آخر الأخبار-العرب-والعالم

باكستان تنوي إعدام 500 محكوم خلال أسابيع

اسلام اباد- اعلن مسؤولون حكوميون باكستانيون لوكالة الصحافة الفرنسية اليوم الاثنين، ان دولتهم تنوي تنفيذ عقوبات الاعدام في 500 محكوم في الاسابيع المقبلة وذلك قبل ايام من انتهاء قرار بتعليق هذه العقوبة في 2008.

واعلنت باكستان انتهاء تعليق تنفيذ هذه العقوبة لقضايا الارهاب بعد الهجوم الذي شنته حركة طالبان الثلاثاء الماضي على مدرسة في بيشاور (شمال غرب) واسفر عن مقتل 149 شخصا بينهم 133 تلميذا.
وكانت باكستان اعلنت غداة الهجوم الذي اثار صدمة في البلاد، استئناف عمليات الاعدام لقضايا الارهاب بعد تعليقها منذ 1998.
ومنذ ذلك التاريخ نفذ حكم الاعدام بحق ستة اشخاص ادينوا امام محاكمة مكافحة الارهاب مع تاييد قسم كبير من الراي العام.
واعلن عدة مسؤولين في وزارة الداخلية لوكالة فرانس برس ان “وزارة الداخلية وضعت اللمسات الاخيرة على قائمة ال500 محكوم لم تعد لديهم وسائل للجوء القضائي. فقد رفض الرئيس طلبات العفو التي تقدموا بها وسيتم تنفيذ الحكم بحقهم في الاسابيع المقبلة”.
وهناك قرابة ثمانية الاف محكوم بالاعدام في سجون باكستان البالغ عدد سكانها مئتي مليون نسمة.
ويشمل استئناف عمليات الاعدام التي اعلنها رئيس الوزراء نواز شريف المحكومين الذين ادينوا امام محاكم مكافحة الارهاب.- (أ ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock