حياتناصحة وأسرةكورونا

بالأرقام.. الفروق الرئيسة بين مضاعفات “أوميكرون” وسابقيه

حددت دراسة أجراها مختصون في جنوب إفريقيا بدقة معدل الوفيات الناجمة عن الإصابة بمتحور كورونا “أوميكرون” مقارنة بسابقيه، مشيرة إلى أنها أقل بنسبة 75%.

ونقلت صحيفة “The Telegraph” عن بيانات استخلصها باحثون من المعهد الوطني للأمراض المعدية في جنوب إفريقيا ومن جامعة بريتوريا، أن سلالة “أوميكرون” لديها معدل وفيات أقل بنسبة 75 ٪ مقارنة بالسلالات السابقة.

وراقب العلماء وجود مرضى في المستشفى في مدينة تسوان بمقاطعة جوتنج، والتي أصبحت المركز الأول لتفشي السلالة الجديدة.

ووجدوا أن 4.5٪ من المرضى في المستشفى ماتوا بسبب الأوميكرون، بينما وصل هذا الرقم في الموجات السابقة لفيروس كورونا إلى 21.3٪.

ماذا ستشعر بعد 48 ساعة من دخول فيروس أوميكرون لجسمك؟

وتابع العلماء المرضى في المستشفى في مدينة تسفان، مقاطعة غوتنغ، التي أصبحت المركز الأولي لتفشي السلالة الجديدة.

واكتشفوا أن 4.5 ٪ من الذين نقلوا إلى المستشفى ماتوا بسبب “أوميكرون”، في حين وصل هذا الرقم مع الموجات السابقة من فيروس كورونا إلى 21.3٪.

ووجد الباحثون أيضا أن أقل من نصف الذين تم إدخالهم إلى أسرة المستشفى يحتاجون إلى علاج بالأكسجين.

بينما في حالة السلالات السابقة، بلغ هذا الرقم 99.5 في المائة. كما رُصد أن عدد الأشخاص الذين يحتاجون إلى العناية المركزة أقل بكثير، 1 ٪ مقارنة بـ 4.3 ٪ في السلالات السابقة.

علاوة على ذلك، سجل أن المرضى الذين تم إدخالهم إلى المستشفى أثناء تفشي سلالة “أوميكرون” غادروه في المتوسط ​​بعد 4 أيام، مقارنة بـ 8.8 يوما في الموجات السابقة.

واقتبست الصحيفة من استنتاجات العلماء قولهم: “في مدينة تسوان، أول مركز عالمي لسلالة أوميكرون، انخفضت شدة المرض وعدد الوفيات ومدة الإقامة في المستشفى”.

ويعتقد الباحثون أنه قريبا سيكون هناك “فصل كامل لمعدلات الإصابة بالأمراض والوفيات”.

الأمر الذي سيضع حدا للوباء ويؤدي إلى مرحلة المتوطنة، وتعني وجودا دائما في منطقة محدودة لمرض معين معد.

  • وكالات

اقرأ المزيد :

عارض “شائع” لمتحوّر أوميكرون يدل على الإصابة بكورونا

رغم سرعة انتشاره.. أوميكرون أقل خطرا على الرئة من المتغيرات الأخرى

ما يجب أن تعرفه عن “أوميكرون”.. المتحور الأفريقي الجديد

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock