كرة القدم

بازل ومدربه “الغريب” سوزا في مواجهة “العريق” ليفربول

بيرن– كان باولو سوزا شخصية غامضة بالنسبة لمشجعي بازل حين عين مدربا للفريق السويسري في نهاية الموسم الماضي، وبعد مرور أربعة أشهر ما يزال المدرب البرتغالي يثير حيرة الجماهير بتغييراته الخططية التي لا تنتهي.
وعلى نحو مفاجئ تم تعيين سوزا بعد أن خرج فريقه مكابي مرتين من البطولات الأوروبية على يد بازل الموسم الماضي؛ إذ خسر في الأدوار التمهيدية لدوري الأبطال ثم في دور الـ32 للدوري الأوروبي.
ورأى بازل -الذي يستضيف ليفربول في دوري الأبطال اليوم الاربعاء- ما يكفي من سوزا للاقتناع بأنه الرجل المناسب وبعد أن عزز وضعه كقوة مسيطرة في كرة القدم السويسرية تحت قيادة مدربين سويسريين والمان قرر أن الوقت حان لشيء جديد ومختلف.
وربما حصل بازل على ما يزيد عما أراده. واستخدم سوزا حتى الآن العديد من طرق اللعب وأبدل مراكز اللاعبين وترك لاعبين مهمين مثل القائد ماركو شتريلر على مقاعد البدلاء في مباريات مهمة.
وقال لاعب الوسط فابيان فري لمحطة “اس ار اف” التلفزيونية السويسرية: “بالنسبة لبعض اللاعبين الأمر غير معتاد، ليس من الصحيح القول إننا لا نمتلك ثقة كبيرة في النفس.. الوضع فقط مختلف”.
وكان أكثر قرارات سوزا إثارة للجدل هو استبدال فابيان شير بعد مرور 36 دقيقة فقط خلال الخسارة 3-1 أمام غراسهوبرز في وقت سابق هذا الشهر وهو ما جعل مدافع منتخب سويسرا قريبا من البكاء.
وتساءل شير على نحو واضح “لماذا أنا؟” بينما كان يمر بجوار سوزا في طريقه لمقاعد البدلاء، وقال هاكان ياكين لاعب وسط منتخب سويسرا السابق: “استطاع سوزا اثارة غضب جماهير بازل في وقت قصير”.
وأضاف متحدثا عن شير: “أتفهم احباطه لكنه يجب أن يسيطر على انفعالاته. إنه لاعب رائع. أتمنى أن يكون ما حدث درسا له”.
ويمتلك سوزا لاعب الوسط الدولي السابق أفضل مسيرة كلاعب بين ستة مدربين برتغاليين في دور المجموعات بدوري أبطال اوروبا لكن مغامرته التدريبية كانت متباينة.
وبدأ سوزا مشواره مع كوينز بارك رينجرز في دوري الدرجة الثانية الانجليزي لكنه أقيل بعد ستة أشهر فقط وزعم النادي أنه قام بتسريب معلومات حساسة.
وأمضى سوزا موسم 2009-2010 مع سوانزي سيتي في دوري الدرجة الثانية أيضا وترك النادي ليحل محله بريندان رودجرز مدرب ليفربول الحالي، وانتقل بعدها الى ليستر سيتي حيث اقيل بعد ثلاثة أشهر. وبعد ذلك قضى 18 شهرا مدربا لفيديوتون المجري.
ويقبع بازل البطل المحلي في المواسم الخمسة الأخيرة في مكانه المألوف على قمة ترتيب الدوري السويسري الممتاز رغم أنه تعادل 1-1 مع ثون يوم السبت بعدما تلقى هدفا في الدقيقة الأخيرة، لكن مشواره في دوري أبطال اوروبا بدأ بطريقة كارثية عندما خسر 5-1 أمام ريال مدريد.
إلا أن بازل يمتلك سجلا ممتازا في الفترة الأخيرة ضد فرق الدوري الانجليزي الممتاز وفاز مؤخرا على مانشستر يونايتد وتشلسي وتوتنهام هوتسبير.
كما تفوق على ليفربول لينتزع المركز الثاني في آخر مرة التقى فيها الفريقان في مجموعة واحدة في موسم 2002-2003 بعد انتهاء المباراتين بالتعادل بدون أهداف.
حقائق
– تمتع بازل بسجل جيد في بطولتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي الموسم الماضي؛ حيث حقق 5 انتصارات وتعادل في مباراتين وخسر واحدة.
– تغلب الفريق السويسري على تشلسي الإنجليزي مرتين (2-1 خارج أرضه و1-0 على أرضه) في مسابقة دوري الأبطال الموسم الماضي خلال دور المجموعات.
– أمام الفرق الإنجليزية، فاز بازل في أربع مباريات وتعادل في ثلاث وخسر أربع خلال مشواره بالبطولات الأوروبية.
– كانت المباراة الماضية أمام لودوغرتس البلغاري، الأولى لفريق ليفربول في مسابقة دوري أبطال أوروبا منذ كانون الأول (ديسمبر) العام 2009.
– في آخر رحلة للفريق إلى الأراضي السويسرية تغلب ليفربول على يانغ بويز 5-3 في دور المجموعات من مسابقة الدوري الأوروبي موسم 2012-2013.
– هز ليفربول الشباك في كل من المناسبات الخمس التي لعبها على أرض سويسرية برصيد 14 هدفا.
– حقق ليفربول 3 انتصارات مقابل تعادل واحد وخسارة واحدة في سويسرا، والخسارة الوحيدة كانت أمام سيرفيت (1-2)، في الدور الأول من بطولة الأندية الأوروبية أبطال الكأس موسم 1971-1972.
– المدرب الحالي لفريق ليفربول براندان رودجرز، سبق له تدريب سوانزي سيتي ابتداء من تموز (يوليو) العام 2010 خلفا لمدرب بازل الحالي باولو سوزا.
– تمتع ثلاثي ليفربول جوردان هندرسون ورحيم ستيرلينغ وريكي لامبرت برحلة ممتعة في سويسرا في وقت مبكر من أيلول (سبتمبر) الماضي عندما شاركوا في مباراة المنتخب الإنجليزي أمام المنتخب المضيف (2-0) في تصفيات كأس أوروبا 2016.
– لاعب بازل فيليب ديغن سبق له اللعب مع ليفربول بين أعوام 2008 و2010، لكنه خاض 7 مباريات فقط في الدوري الإنجليزي.
– الصربيان إيفان إيفانوف (بازل) ولازار ماركوفيتش (ليفربول)، لعبا سويا مع فريق بارتيزان بين أعوام 2011 و2013.
– مدافع بازل والتر صامويل ومهاجم ليفربول ماريو بالوتيلي، فازا معا بلقب مسابقة دوري أبطال أوروبا مع إنتر ميلان الإيطالي موسم 2009-2010. -(وكالات)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock