آخر الأخبار الرياضةالرياضةرياضة عربية وعالميةكرة السلة

باكس على بعد فوز واحد من اللقب الأول منذ 50 عاما

نهائي "أن بي ايه"

نيويورك – واصل ميلووكي باكس انتفاضته وحقق فوزه الثالث على التوالي على منافسه فينيكس صنز عندما تغلبي عليه 123-119 السبت في فينيكس في المباراة الخامسة من الدور النهائي لدوري كرة السلة الأميركي للمحترفين، ليصبح بالتالي على بعد فوز واحد من التتويج باللقب الثاني في تاريخه والأول منذ 50 عاما.
ويدين ميلووكي باكس بفوزه إلى الثلاثي العملاق اليوناني يانيس أنتيتوكونمبو وكريس ميدلتون وجرو هوليداي حيث فرض الأول نفسه أفضل مسجل في صفوفه برصيد 32 نقطة وكان على بعد متابعة واحدة من تحقيق “دابل دابل” (9) مع ست تمريرات حاسمة، وأضاف الثاني 29 نقطة مع سبع متابعات وخمس تمريرات حاسمة، فيما حقق الثالث “دابل دابل” بتسجيله 27 نقطة مع 13 تمريرة حاسمة آخرها سجل منها أنتيتوكونمبو سلة الفوز في الثواني الأخيرة، قبل أن يسجل ميدلتون رمية حرة.
وجاءت نهاية المباراة مثيرة حيث كان صنز يملك فرصة حسم النتيجة قبل 29 ثانية من نهاية المباراة عندما كان متخلفا بفارق نقطة واحدة 119-120، لكن هوليداي طف الكرة من ديفن بوكر وقاد هجمة مرتدة مرر على إثرها الكرة إلى العملاق أنتيتوكونمبو الذي دكها في سلة أصحاب الأرض.
وقال هوليداي “أعتقد أنني ببساطة كنت في المكان المناسب في اللحظة المناسبة”.
وهي المرة الأولى التي ينجح فيها أحد الفريقين في تحقيق فوز خارج القواعد منذ بداية الدور النهائي بينهما.
ويملك باكس فرصة حسم اللقب الثلاثاء على أرضه، فيما يتعين على صنز تحقيق الفوز لفرض مباراة سابعة حاسمة على أرضه الخميس.
وفي حال فعلها باكس، سيكون الفريق الخامس فقط في تاريخ الدوري يفوز باللقب بعد خسارة أول مباراتين.
قال هوليداي: “على بعد مباراة واحدة. نعلم أن المباراة الأخيرة هي الأصعب لتحقيق الفوز بها. نعلم أنهم سيأتون إلى ملعبنا ويلعبون يائسين. علينا أن نفعل الشيء نفسه”.
من جهته، قال أنتيتوكونمبو “سرقة هوليداي للكرة كانت رائعة وتمريرته أيضا”، مضيفا “لقد وثق بي، مرر الكرة لي. لقد كانت لعبة رائعة من هوليداي”.
وأضاف “حافظنا على هدوئنا عقب تخلفنا بفارق 16 نقطة في الربع الأول، ونجحنا في قلب الطاولة. علينا الاستمرار في لعب كرة السلة بشكل جيد ونأمل أن نحقق الفوز”.
أما مدربه مايك بودنهولتسر فقال “العودة إلى ملعبنا بهذا الفوز وإلى مشجعينا فرصة عظيمة لنا. دعم مدينتنا أمر مهم. سيكون ذا مغزى”.
وأضاف “لكن علينا أن نلعب جيدا. علينا أن نحقق هدفنا. أعتقد أن لاعبي فريقنا سيكونون مستعدين للقيام بذلك”.
ونجحت الفرق التي فازت بالمباراة الخامسة لتتقدم 3-2 في الدور النهائي، في الفوز باللقب بنسبة 72%، 21 من أصل 29 دور نهائي.
وأثبت باكس مرة أخرى أنه يملك مقومات البطل بعدما قلب تخلفه بخسارتين إلى تقدم 3-2، على غرار ما فعله ضد بروكلين نتس وأتلانتا هوكس في الدورين السابقين.
وكانت الأفضلية لصالح صنز ونجمه كريس بول في الربع الأول حيث ضرب بقوة وحسمه في صالحه بفارق 16 نقطة (37-21)، لكن باكس سرعان ما استعاد توازنه في الثاني ورد بفارق 19 نقطة (43-24) لنهي الشوط الأول في صالحه 64-61.
وواصل الضيوف تفوقهم في الربع الثالث وكسبوه 36-29 موسعين الفارق إلى 10 نقاط (100-90).
وحاول صنز العودة في النتيجة في الربع الأخير وكان قاب قوسين أو أدنى من تحقيق مبتغاه لكن هوليداي وأنتيتوكونمبو أحبطا آماله في الثواني الأخيرة، بل أن يسجل ميدلتون رمية حرة موسعا الفارق غلى أربع نقاط.
وكان بوكر أفضل مسجل في المباراة برصيد 40 نقطة، وأضاف بول “دابل دابل” برصيد 21 نقطة مع 11 تمريرة حاسمة، وحذا حذوه ديأندريه أيتون بتسجيله 20 نقطة مع 10 متابعات.
وقال أيتون: “قلب باكس الطاولة. نحن الآن الفريق اليائس. حصلنا على فرصنا لتحقيق الفوز ومحاولة إنهاء المهمة. لقد انتفضوا واصبحوا متقدمين والآن علينا أن نذهب إلى هناك لتحقيق الأمر ذاته”.
أما بوكر فقال “لقد ضربنا بقوة في البداية ووفعلنا ما كنا نعتزم القيام به لكننا تراخينا. ظلوا متماسكين وصامدين. إنها خسارة قاسية”. -(أ ف ب)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock