;
السلايدر الرئيسيالعقبةمحافظات

حجز باخرة لوّثت رصيف الحاويات في العقبة والتحقيق بالحادثة

أحمد الرواشدة- العقبة- حجزت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة باخرة تسرّب منها كمية من مادة الزيت كانت مهيأة للاصطفاف على رصيف ميناء الحاويات.

وقال مفوض البيئة والسياحة في سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة نضال المجالي إنه لوحظ صباحا وجود تلوث محدود بمادة زيتية في منطقة رصيف ميناء الحاويات، إذ تم توجيه جميع الجهات المعنية للتحقق من مصدر هذه المادة.

وأكد المجالي أنه وبعد التحقق تم تحديد المصدر الأولي للتلوث والناتج عن إحدى السفن المهيأة للاصطفاف، وتم إجراء المقتضى القانوني بحجز الباخرة لغاية صدور نتائج التحقيق النهائية.

وأضاف أن الجهات البيئية والبحرية أوقفت مصدر التلوث كلياً وكشفت على كافة الأرصفة والشواطئ، وما يزال العمل جاريا على معالجة التلوث والذي يتمثل بجزء محصور في أحد أطراف أرصفة ميناء الحاويات إلى جانب عدد من البقع بسيطة المساحة المتحركة في البحر باتجاه الشاطئ الجنوبي.

وشدد على أن العمل مستمر بأعلى جاهزية وتشاركية لضمان عدم إلحاق الضرر بالحياة البحرية والتجمعات المرجانية؛ نظرا لصغر حجم البقع المنتشرة والتي تسير بسرعة حسب حركة الموج باتجاه الجنوب.

وتوقع المجالي إزالة جميع آثار التلوث خلال اليوم وغدا مع استمرار المراقبة لإزالة البقع الصغيرة المنتشرة.

من جهتها، قالت شركة ميناء حاويات العقبة إنه لا علاقة لها بالزيت المنسكب من حيث طبيعة المنطقة واتجاه الريح وسرعته (في الأغلب اتجاه الريح بالعقبة شمالي) إذ تم بفعل الطبيعة تجمّع المنسَكب في منطقة مغلقة داخل حرم شاطئ شركة ميناء حاويات العقبة.

وأكدت الشركة أن فرقا مختصّة تعمل حاليا على معالجة المنسكبات وحسب المعايير الدولية العاملة وتجميعها بناء على ذلك ليتم معالجتها والتخلص منها حسب النظام.

وطالب رئيس جمعية العقبة للغوص خماش ياسين باسمه ونيابة عن زملائه في قطاع السياحة وغرفة تجارة العقبة ومجلس محافظة العقبة باتخاذ أشد العقوبات والغرامات لمن تسول له نفسه بالإساءة للبيئة البحرية وتدمير الشُعب المرجانية وتعطيل السياحة البحرية في خليج العقبة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock