العقبةمحافظات

باخرة المكتبة العائمة تفتح أبواب المعرفة والأمل لزوارها في العقبة

احمد الرواشدة

بشعار “تبادل المعارف وتقديم المساعدة والأمل”، استقبلت محطة العقبة للبواخر السياحية أمس باخرة المكتبة العائمة “لوغوس هوب” والتي ستبقى في العقبة لغاية الـ 25 من الشهر المقبل فاتحة أبوابها لكافة المهتمين والمفكرين لزيارتها.

وتشتمل المكتبة على 5 آلاف عنوان كتاب في مختلف المعارف العلمية والأدبية والفكرية، ضمن برنامج يومي يبدأ من الساعة 11 صباحا الى الساعة 7 مساء.

ويستعد أفراد طاقم السفينة، البالغ عددهم قرابة 400 متطوع من 65 بلدا، لاستقبال زوار السفينة بدءا من اليوم الخميس، حيث يرتدي بعض هؤلاء زيه الوطني التقليدي، لبيع الكتب بأسعار رمزية ومخفضة، وتوزيع بعض الهدايا التذكارية؛ مثل الحقائب والأكواب والأقلام والميداليات والأساور تقديرا لهم على زيارتها.

وعملت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة مع مسؤولي المكتبة العائمة على اعداد برنامج بدءا من وصولها لغاية مغادرتها، حيث وصل فريق يمثل الباخرة قبل أيام إلى العقبة للتحضير للفعاليات واعداد برنامج حافل للزوار على متن المكتبة العائمة.

وقال مفوض السياحة والبيئة في سلطة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور نضال المجالي ان الباخرة تعتبر قيمة معرفية نوعية بوجودها في العقبة بالمحتوى الفكري الذي تحمله على متنها أكثر من 5000 كتاب متنوع من المعارف الثقافية والدينية والرياضية والاجتماعية والفكرية، مؤكدا ان الباخرة جاءت ضمن كرنفال العقبة “الدفا جنوبي”.

وبين المجالي أن سلطة العقبة أعدت برنامجاً حافلا منذ قدوم الباخرة واستقبالها أمس، حيث يجري اليوم صباحا حفل استقبال رسمي لها بحضور المهتمين والجهات الرسمية ثم تفتح ابوابها للزائرين في العقبة ومحافظات المملكة والسياح الموجودين في فنادق ومنشآت العقبة ليتزودوا معرفة وعلما وشراء الكتب بأسعار رمزية إضافة إلى التقاط الصور التذكارية داخل الباخرة.

ويتوقع أن يزور الباخرة خلال فترة مكوثها في العقبة أكثر من 60 ألف زائر، في وقت كانت سفينة دولوس شقيقة لوغوس هوب زارت ميناء العقبة في عام 2005، واستقبلت قرابة 33 ألف زائر.

ويبلغ طول الباخرة 132 مترا، وتديرها منظمة “دجي بي اي شيبس” غير الربحية ومقرها في ألمانيا، بهدف نشر المعرفة والأمل في كل ميناء تزوره، ووقع اختيار السفينة على ميناء بورسعيد المصري لتكون أولى وجهاتها في العام الجديد ثم مدينة العقبة ومن بعدها ميناء صلالة العُماني.

وتسيّر المنظمة السفن المشابهة منذ عام 1970، واستقبلت أكثر من 94 مليون زائر، في حين زارت السفينة لوغوس هوب أكثر من 480 ميناء في 150 دولة في العالم، واستقبلت خلال 13 عاما قرابة 49 مليون زائر على متنها، وما تزال ترفع شعار “تبادل المعارف وتقديم المساعدة والأمل” في كل ميناء تزوره.

وأشار المجالي أن قدوم السفينة يعزز الحركة السياحة في العقبة بتوافد مئات المهتمين في المملكة لزيارة المكتبة العائمة التي ستقوم ببيع الكتب والاستمتاع بجولة داخل السفينة، مؤكدا ان الكتب داخل السفينة تُباع بسعر مدعوم، وهو أقل كثيرا من سعر الكتب نفسه بالمكتبات أو عن طريق الشحن الدولي، بالإضافة إلى وجود بعض الهدايا التذكارية من حقائب وأكواب وأقلام وميداليات وأساور وغيرها.

من جهته، بين مدير مشروع المكتبة العائمة في الأردن جابولاني ملامبو، أن المكتبة العائمة ستكون مفتوحة للجمهور اعتبارا من صباح اليوم الخميس حتى 25 شباط (فبراير) المقبل، مؤكدا اننا نتوقع أن نستقبل ما بين 60 إلى 70 ألف زائر هذا العام، مشيرا إلى أنه في عام 2005، زارت سفينة دولوس شقيقة لوجوس هوب ميناء العقبة واستقبلت ما يقرب من 33 ألف زائر، مبينا انه يُعرض على زوار لوجوس هوب مجموعة موسعة تضم أكثر من 5000 كتاب متنوع، بالإضافة إلى العروض الغنية ثقافيا.

وتغطي الكتب مجموعة واسعة من الموضوعات، وسيتم عرضها للشراء بأسعار منخفضة للغاية، وتوفير فرصة ورغبة في شراء مطبوعات عالية الجودة لآلاف زوار السفينة يوميا في جميع أنحاء العالم.

اقرأ المزيد : 

بزيارة منتظرة للعقبة.. سفينة المكتبة العائمة تكرس سياحة المعرفة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock