الكرك

باحثة: نسبة الطلاق للعام 2011 تجاوزت 25 %

 حابس العدوان

الشونة الجنوبية – أكدت أستاذة علم الاجتماع في جامعة البلقاء التطبيقية الدكتورة أمل العواودة أن “نسبة الطلاق في الأردن للعام 2011 تجاوزت 25 % وهي نسبة مرتفعة مقارنة بالسنوات السابقة”، معتبرة أن “انتشار وسائل الاتصال والتعارف الالكتروني مع انتشار الإنترنت أسهمت بشكل كبير في انتشار هذه الظاهرة”.
وقالت العواودة خلال محاضرة عن الطلاق والزواج الثاني نظمتها جمعية التعاون الخيرية بالتعاون مع جمعية نساء ضد العنف إن “انتشار وسائل الاتصال والإعلام ساهم بطريقة غير مباشرة في انتشار الخيانة الزوجية، ما جعلها أحد أهم أسباب الطلاق إضافة إلى عدم التوافق بين الزوجين وعدم التفاهم والاحترام المتبادل وتدخل الأهل وعادات التلفظ بالطلاق”.
وأوضحت أن “التسامح وعدم العناد والاعتذار والعفو واسترجاع الذكريات الجميلة والحوار والتفاهم والنقاش البناء تعتبر من أهم الحلول الممكنة والتي يستطيع كلا الزوجين اتباعها والتحلي بها لتقليل فرص الطلاق بينهما”.
وبينت العواودة أنه “وبحسب تقرير دائرة قاضي القضاة فإن عدد حالات الزواج التي سجلت خلال العام 2011 بلغت (61770) حالة، بينما بلغ عدد حالات الطلاق لنفس العام (15707) حالة 4467 منها للفئة العمرية ما بين (21 ـ 25) في حين بلغ عدد حالات الطلاق قبل الدخول (6462) حالة “لافتة إلى أن “نسبة الزواج والطلاق كانت أكثر بين المتعلمين منها من غير المتعلمين”. 
 بدورها أشارت رئيسة جمعية نساء ضد العنف السيدة خلود خريس إلى أن “الأمهات يلعبن دورا كبيرا في حياة بناتهن وأولادهن في المرحلة الزوجية، ما يستدعي توعية السيدات وتعريفهن بأهمية الزواج وكيفية اتباع العادات الصحية في مرحلة الزواج التي تؤدي إلى نجاحه وتكوين أسر سليمة يتربى فيها بناة المستقبل”
وقالت إن “الوقاية خير من العلاج، ويجب معالجة المشكلة قبل أن تبدأ وتستفحل، خاصة أن نسب الطلاق في ارتفاع مستمر وحالات الزواج الثاني أيضا بارتفاع مستمر”.
وأكدت خريس أن  “ظاهرة العنف أصبحت تهدد جميع المواطنين بمختلف شرائحهم وباتت تبث الرعب والعنف بين جميع شرائح المجتمع، ما حدا بنا إلى تأسيس هذه الجمعية من أجل بحث أسباب انتشار ظاهرة العنف والإرهاب ومعالجة أخطارها على الأمهات والأسر والأطفال”.
وكانت رئيسة جمعية التعاون الخيرية السيدة كوثر العدوان قد ألقت كلمة ترحيبية بالحضور مشيرة إلى أن مثل هذه المحاضرات تهدف إلى رفع مستوى الوعي لدى السيدات من أجل النهوض بمختلف شرائح المجتمع المحلي ثقافيا وتنمويا واجتماعيا”.

[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock