شارك برأيك

باعتقادك.. من هو الرابح والخاسر من انجاز الاتفاق النووي الإيراني؟

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. مصالح لا صداقة
    الرابح ايران واوباما
    الخاسر العرب السنة والعرب الشيعة معا
    لا صداقة في سياسة الدول الكبرى

  2. نجحت طهران وعاشقها الولهان
    الخاسر الاكبر هم العرب ..
    لان الاهم بالنسبة للنظام الايراني ليس النووي فهي حاصلة عليه لا محالة ..
    ولكن الاهم عند طهران هو اكمال ابتلاع العراق نهائيا واحلال الايراني محل العربي ..
    غربان داعش تساعد مع ظلامها وسوادها في تحقيق المخطط المرسوم باذكاء الكراهية بين العرب السنة والعرب الشيعة

  3. هل يتوقف التدخل في الشأن العربي؟
    ما هو الدور الايراني في المنطقة بعد الاتفاق ؟
    وهل سيكون بعيدا عن التدخل في الشؤون الداخلية للعراق وسوريا ولبنان واليمن؟
    نرجو ونأمل ان يحدث ذلك بعيدا عن سياسة الشيطان الاكبر

  4. هل يساعد الاتفاق في انهاء معاناة الشعب السوري
    هل ستعمل ايران على انهاء النزاع السوري كما يصور لنا رعاة اتفاق فيينا ؟
    الاتفاق يوفر لدى طهران قدرات اكبر على الصعيد المالي بعد رفع العقوبات فهل ستقدم اموالا لاحلال السلام عوضا عن تصدير السلاح لبعض مكونات الشعب العربي ؟

  5. جائزة نوبل للسلام ؟ بين طهران وواشنطن وموسكو
    قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في فيينا ان "الاتفاق سيسهم في تحسين الوضع في الشرق الاوسط" واضاف "لدينا خطط كبيرة لتطوير قطاع الطاقة الايراني" حيث ستبني روسيا مفاعلات نووية جديدة .. الخ.
    اين مكاسب العرب في صفقة ابعدوا عنها ؟
    وهل لافروف يقصد من تحسن الوضع في المنطقة وقف تصدير البراميل المتفجرة كثمرة من ثمار احلال السلام ؟

  6. الدور الايراني في اليمن ولبنان
    هل ستطلب طهران عقب الاتفاق من ميليشيا عبد الملك الحوثي والاعلام البخيتي الايراني ؟ العودة الى مناطق سكناها والعودة للاندماج في المجتمع اليمني الطيب المسالم .
    هل سيتوقف دور زعيم حزب الله اللبناني الاقليمي المدعوم وينسحب من أراضي سوريا ويعود للمرابطة على الحدود اللبنانية الاسرائيلية اذا اعترفنا ان للاحتلال الصهيوني حدود

  7. مبروك لايران …
    اعتقد ان الاتفاقيّة كانت (منصفة) لايران من ناحية ان العقوبات كانت (اكبر) من حجم الامر ، وكانت استهدافيّة وكان فيها نوع من التهويل والمبالغات …
    وردا على السؤال المباشر من هو الرابح والخاسر …؟؟؟
    الرابح كان ايران والعرب والاسلام عموما ، يجب ان يبقى هناك (توازن) في القوى في الشرق الاوسط ، لا يعقل ان تبقى اسرائيل تمتلك تلك القدرة النووية الاقليميّة لوحدها وتهدد (الجميع) ، كان الاتفاق (كبح) جماح تنمرد وتمرد وتطاول اسرائيل في المنطقة …
    الخاسر هو فقط اسرائيل …
    ولكن لا يجوز ان تختلط المواضيع ببعضها ، فمسألة التمدد والنفوذ الايراني وتتدخلاتها في (تفاصيل) مشاكل الاقليم يجب ان تتوقف ، وعلى امريكا اوالدول (الخمسة وسادسهم المانيا) التعهد بالفصل والعزل بين الامرين (نووي ايران ونفوذها) وعدم السماح لها بذلك …
    ينبغي على العرب ان (لا ) ينتظروا من امريكا والغرب ان يوقفوا حركة سير الدول الاخرى للسماح لهم بأخذ اولويتهم في المرور والعبور ، فاولويتك في المرور – حسب قانون السير – (تؤخذ) ولا تعط …

  8. الرابح من فتحت له ابواب العالم
    1 . كل ما يغضب اسرائيل يفرحنا ..
    2 . تسليط الضوء على الصراع العربي الاسرائيلي ..
    3 . رفع يد ايران عن العراق واليمن وسوريا ولبنان ..
    4 . دور جديد لاحلال السلام مكان القتل والدمار والفوضى ..

  9. الرابح ايران والخاسر نتنياهو
    الرابح هو من استعاد مئات المليارات من خيرات الشعب الايراني كانت محجوزة لدى الغرب ..
    وهو من تمكن قادته من العودة لمجتمعهم الايراني بفوائد اقتصادية كبيرة واستطاعوا عن جدارة من فتح ابواب بلادهم للاستثمارات الاقتصادية ( والسياسية ) والاجتماعية والسياحية ..
    اما الخاسر الاكبر دون شك فهو نتنياهو الذي اصابه الاتفاق باحباط كبير لن يشفى منه طالما بقي حيا
    والخاسر الثاني : هو من ما لايزال يقيس الامور تحت مسمى سني وشيعي .. ويغلق ابواب العمل امام الشباب العرب ويفتحها على مصراعيها لغيرهم .. هو من يحرم شقيقه الفقير من فائض ماله رغم ان الاقربين اولى بالمعروف ..

  10. الخاسر هو من ذهبت تهديداته ادراج الرياح
    لا يعقل ان تحتكر اسرائيل النووي في الشرق الاوسط ثم على الارض السلام ..
    كذلك نعم قول ابو عبدالله إنه لا يجوز ان تختلط المواضيع ببعضها ، فمسألة التمدد والنفوذ الايراني وتتدخلاتها في (تفاصيل) مشاكل الاقليم يجب ان تتوقف .

  11. الخاسر الوحيد هو نتنياهو
    لم تنفع نتنياهو كل حركاته فكلمة الفصل كانت لايران .
    على العرب الاستفادة القصوى من هذا الامر خصوصا للاغراض السلمية ………
    واعتقد ان الاردن يخطو حثيثا في هذا المجال للاستغناء عن الغاز الاسرائيلي ولتخفيف فاتورة النفط التي اهلكت الحرث والنسل لاسيما وان الشقيق يفضل اعطاء مساعدات بفوائد بسيطه جزاهم الله خيرا

  12. الخسارة للمستعربين
    الرابح من وراء انجاز الاتفاق النووي الايراني هم واشنطن وموسكو وكافة دول اوروبا وايران والعدو الصهيوني والخاسر الوحيد هم انظمة الحكم المستعربة ومن خلفها الشعوب العربية المقهورة والمغلوبة على امرها والتي بلا شك سوف تدفع الثمن الباهظ وسوف تتراجع عشرات بل مئات السنين للوراء.

  13. لم تنفعه زيارته للكونغرس وتحدي اوباما امام شعبه
    الرابح ايران واوباما ..
    الفاشل النظام الرسمي العربي ومعه اسرائبل في ظل عنجهية وغطرسة نتن ياهو ..
    على عقلاء العرب التحاور مع ايران فعدو عدوي صديقي واقامة حلف معها فهي تملك نوي يقابل ما عند سارقي الاوطان وتراث الشعوب ..

  14. المسلم المبتسم المنتصر والمكشر الحاقد المهزوم
    الرابح ايران + اوباما + شعبيهما …
    الخاسر نتن يا هو + النظام العربي النائم عن الاحداث والعليق وقت الغارة
    لنستغل نحن العرب القوة النووية المسلمة امام سارق فلسطين
    لم ينفع المنفوخ ذهابه للكونغرس لاثارة الخطر النووي
    لنذكر ايران بالاخوة الاسلامية والعدو الصهيوني المشترك
    اذا كان الغراب دليل قوم فما على القوم الا الرحيل

  15. انتهاء منطق تصدير الثورة واستعداء الجيران
    الاتفاق هو لمصلحة الشعب الإيراني بإنهاء الحصار الاقتصادي وتطبيع العلاقات مع العالم واستعادة الأموال الضخمة المجمدة والخروج من الأزمة الاقتصادية الخانقة ..
    فهل يمكن أن يكون الاتفاق نموذجا للقدرة على اجتراح الحل عبر تعزيز تيار الاعتدال ووقف سياسة التمدد ودعم المليشيات في سورية والعراق واليمن..
    وهل يظلل الاتفاق النووي مع القوى العظمى منطق التوافق والتسويات السياسات الإقليمية في المنطقة .
    هل نشهد توجها جديدا في المنطقة والبحث عن تفاهمات لوقف الحرب الاهلية المشتعلة هنا وهناك.
    هل سيعمل العرب على التوصل الى تسويات سياسية مع ايران تتصدى للاارهاب سني او شيعي ..
    ففي ملف العراق السعي لاجراء مصالحة بين السنة والشيعة ، واجراء تسوية سياسية طويلة الأمد في سوريا تحافظ على النظام بدون بشار ، وجعل الحوثي طرفا رئيسا في معادلة الحكم اليمني
    على العرب الاخذ بعين الاعتبار ان سياسة اوباما البراغماتية تقوم على التعامل فقط مع القوى الطموحة في المنطقة .

  16. لطمة قوية للقوة النووية الوحيدة
    احتفظت ايران ببرنامجها النووي ، هزمت "نتن ياهو" ابو حوالى مئتي قنبلة نووية ، دور طهران الاقليمي ما زال على قوته ، استعادت الأرصدة ، ورفعت أطواق العزلة ، وأنهت العقوبات المختلفة ، استعادت علاقتها التاريخية مع الولايات المتحدة الامريكية وطوت صفحة الشيطان الاكبر .

  17. لن تجرأ اسرائيل على اجهاض اتفاق فينا بضربة عسكرية
    الاتفاق يعتبر نصراً لإيران لأنها تكسب عن طريقه شرعية دولية ، وتعود إلى السوق العالمي من أوسع الأبواب في مجال تصدير البترول واستيراد السلاح .
    نتنياهو هو المتضرر الاول إذ اظهرت استطلاعات الرأي ان نصف الإسرائيليين يؤيدون عملية عسكرية ضد إيران لاجهاض إتفاق فيينا .
    لا اشارك الرأي من يقول أن واشنطن تؤيد سياسات إيران في المنطقة بصفتها قوة إقليمية كبرى لان للامرييكين والدول الخليجية مصالح ومنافع حيوية مشتركة ذات فائدة للطرفين.
    والصحيح ان امريكا اصبحت لا تعد ايران جزءاً من محور الشر ودعم الارهاب ، ولعل ذلك ينعكس إيجابا على سكان المنطقة .

  18. اتفاق التقيه سابقا مع الشيطان الأكبر
    طبعا أمريكا اولا وإيران ثانيا لان أمريكا تهيأ ايران منذ اكثر من ثلاثون عاما وراء الكواليس وتحت الطاوله لتكون قفازيها الحديدي في الشرق الأوسط والآن جاء الدور لتعمل مع أمريكا في العلن ووسط النهار

  19. إتفاقية فيينا أكدت أن الغلبة للمصالح لا للصداقات
    اكبر خاسر اسرائيل التي صعدت حربها ضد أوباما صاحب القناعة بأن الاتفاقية لن تسمح لطهران بالوصول الى السلاح النووي وبالتالي هي البديل عن طبول حرب نتن ياهو.
    تحاول اسرائيل الآن الى استغلال الاتفاقية لاغراض انتخابية ترفع من اسهم الحزب الجمهوري .
    يأتي ذلك بعد ان رفع الاتفاق النووي من الاسهم الانتخابية للحزب الديمقراطي الذي وضع المصالح الاميركية الاستراتيجية قبل مصلحة اسرائيل التي كانت تاخذ الاولوية خصوصا في السياسة الخارجية.
    كذلك تحاول اسرائيل ان تعزف على وتر إخافة الدول الخليجية من الاتفاق لذلك على ايران اليوم ان تطمئن دول الجوار بانها تفضل الحلول السياسية للازمات وان تبرهن على ذلك بحل المليشيات الطائفية في العراق واليمن وسوريا ولبنان وعدم تأليب شعب البحرين على دولته وحكومته المتحضرة

  20. الاتفاق الايراني
    باعتقادي ان الرابح في الاتفاق هم ايران والدول المناصرة لها بالاضافة الى الدول الاوروبية والخاسر هم الدول العربية من خلال عودة ايران القوية والمدعومة الى الساحة الدولية

  21. الاتفاق ينبه العرب للاخطار التي تترصدهم
    الخاسر طبعا اسرائيل لانها لا تريد اي منافس نووي يهدد مركز قوتها في المنطقة وفرض جبروتها على العرب.
    ايران نظرت فرأت الاحتلال الصهيوني يجول ويصول في المنطقة دون رادع فتشجعت وتجرأت على الحال العربية الفردية وملئت الفراغ بهويتها
    أين النجاة من حرب المصالح والاحتلالات ؟ أنا مع من يقول ان البلدان العربية أمام تحديات مصيرية وعليها إحياء وتعزيز وتمتين جبهتها الداخلية وبناء النظام الأمني العربي على أسس فعالة.. عليها ايضا اجراء تغييرات وإصلاحات داخلية كبرى لتتمكن من قيادة المرحلة وإلا فاننا سنخضع كلنا للهيمنة والغطرسة من قبل القوى الاقليمية التي تسعى الى فرض نفسها بقوة تحت سماء الشرق الاوسط الجديد .

  22. الخاسر والرابح
    بما ان العرب يتجهون الى الانزلاق بسبب الحروب الجانبيية وعدم جديية الاصلاح في برامجهم فسيبقوا لوهلة طويلة ضعفاء واسلحتهم مستوردة وقطع الغيار كذالك فعناصر القوة غير متوفرة لديهم واي طرف يمتلك سلاحا جديدا استراتيجيا في المنطقة فسيكون على حساب استقطاب شعوب وقوى المنطقة وتفتيتها وتجذير الدور المحوري الايراني بقوة استراتيجيىة كالسلاح النووي وهي طرف اصيل في الصراع الطائفي والسياسي في المنطقة ضد العرب المسلمينالسنة مما يزيد الامر تعقيدا فلا مصر تستطيع امتلاك القوة بسبب انقلابها العسكري ولا تركيا الخاضعة لشروط دوليه تحد من وضع ميزان للقوى وباكستان مجهولة الاتجاه والتاثير لن تكون في ميزان القوى النووية ايران دولة ذات طموح وهي متحفزة للانقضاض على من حولها وهي خطر ماحق لا يقل عن خطر اسرائيل بسبب العداء التقليدي القديم للسنة وهذا سيقصم الدول الاسلامية نصفين او يزيد وستخرج قوى مناهضة لايران كما نرى امثال داعش والله اعلم بمن يغذيها وكلها حطب يولع المطقة ما عدى ايران التي ستعيش بهناء وتستغل ثرواتها في تغذية الكراهية والاقتتال لافي المنطقة وتهدد نوويا ليس اسرائيل بل اي دولة سنية تخرج عن الطاعه

  23. سقوط دون كيشوت
    فهمت مما قرأت اليوم حول اتفاق فيينا انه كله خوازيق لايران ، وقيل لمن انبهر بادائهم من العرب ان تمهلوا لتروا ما ينتظر طهران عند وصول فرق التفتيش. وفهمت شخصيا انني تأثرت بحرب نفسية خواء شنها دون كيشوت فارسي يصارع طواحين الهواء .. لتاتي العاصفة وتحطم مشروع التوسعي في العراق وسوريا وانهاءه في اليمن وغزة ..
    ياريت .. يارب .. ما الذي يهمني غير انني كعربي اريد ان اشعر ان لي عزة وكرامة محفوظة بين شعوب وامم الارض
    وطالما الامر تم بهذه البساطة فهل يعود الامل ليراودني فاتمنى اعادة بناء يالو مثلا احدى الاف القرى الفلسطينية العربية التي ازيحت من خارطة فلسطين .. وان يبشرني احدهم ويشعرني بالتفاؤل ان المحتل سيرحل قريبا من الضفة الغربية وستزال مستعمراته وتنعم القدس بالسلام..
    والله ما همني نووي ايران الا بالقدر الذي زمر وطبل حوله نتن ياهو ومحاولته التقرب من دول الخليج وجرها للخراب بتخويفها من عدو مشترك ! وبالتالي نزع فلسطين قضية العرب الاولى من افئدة العرب والمسلمين ؟
    طالما أننا حققنا النصر السريع عن طريق الغارات فقط فاذن مع تدخل القوات البرية فاننا قد نستنسخ الفكرة ونستعيد اراضي ما قبل 67 فقط بدون ان نترجى عدونا ونناشده ونستحلفه ان يقبل مبادرة السلام العربية التي كلما بلي ثوبها البسناها ثوبا آخر جديد حتى تبقى تثير العطف .
    لست مع الحروب لان فيها دمار الشعوب والاوطان ولكن مع مفاوضات مفيدة ، امّا ما يجري حاليا فانا مع ما قاله سياسي اردني عربي وطني على صفحات الغد بان الخروج منها اشرف من البقاء فيها لعدم جدية ومراوغة الطرف المقابل

  24. المغتاظ هو من يريد ان يبقى القوة النووية الوحيدة اوسطيا
    يقال إن المستفيد الأكبر الحقيقي من إتفاق فيينا وإنفاذه ، على المدى القصير على الأقل ، هو إسرائيل والتيار اليميني ..
    كيف ؟ فتل ابيب لا تريد لا لايران ولا للعرب امتلاك مفاعلات نووية لاعتقادها أنه حكرا عليها في الشرق الاوسط القديم والجاري تركيبه حاليا ..
    إن ما يقال اعذار تختلق حتى لا يتم احراج الاصدقاء أمام شعوبهم عندما يتم نقل "الطائرات الحديثة المصرح عنها" مباشرة من المصنع الى قواعد الحليف ..
    فهل تزويد اسرائيل بالغواصات القادرة نوويا والقطع البحرية المتطورة الذي جرى قبل توقيع الاتفاق بوقت طويل كان ايضا لطمأنتها إلى أن الاتفاق مع طهران لا يهدد أمنها ..
    شاهدنا على شاشات التلفزة ، اعلان الدول الاوروبية التي هرولت تجاريا الى طهران قبل ان يجف حبر الاتفاق ، اعلان وزراء اقتصادها بالتوسط بين الايرانيين والاسرائيليين لانهاء حرب التصريحات ووقف شعارات الشوارع مثل الموت لاسرائيل ؟
    هنا لا شيء يذكر عن مخاوف العرب خصوصا اهل الخليج المسالمين ، وليس العدوانيين الملوحين بضرب المفاعلات كبيرها وصغيرها كما جرى في العراق وسوريا

  25. الرابح الادارة الامريكية بعيدة النظر
    الخاسر : الاتفاق وموافقة مجلس الامن عليه انهى احتكار اسرائيل وتفردها بهذا السلاح الرهيب ولم تعد القوة النووية الوحيدة في المنطقة.
    الرابج : اوباما الذي كشف انه رئيس بعيد النظر إذ تمكن من تحييد ايران لا بل ربما يكون قد كسبها كقوة اقليمية تميل الى مصلحة بلاده رغم انكار ايباك
    الدروس المستفادة : تشهد المنطقة اقامة استراتيجيات جديدة وعلى العرب الذين يرفضون السلاح النووي عند اسرائيل وايران معا ان يكون لهم رؤيا وإستراتيجية خاصة بهم ومكان تحت شمس لا تعترف الا بالاقوياء .. الحق مع القوة دائما

  26. هل يدخل العرب بثرواتهم على طريق مصالح الغرب والشرق
    توصل الحلف الامريكي الاوروبي للاتفاق مع ايران يجعله يدخل على مصالح الحلف الروسي الصيني في المنطقة إن صح التعبير .. فهل يستغل العرب الوضع الجديد والاستفادة من سباق بين معسكرين لاعادة القضية الفلسطينية الى الواجهة العالمية من جديد.
    ليس بعيدا عن اتفاقية "فيينا" ما نقل عن مركز الشرق الاوسط للدراسات السياسية في جدة قوله إن مقتضيات المرحلة الجديدة تقتضي دعم الامن القومي العربي واعادة ترتيب الاوراق الاستراتيجية في المنطقة حتى تستطيع الدول العربية ان تقف في وجه التحديات وتحل جميع المشاكل التي تعيشها.
    ايضا رأى مركز جدة ان الامريكيين والاوروبيين ساهموا في الاتفاق النووي الايراني من اجل مصلحة شعوب بلدانهم ولكنهم لن يسمحوا لايران بزعزعة الاستقرار في الشرق الاوسط "كما صرحوا بذلك".
    فهل تتكون قوة اقليمية عربية تنستثمر الوضع القائم والتطور المستجد فتعيد طرح قضية الاحتلال الاسرائيلي للاراضي الفلسطينية بعيدا عن مفاوضات عبثية يولد فيها العربي ويعيش ويموت وهي لاتزال جارية.

  27. الرابح المقبل قد يكون صفقة بطلها العرب
    الخاسر : نتن ياهو لم ينفعه تحديه للرئيس الامريكي باراك اوباما في عقر داره لاحباط توقيع اتفاق تاريخي ، رغم اعتراضنا الشديد المستنكر لتدخل ايران في شؤون دول عربية.
    الرابح : لا شك انها صفقة كبيرة تسجل للطرفين وتدل على بعد نظر اوباما الذي مضى رغم الزعيق في اتخاذ ما يراه مناسبا للامريكيين والاوروبيين وايضا تحت نظر روسيا والصين وقربهما من دور ايران الاقليمي في المنطقة .
    المستفيد الآخر ربما العرب فيما وصفه الكاتب الاستاذ محمد ابو رمان اليوم الاربعاء تحت عنوان صفقاتنا الرابحة المؤجلة!

  28. الكل رابح
    حتى اسرائيل لأن دلك جنبها الدمار والحروب فيما لو ضرب المفاعل النووي الايراني وكل جعجعة وغطرسة تنتياهو تمثيل في تمثيل هدا اولا وثانيا حتى يغض العالم الطرف عن المفاعل النووي الاسرائيلي في ديمونة الدي سيدمر بأيدي الابطال الفلسطينيين

  29. تحالف ايراني اسرائيلي
    لا يوجد أي تعارض بين المشروع الايراني و هو إعادة أمجاد الفرس (من خلال الخليج العربي) و مشروع اسرائيل ببملكتها من الفرات للنيل.
    العائق الوحيد بين هذين المشروعين هو الشعب العربي فلماذا نفترض أن اسرائيل و ايران ليستا متحالفين من البداية على العرب ؟؟
    كشفت الأحداث بسوريا و العراق عن مدى ابتعاد مشروع ايران و حزب الله عن مقاومة اسرائيل مثلها مثل المشروع الداعشي المزروع بالوطن العربي لتأجيج الصراعات الطائفية بين الشعوب العربية.
    أما بخصوص هزيمة نتنياهو، فهذه تشبه كل مسرحيات اسرائيل التي تأخذ دور الضحية و المضطهدة من قبل الشعب الفلسطيني و لكن هذه المرة ليس لخداع الغرب بل لخداع الشعب العربي.

  30. سارق الاوطان محتل فلسطين هو الخسران
    اسرائيل هي الخاسر من الصفقة النووية وليس صحيحا ان الاتفاق هو لضمان امن اسرائيل من الصواريخ النووية الايرانية .. اما الرابح فهو ايران وواشنطن وفرنسا والمانيا والصفقات التجارية على الطريق .. فلماذا لا يكون للعرب دور بالتحالف مع ايران لمصلحة الطرفين .. لماذا نصادق اسرائيل التي احتلت فلسطين واطماعها الصهيونية في ارض العرب .. بينما نعادي ايران لانها دولة سكانها من المسلمين الشيعة هل هم اسوأإ ممن يحتل اراضينا وينغص على الفلسطينيين عيشهم كل يوم ولا يراعي فيهم شيء ورصاصه جاهز دائما لحصدهم

  31. النووي الأيراني
    الرابح هما ايران واميركا والخاسر هم العرب لأن الشيطانين الأكبران امريكا وايران اتفقا على تقاسم الكعكة العربية

  32. مانديلا عربي اسلامي ينفع الناس في مناطق عيشهم
    قد تكون أول نتائج اتفاق فيينا افشاء السلام واطفاء البؤر العربية الساحنة والاتجاه لتشكيل حلف واسع يضم خصوصا دول المنطقة التي قطعت رؤوس ابناءها على يد عصابة داعش الارهابية ..
    انفراج الاوضاع في سوريا واليمن .. الخ باتجاه حل سياسي عادل ينصف جميع مكونات شعب المنطقة التي تعيش على ارض واحدة منذ مئات السنين..
    احلال السلام والاعمار والمحبة محل الحرب والدمار وخطاب الكراهية..
    تنحية السلاح ووضعه جانبا ونفيه كحل للخلافات التي تشب احيانا بين الاهل والاخوة والاحبة ..
    تحويل المليشيات الى قوات الجيش النظامي لان السلاح بيد كل من هب ودب يستغله اعداء الوطن للتخريب ..
    ضخ الاموال لاعادة الاعمار واصلاح عيش الناس وانتعاش الحياة وابعاد شبح الموت والمجاعة والمرض والعداوة ..
    تشكيل لجان مصالحة كالتي شكلت في جنوب افريقيا لارساء السلام وصنعها رجال افارقة كبار امثال الزعيم التاريخي نلسون مانديلا والقس العظيم دزموند توتو ورجل السلطة دي كليرك الذي اختار احياء وطن ونشر التسامح بين ابناء الشعب الواحد..
    لغة سلام يعيش تحت سقفها العربي السني والعربي الشيعي والايراني والكردي والتركي وكل شعوب المنطقة التاريخية المسالمة ما عدا اعداء السلام وجنرالات الحرب النازية .

  33. النووي الإيراني
    السلام عليكم والله حسب رأي الشخصي ان ايران هي التي نجحت وفازت لانهم يعرفوا كيف يتصرفوا ولان سياستهم الخارجية قوية ويدرسون كل خطوة يتقدموا اليها مو مثل احنا العرب هرج بهرج وشاطرين بس واحد قدرته على صاحبة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock