دبليو 4


4- رينو 4


5- ويليامز 3.5


 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock